طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي             الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..             مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك             توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين             صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين


فضحية جنسية مدوية تزلزل جماعــة_العدل_و_الإحسان


طنجة .. إحباط محاولة تهريب 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب


توقيف شخص خطيرمن ذوي السوابق موضوع مدكرة بحث وطنية


عناصر الهيئة الحضرية بالمحطة الطرقية توفق شخصا بحوزته354 قرص مخدر


ميناء طنجة المتوسط: الأمن يحجز 34.400 علبة سجائر مهربة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..


سوماجيك تتنازل عن دعواها و خيبةحزب مشروب 7 .UP


من الحسيمة خطاب العرش :الخاسر الأكبر،من إشاعة الفوضى والفتنة،هو الوطن والمواطن

 
أحزاب ونقابات

بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 60.17 متعلق بتنظيم التكوين المستمر


تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح والدخول المدرسي 2018-2019


زلزال الإعفاءات والتنقيلات يصل للمديرين الإقلميين بقطاع التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يناير 2012 الساعة 57 : 14




سناء بلحور في حوار مع عزيزة رحموني


ريشة حالمة, من غربتها في بلد المهجر صاغت قلائدا تلامس الغيم و تسافر به نحو شمس الوطن. من هناك الى هنا تأتينا حروفها بطعم الهيدروجين .
مع الشاعرة سناء بلحور كان الحديث مسربلا بالصدق و التلقاء.
معكم نستقبل كلماتها و نفتح جسر التواصل بين ضفتين في الحوار التالي:
1ـ هل تطوف بنا سناء أروقة طفولتها ثم مراحل موالية من حياتها في أول الحكي؟
لعل مرحلة الطفولة التي ترعرعت فيها بين أبوين رائعين طبعتني شموسها بشيء إسمه المحبة والخير والأمل...شكل ذلك فيما بعد لي أرضية لبناء شخصيتي
ومرجعا حصنني من الوقوع في مأزق البشاعة والشرور
عشت بين أحضان أم كرست حياتها من أجل أبناءها،وأب أول ما تلمسين فيه طيبة قلبه،وكرم طبعه،وإخوة وأخوات،وقد كنت في الوسط ،بين رقة الصغاروشغب الكبار.بعد حصولي على الباكالوريا التحقت بجامعةّ"ابن طفيل" شعبة الأدب الفرنسي،ثم التحقت بمركز تكوين الأساتذة بالرباط،وعملت في بلدي كأستاذة للغة الفرنسية،بعدها انتقلت إلى بلجيكا رفقة زوجي.أنا الآن أم لولدين،أجتهد في زرع قيم المحبة والخير بداخلهما،فلاخير في قلوب خربة يعشش فيها الحقد والبغضاء.


2 ـ كيف ومتى مستك لوثة الكتابة؟

شعرت بحاجة للكتابة وأنا ابنة الثالثة عشر من عمري،وكان أول ماخطه قلمي قصيدة شعر عمودية،تلتها بعد ذلك قصائد أخرى و خواطرونصوص .كان كلما قرأت من الكتب التي تمس في القارئ مكامن الجمال وتوقظ فيه بواعث التعبير،
أنتشي حد الثمل والبوح،فلم أعد أفوت فرصة الكتابة،التي شيدت بداخلي كهوفا من أنوار وحرائق،سكنتني وسكنتها،وها أنذا أحاول تدشين بيت صغير يمنحني أنا والقارئ دفء الكلمة وسحرها الحالم.

3 ـ بين السرد والنظم يتردد نبضك هامسا ضاجا بالحياة.أي الأجناس تسيل في ذاتك أكثر؟
في الحقيقة يصعب على كل من يشعر بأن الكتابة تكتبه ويكتبها أن يحدد الجنس الذي سيُلبِسه لقلمه.تتضافر مجموعة من العوامل تجعلك تكتب قصيدة شعرية
عوض نص قصصي أوخاطرة أو...والعكس صحيح.ربما أحدد موقفي لاحقا حين أتجاوز مرحلة التجريب،رغم أني أومن أن الكتابة تجريب مسترسل لمن يبحث دائما عن التجديد،هو ذا الإبداع،خلق وتجريب وتجديد متواصل.

4 ـ بين الخير والشر الشاردين في هذا الكون كيف تنفتح شهيتك للحياة؟
لست من الذين يقدمون على الحياة بنهم،أحياها يوما بيوم لكن بأمل كبير أقتبسه من حبي لخالقي وللناس جميعا.ما الذي يمكن أن نفعله مقابل هذا الشرسوى أن نزرع حدائق الخير والحب في وجهه|،قد أكون حالمة،لكنني أومن أننا نقدم بسلوكنا المثال والقدوة لأبناءنا وبالتالي نكرس لمبادئ الحياة الحقيقية.

5 ـ حين تلامس الرعشات أطيافك ما الذي يحصل؟
أدخل قلبي وأغتسل بماء عيني.أختبئ فيه وأقرأني،ألِدُنِي مكتوبا نثريا أوشعريا.

6 ـ لماذا سماك الإعلام المغربي بالمرأة الهيدروجين؟
لأني أشبه الماء:واضحة، شفافة ويتعبني الركود.ولأن الماء هو الحياة،ولأن.الحياة لن تكون سوى وجها للخير والحب والجمال،فإني أسعى أن أحيا على هذه القيم.

7 ـ المرأة المهاجرة كيف تناغم حياتها في بلد بديل وقيم/لغة/عادات مختلفة؟
في بلد بديل غير الوطن،تنفتح الرؤى وتتعمق.كل ذلك وليد الاختلافات التي نصطدم بها.أمام هذا الزخم من الأشكال الثقافية في بروكسل،تولدت عندي فكرة الآخر المختلف الذي أتقاسم معه مجموعة من القيم الإنسانية إلى جانب الكم الثقافي الذي يحمله.كان الجانب الإنساني كفيلا بدفعي لقبول الآخر،وقد شكل بالنسبة لي ثراء لذاتي التي ترى نفسها من خلاله.

8 ـ ما طعم الغربة في عيون سناء كمبدعة؟
لا بديل للوطن سوى الوطن.لكن قد يشعر الإنسان أحيانا بالغربة في وطنه،وهذا أسوأ إحساس.للغربة طعوم مختلفة تؤدي بك في آخر المطاف إلى طعم المرارة الممزوج بملح الدموع،لأنك وإن حققت نجاحات مختلفة ستحزن لأنك لم تحققها
في وطنك.

9 ـ حين تندلق ريشتك،نرى بين سطورك لوحات من الأحاسيس الإنسانية المتباينة
ألا تراودك الرغبة في الرسم لترجمة مشاعرك باللون؟
تلك رغبة تسكنني منذ الطفولة.لم تسنح لي الفرصة للإفساح عنها.ويلعب عامل الزمن دورا مهما في ذلك.حتى الآن تأخذ الكتابة الحيز الأول من انشغالاتي.

10 ـ كتبت نصوصا كثيرة عن الفقدان.ما السر وراء ذلك؟
يبدو أن من قوانين الحياة أن نفقد من وما نحب كي نحصل في المقابل على أشياء
أخرى.غير أن لاشيء يعوض ما نفقده.فمثلا رحيل الأم التي تحتضنك حتى الموت
لتعطيك الحياة،لاشيء في الدنيا يعوضه،نبقى... كل يوم ونحن بجرح.

11ـ ما يعني لك الجسر؟
الجسر رمز للتواصل والتبادل والانفتاح.ولاخير في جسور تفضي بأصحابها إلى
السقوط والموت.

12 ـ التعثر؟
ربما قد يصل الإنسان بعد تعثر،غير أن هذا التعثر قد يأخذ حيزا من الزمن يؤثر على نتائج الوصول.

13 ـ لو صادفت حبالا،ما الذي ستوحي لك؟
ستوحي لي ضفائر الحب،طرقات ضيقة لكنها تفضي بنا إلى الحرية،جذورلم يسعها بطن الأرض،فخرجت تسرح على وجهها.

14 ـ الأزرق درجات.لو أعطيتك أزرقا لازورديا ما الذي سيلهمك؟
البحر الذي أغرق فيه كي أحيا،والأفق الذي يصعد إليه قلبي كي يبصر كل من يحب في زمن الخوف.

15 ـ رقصة الموت،كيف تكتبينها؟
أكتبها بدمع العين،بحبر القلب وبماء حياة.

16 ـ والشجن إذا غزل حروفك،كيف ستأتينا؟
آتيكم على بساط من قصائد وسرود مع أول خيط نور .

17ــ ضفيرة سناء كيف تترجم حبرا؟
مبللة بماء الورد النابت في حدائق الروح،مازالت تسرح على ضفاف القلب كما جدول من نيازك.

18 ـ لو كانت دموعك حبرا ما الذي سينبت منها:سرد أم شعر؟
الإثنين معا.

19 ـ هل تؤمنين بالحب؟
أجل وإلى أقصى الحدود.فما يكون الإنسان دونه؟وما تكون الحياة من غيره؟

20 ـ كلمة للنساء المهاجرات.
اجعلن من هجرتكن محفزا للإبداع والعطاء،ودافعا للمعرفة والانفتاح الإيجابي .
ركزن على تربية أبناءكن،هم من سيتسلمون المشعل،وهم من سيمثل ثقافتنا مستقبلا .


3580

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

المغرب ينفي طرد الجرحى الثوار من المغرب

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

حوار مع التشكيلي المصري رأفت منصور

المؤتمر التأسيسي للنقابة الوطنية لملحقي الادارة و الاقتصاد العاملين بمصالح ومكاتب الأكاديميات والنيا

ينظم الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام ندوة حول موضوع "حقوق الإنسان و صيانة الحق في الحيا

جماعة العدل والإحسان تتهم أعضاء مجلس الإرشاد بالإنحراف عن المبادىء

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

كتائب القذافي تفرض سيطرة كاملة على بني وليد

حوار مع سناء بلحور القاصة المهاجرة





 
الأكثر قراءة

سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.


شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT

 
أخبار طنجة

تقنية حديثة في علاج السرطان بجهة طنجة تطوان الحسيمة


شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

محكمة الاستيناف بروتردام تدين عضويين من حركة18 دجنبر لاستقلال الريف


البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول

 
أخبار جهوية

فضائح الغش بما سمي بإضافة مدرج ب 300 مقعد بالنواة الجامعية بالقصر الكبير ...


الحسيمة تستعيد دفىء لياليها الرائعة


تلامذة الحسيمة يتألقون في غمرة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد

 
أخبار وطنية

مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك


صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد


العثور على المحامي بهيئة فاس ميتا بعد خروجه من المستشفى

 
أخبار رياضية

اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي


أثمنة تذاكر الكأس الممتازةالإسبانية التي ستجرى بالملعب الكبير بطنجة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة