طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         جمعية محاسبي الشمال ASCON تنظم يوما تكوينيا             الحجب والغرامة والسجن ضد المواقع غير المتلائمة مع قانون الصحافة الجديد             هل دقت ساعة "سعيد شعو" المحرض الأساسي على الانفصال             مأساة في شاطئ سيدي قنقوش بطنجة يحكيها الإعلامي أحمد الدافري             سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

تطوان : تفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات الفارهة


«صفقة» لترحيل مغربي من إسبانيا بعد الحكم عليه في قضية إرهابية


الحموشي ينوه بالتدخل الذي باشرته دورية تابعة للشرطة القضائية بطنجة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا


الإتحاد الإشتراكي ينتخب كاتبه الأول ورئيس المجلس الوطني وأعضاء المكتب السياسي


إيطاليا تطرد المغربيين اللذين أحرقا ” جوازا سفرهما ”

 
آراء وتحليلات

المنظمة الديموقراطية للشغل ترحب بشدة لقرار جلالة الملك في شأن اللاجئين السوريين


أين أنتم أيها العقلاء !!! الوطن ليس منحة من احد ، و الحرية هي المسؤولية


رأي خاص ... هل سيكون "ناصر الزفزافي" زعيما للمستقبل

 
منوعات

عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة


طنجة- ندوة وطنية حول موضوغ: تأثير الفقه على القضاء والتشريع


“الشهيدة” عنوان قصصي ناقشه “البيت العربي” بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية


صور .. ثلاثة تلاميذ ماتوا اختناقا بسبب حريق بالمدرسة

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يناير 2012 الساعة 57 : 14




سناء بلحور في حوار مع عزيزة رحموني


ريشة حالمة, من غربتها في بلد المهجر صاغت قلائدا تلامس الغيم و تسافر به نحو شمس الوطن. من هناك الى هنا تأتينا حروفها بطعم الهيدروجين .
مع الشاعرة سناء بلحور كان الحديث مسربلا بالصدق و التلقاء.
معكم نستقبل كلماتها و نفتح جسر التواصل بين ضفتين في الحوار التالي:
1ـ هل تطوف بنا سناء أروقة طفولتها ثم مراحل موالية من حياتها في أول الحكي؟
لعل مرحلة الطفولة التي ترعرعت فيها بين أبوين رائعين طبعتني شموسها بشيء إسمه المحبة والخير والأمل...شكل ذلك فيما بعد لي أرضية لبناء شخصيتي
ومرجعا حصنني من الوقوع في مأزق البشاعة والشرور
عشت بين أحضان أم كرست حياتها من أجل أبناءها،وأب أول ما تلمسين فيه طيبة قلبه،وكرم طبعه،وإخوة وأخوات،وقد كنت في الوسط ،بين رقة الصغاروشغب الكبار.بعد حصولي على الباكالوريا التحقت بجامعةّ"ابن طفيل" شعبة الأدب الفرنسي،ثم التحقت بمركز تكوين الأساتذة بالرباط،وعملت في بلدي كأستاذة للغة الفرنسية،بعدها انتقلت إلى بلجيكا رفقة زوجي.أنا الآن أم لولدين،أجتهد في زرع قيم المحبة والخير بداخلهما،فلاخير في قلوب خربة يعشش فيها الحقد والبغضاء.


2 ـ كيف ومتى مستك لوثة الكتابة؟

شعرت بحاجة للكتابة وأنا ابنة الثالثة عشر من عمري،وكان أول ماخطه قلمي قصيدة شعر عمودية،تلتها بعد ذلك قصائد أخرى و خواطرونصوص .كان كلما قرأت من الكتب التي تمس في القارئ مكامن الجمال وتوقظ فيه بواعث التعبير،
أنتشي حد الثمل والبوح،فلم أعد أفوت فرصة الكتابة،التي شيدت بداخلي كهوفا من أنوار وحرائق،سكنتني وسكنتها،وها أنذا أحاول تدشين بيت صغير يمنحني أنا والقارئ دفء الكلمة وسحرها الحالم.

3 ـ بين السرد والنظم يتردد نبضك هامسا ضاجا بالحياة.أي الأجناس تسيل في ذاتك أكثر؟
في الحقيقة يصعب على كل من يشعر بأن الكتابة تكتبه ويكتبها أن يحدد الجنس الذي سيُلبِسه لقلمه.تتضافر مجموعة من العوامل تجعلك تكتب قصيدة شعرية
عوض نص قصصي أوخاطرة أو...والعكس صحيح.ربما أحدد موقفي لاحقا حين أتجاوز مرحلة التجريب،رغم أني أومن أن الكتابة تجريب مسترسل لمن يبحث دائما عن التجديد،هو ذا الإبداع،خلق وتجريب وتجديد متواصل.

4 ـ بين الخير والشر الشاردين في هذا الكون كيف تنفتح شهيتك للحياة؟
لست من الذين يقدمون على الحياة بنهم،أحياها يوما بيوم لكن بأمل كبير أقتبسه من حبي لخالقي وللناس جميعا.ما الذي يمكن أن نفعله مقابل هذا الشرسوى أن نزرع حدائق الخير والحب في وجهه|،قد أكون حالمة،لكنني أومن أننا نقدم بسلوكنا المثال والقدوة لأبناءنا وبالتالي نكرس لمبادئ الحياة الحقيقية.

5 ـ حين تلامس الرعشات أطيافك ما الذي يحصل؟
أدخل قلبي وأغتسل بماء عيني.أختبئ فيه وأقرأني،ألِدُنِي مكتوبا نثريا أوشعريا.

6 ـ لماذا سماك الإعلام المغربي بالمرأة الهيدروجين؟
لأني أشبه الماء:واضحة، شفافة ويتعبني الركود.ولأن الماء هو الحياة،ولأن.الحياة لن تكون سوى وجها للخير والحب والجمال،فإني أسعى أن أحيا على هذه القيم.

7 ـ المرأة المهاجرة كيف تناغم حياتها في بلد بديل وقيم/لغة/عادات مختلفة؟
في بلد بديل غير الوطن،تنفتح الرؤى وتتعمق.كل ذلك وليد الاختلافات التي نصطدم بها.أمام هذا الزخم من الأشكال الثقافية في بروكسل،تولدت عندي فكرة الآخر المختلف الذي أتقاسم معه مجموعة من القيم الإنسانية إلى جانب الكم الثقافي الذي يحمله.كان الجانب الإنساني كفيلا بدفعي لقبول الآخر،وقد شكل بالنسبة لي ثراء لذاتي التي ترى نفسها من خلاله.

8 ـ ما طعم الغربة في عيون سناء كمبدعة؟
لا بديل للوطن سوى الوطن.لكن قد يشعر الإنسان أحيانا بالغربة في وطنه،وهذا أسوأ إحساس.للغربة طعوم مختلفة تؤدي بك في آخر المطاف إلى طعم المرارة الممزوج بملح الدموع،لأنك وإن حققت نجاحات مختلفة ستحزن لأنك لم تحققها
في وطنك.

9 ـ حين تندلق ريشتك،نرى بين سطورك لوحات من الأحاسيس الإنسانية المتباينة
ألا تراودك الرغبة في الرسم لترجمة مشاعرك باللون؟
تلك رغبة تسكنني منذ الطفولة.لم تسنح لي الفرصة للإفساح عنها.ويلعب عامل الزمن دورا مهما في ذلك.حتى الآن تأخذ الكتابة الحيز الأول من انشغالاتي.

10 ـ كتبت نصوصا كثيرة عن الفقدان.ما السر وراء ذلك؟
يبدو أن من قوانين الحياة أن نفقد من وما نحب كي نحصل في المقابل على أشياء
أخرى.غير أن لاشيء يعوض ما نفقده.فمثلا رحيل الأم التي تحتضنك حتى الموت
لتعطيك الحياة،لاشيء في الدنيا يعوضه،نبقى... كل يوم ونحن بجرح.

11ـ ما يعني لك الجسر؟
الجسر رمز للتواصل والتبادل والانفتاح.ولاخير في جسور تفضي بأصحابها إلى
السقوط والموت.

12 ـ التعثر؟
ربما قد يصل الإنسان بعد تعثر،غير أن هذا التعثر قد يأخذ حيزا من الزمن يؤثر على نتائج الوصول.

13 ـ لو صادفت حبالا،ما الذي ستوحي لك؟
ستوحي لي ضفائر الحب،طرقات ضيقة لكنها تفضي بنا إلى الحرية،جذورلم يسعها بطن الأرض،فخرجت تسرح على وجهها.

14 ـ الأزرق درجات.لو أعطيتك أزرقا لازورديا ما الذي سيلهمك؟
البحر الذي أغرق فيه كي أحيا،والأفق الذي يصعد إليه قلبي كي يبصر كل من يحب في زمن الخوف.

15 ـ رقصة الموت،كيف تكتبينها؟
أكتبها بدمع العين،بحبر القلب وبماء حياة.

16 ـ والشجن إذا غزل حروفك،كيف ستأتينا؟
آتيكم على بساط من قصائد وسرود مع أول خيط نور .

17ــ ضفيرة سناء كيف تترجم حبرا؟
مبللة بماء الورد النابت في حدائق الروح،مازالت تسرح على ضفاف القلب كما جدول من نيازك.

18 ـ لو كانت دموعك حبرا ما الذي سينبت منها:سرد أم شعر؟
الإثنين معا.

19 ـ هل تؤمنين بالحب؟
أجل وإلى أقصى الحدود.فما يكون الإنسان دونه؟وما تكون الحياة من غيره؟

20 ـ كلمة للنساء المهاجرات.
اجعلن من هجرتكن محفزا للإبداع والعطاء،ودافعا للمعرفة والانفتاح الإيجابي .
ركزن على تربية أبناءكن،هم من سيتسلمون المشعل،وهم من سيمثل ثقافتنا مستقبلا .


2758

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

المغرب ينفي طرد الجرحى الثوار من المغرب

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

حوار مع التشكيلي المصري رأفت منصور

المؤتمر التأسيسي للنقابة الوطنية لملحقي الادارة و الاقتصاد العاملين بمصالح ومكاتب الأكاديميات والنيا

ينظم الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام ندوة حول موضوع "حقوق الإنسان و صيانة الحق في الحيا

جماعة العدل والإحسان تتهم أعضاء مجلس الإرشاد بالإنحراف عن المبادىء

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

كتائب القذافي تفرض سيطرة كاملة على بني وليد

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة





 
إعلانات طنجة بريس

طنجة:المهندسون المعماريون يرفعون شعار تطوير القدرات

 
الأكثر قراءة

جمعية محاسبي الشمال ASCON تنظم يوما تكوينيا


الحجب والغرامة والسجن ضد المواقع غير المتلائمة مع قانون الصحافة الجديد


هل دقت ساعة "سعيد شعو" المحرض الأساسي على الانفصال


المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار يجتمع مع ساكنة الحسيمة ويدعم مطالبهم الاجتماعية

 
أخبار طنجة

مأساة في شاطئ سيدي قنقوش بطنجة يحكيها الإعلامي أحمد الدافري


دعوة للمناظرة الوطنية تحتضنها الجهة حول الأوضاع بإقليم الحسيمة


طنجة: عدنان المعز رئيسا لمكتب هيئة المساواة وتكافىء الفرص ومقاربة النوع

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي


سعيد شرامطي يلتمس رسميا من جلالة الملك محمد السادس اعادة التجنيد الإجباري

 
أخبار دولية

بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر


صلاح الدير مزوار في البحر الميت لتمثيل المغرب

 
أخبار جهوية

الحركة الشعبية ترفض استغلال مطالب سكان الحسيمة للمساس بالاستقرار والوحدة الوطنية


تكوين 1487شاب وشابة لحاملي الشواهد من شباب الحسيمة


إضراب عام بقطاع الصيد البحري يومي 10 و11 أبريل الجاري

 
أخبار وطنية

الرباط: مسيرة تضامن مع الحراك الاجتماعي الذي تشهده مدينة الحسيمة


الأميرة للاسلمى تتسلم الميدالية الذهبية لمنظمة الصحة العالمية


:"صون كافة الحقوق والحريات ركيزة أساسية لبناء دولة الحق والقانون"

 
أخبار رياضية

إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي


بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة