طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة             قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة             البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب             المغرب يدين وبشدة الاسفزازات الجديدة والخطيرة للبوليساريو والجيش الجزائري             فرقة الأبحاث والتدخلات تعتقل قاتل جاره بحي بوبانة والهارب            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة


فرقة الأبحاث والتدخلات تعتقل قاتل جاره بحي بوبانة والهارب


إجهاض عملية إدخال 14200 قرصا مخدرا عبر باب سبتة


مديرية الحموشي تعلن .. انتهى زمن الغش لولوج أسلاك الأمن


الديستي وراء توقيف مروج أقراص الإأكستازي بطنجة


توقيف خلية إرهابية من 4 أشخاص كانت تخطط لأعمال دموية بالمغرب

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب


كلمة رئيس التحرير .. المقاطعة


مدير سنطرال يعتذر .. لكن المشكل لم ينته بعد

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة


تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


للأسف ليس نحن من يقرر إن كانت "طنجة عاهرة" أم لا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 ماي 2013 الساعة 43 : 22


 

للأسف  ليس نحن من يقرر إن كانت "طنجة عاهرة" أم لا

يوسف المنصوري

لأننا أبناؤها ونعشق نسيمها ونرتاح بشواطئها ونفتخر بمغاراتها ونذوب في سحر غاباتها ونلمس التاريخ بدروبها وأزقتها ، مدينة طنجة .. ملتقى البحرين ، عروس الشمال . منها إنطلق الرحالة ابن بطوطة ، ليجول معظم بقاع العالم حتى حكمت عليه الأقدار أن لا يموت إلا على تربتها . رغم المجد وكل ما يقال ويحكى عنها ، لن ولم يشفع لها في أن تغير واقعها المرير .

طنجة عاهرة أم لا ...

أمر لا يجب أن نبدع في الكتابة عنه . والبحث عن قراء بسببه،  لأنه واقع بين يمكن أن يلامسه الجميع ، فعوض ذلك كان يجب علينا أن  نسعى وراء تشخيص منطقي وواقعي للأمور ، فطنجة اليوم تحتاج من أبنائها الخروج في مسيرات منددة مشابهة لقرينتها بالدار البيضاء التي سعت هذه الأيام إلى نبذ الاغتصاب ، ذلك لسبب بسيط وهو الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له " طنجة " من طرف لوبيات الفساد والعقار ورجال السياسة و الرياضة ، حيث لم تسلم الأخيرة هي  الأخرى من جشع هؤلاء ، فتفرغ لاغتصابها السياسي والصحفي والرياضي والمدني ، مستخدما شتى الأنواع والطرق في ضرب ديمقراطيتها وحضارتها وتاريخها المجيد العريض وتشويه جمالها الخلاب، الذي كانت تحلم به جميع دول العالم في أن يستقر ويصبح فوق أوطانها ، نعم " طنجة " ملهمة الكتاب والشعراء ووجهة المبدعين والروائيين ، أصبحت ألان وجهة لكل من يحمل "كبتا" داخليا يود تفريغه في إحدى إقامتها ومع واحدة من بناتها المستقرات أم الحاملة للأصل الطنجاوي ، رائحة "الزنا والفساد "لا تنتظرك حتى تعانق إحداهن بل يكفيك التجول بمحج محمد السادس " الكورنيش "  لتكتشف الحقيقة .

كل هذا يطرح تساؤلا عام لجميع المرابطين الصامدين في وجه الحق كما يقال ، أين نحن من كل هذا ، أين القلم ، هل نشف مداده ، أم أنه يفتقد الجرأة ومن الذي ألهانا وأنسانا واقعنا المرير ، أم أن الأمر يمتعنا ويجعلنا نتذوق جرعة الحياة والمرارة في أن واحد ،أين كان قلمنا أيام كانت طنجة تستنجد أبنائها من اجل إنقاذ شرفها والحفاظ على بكرتها العذراء، أين كان قلمنا أيام كان أبناء طنجة يطبلون ويزمرون لطرد رموز فسادها ، أم أن هناك مصالحة تاريخية أبرمت ليلة دخلتها.

نعم " طنجة " عاهرة حقا ، وأم عازبة أيضا وللأسف  لنا جميعا ...ليس قلمي من يقول ولكن الواقع هو المتحدث ..

"طنجة " لا تحتاج لمن يدغدغ مشاعر أبنائها ، لكنها تحتاج لرجال يقفون بجانبها ويفضحون  ممارسات ومخططات تستهدفها وتريد النيل من سمعتها وتستجدي الجميع لضخ قوة بها من اجل أن تنتفض وتنفض حانات وملاهي وصالات للقمار من فوق ظهرها والنيل ممن ساهم في أن يبشع صورتها وأثقل بطنها بأبناء غير مرغوب فيهم من طرف الجماهير الشعبية بطنجة.

حتى وإن كانت نية أحد تشويه سمعة مدينة طنجة . وقال انها عاهرة ،  فيستحق رغم ذلك تحية احترام وتقدير على جرأئه وشجاعته التي  افتقدناها في أبناء كنا نتمنى أن يحملوا هذا الواقع كما هو  لأبناء مدينتهم ...

أين غاباتها التي تحولت إلى أشباح إسمنتية 

أين أبناء المدينة في مراكز القرار

أين مصير أبنائها الذي أصبحوا تحت رحمة الدخيل

أين رمالها الشاسعة و شواطئها التي حوصرت بالملاهي الليلية 

أين الرياضة والثقافة والسياسة لدى أبنائها الأبرار .

وأين وأين وأنتم تعرفون إلى أين " الخبار فراسكم "

فهل لنا الجرأة أن نظهر ولو مظهر واحد يوحي بشرفها ، أم أنها روايات وقصص نستعرضها كلما تهيئنا للدفاع عنها ، فطنجة للأسف تعرفت على  واقعها بنفسها ولا تحتاج لمن ينوب عنها وخير دليل على ذلك رؤيتها وهي تبكي في فصل شتائها وكيف غرق زي العروس في دموعها التي لم تستوعبها مجاريها .

فطنجة للعالم وللمغاربة اخص فلا فرق بين عربي ولا عجمي إلا بالتقوى ... مهمتنا جميعا الحفاظ على مغربيا ووطننا الحبيب بدل الجري وراء اختلاق صراع قبلي غير مرغوب فيه أصلا.

فلك مني أمي " طنجة " كل الاحترام والتقدير والتحية ، فقد اخترت لنفسي طريقا أدافع به عنك بكل ما أوتيت من قوة وعزم ، رغم ضعف إمكانياتي اللغوية والنحوية والإملائية ، متأكد من أن هناك أبناء يستوعبون كل هذا في صمت وسينهضون في يوم ما للدفاع عنك أيضا .

وبهذا المقال المتواضع لا ننتظر من احد استغلال الفرصة في التقديح لمدينة طنجة أو الانقضاض على سمعتها لكن ننتظر رجالا ونساء عهدنا عليهم الجرأة لمد يد المساعدة لطنجة وإنقاذها من بطش كل مغتصبيها ، فلا تقلقي يا " طنجة المغتصبة " فطال الزمن أو قصر ستلبسين من جديد حلتك الزرقاء يا " عروس الشمال "

فأين نحن من كل هذا ؟؟؟

 


2736

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وجدة: ثورة الصحفيين على فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية

تطوان: سكان حي بوجراح شارع محمد بنونة يستغيثون بالوالي اليعقوبي

أين أبناء طنجة وحقهم في الجهوية ؟؟

نتائج الدور الأول من الانتخابات الرئاسية المصرية: محاولة للفهم

الطلبة الأساتذة بمركز تكوين أساتذة التعليم الإبتدائي ، بالعرائش

حسن بوهريز.الأحزاب السياسية بطنجة لا تهتم بالقطاع الرياضي

الإعلام الإليكتروني المحلي والانخراط في الصراع غير المشروع...!!!

من يتكفل بأطفال الهجرة السرية المغاربة بإيطاليا ؟؟؟

أبناء الجالية بين تسوية الوضعية وضياع الهوية

تاونات: محاولة اغتصاب زوجة استاذ يعمل بالبادية

للأسف ليس نحن من يقرر إن كانت "طنجة عاهرة" أم لا





 
الأكثر قراءة

ولاية طنجة تطوان الحسيمة تحتفي بالشباب المستفيد من مبادرة التنمية البشرية في ذكراها 13


من طنجة حكيم المراكشي يعلن عن برنامجه لقيادة CGEM


اليوم .. الحكومة تُصعد وتهدد بمقاضاة ومعاقبة المروجين ل "المقاطعة" ..


المناظرة الجهوية للتجارة الداخلية .. نجحت التجربة وستصبح تقليدا سنويا

 
أخبار طنجة

ولاية أمن طنجة تخلد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني


طنجة .. انطلاق "مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع" Cyfy Africa


قاضي التحقيق في طنجة يؤجل البت في قضية متهم توبع بتزوير كمبيالة 16 مليار سنتيم


دورة جماعة طنجة .. صراخ وصياح، هستيريا وتهديدات بالانتحار

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

مهاجرين بلا.وثائق في بلجيكا


توترات في العاصمة اللبنانية عشية الانتخابات

 
أخبار جهوية

ممثل مديرية الضرائب بطنجة في المناظرة الجهوية .. نحن دائما حاضرون لخدمة التجار


شراكة بين جماعة مارتيل وبلدية مالقا الإسبانية


برنامج المناظرة الجهوية حول التجارية الداخلية ليومي 9 و10 ماي الجاري

 
أخبار وطنية

المغرب يدين وبشدة الاسفزازات الجديدة والخطيرة للبوليساريو والجيش الجزائري


جلالة الملك يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي العرجات 2 ويطلق برنامج الدعم للتشغيل الذاتي للنزلاء السابقين


مخطط عمل المديرية العامة للأمن الوطني (15 ماي 2015- 14 ماي 2018)

 
أخبار رياضية

الوالي اليعقوبي يخصص استقبالا رائعا لفريق اتحاد طنجة بطل المغرب


مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات

 
 شركة وصلة  شركة وصلة