طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         جمعية محاسبي الشمال ASCON تنظم يوما تكوينيا             الحجب والغرامة والسجن ضد المواقع غير المتلائمة مع قانون الصحافة الجديد             هل دقت ساعة "سعيد شعو" المحرض الأساسي على الانفصال             مأساة في شاطئ سيدي قنقوش بطنجة يحكيها الإعلامي أحمد الدافري             سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

تطوان : تفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات الفارهة


«صفقة» لترحيل مغربي من إسبانيا بعد الحكم عليه في قضية إرهابية


الحموشي ينوه بالتدخل الذي باشرته دورية تابعة للشرطة القضائية بطنجة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا


الإتحاد الإشتراكي ينتخب كاتبه الأول ورئيس المجلس الوطني وأعضاء المكتب السياسي


إيطاليا تطرد المغربيين اللذين أحرقا ” جوازا سفرهما ”

 
آراء وتحليلات

المنظمة الديموقراطية للشغل ترحب بشدة لقرار جلالة الملك في شأن اللاجئين السوريين


أين أنتم أيها العقلاء !!! الوطن ليس منحة من احد ، و الحرية هي المسؤولية


رأي خاص ... هل سيكون "ناصر الزفزافي" زعيما للمستقبل

 
منوعات

عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة


طنجة- ندوة وطنية حول موضوغ: تأثير الفقه على القضاء والتشريع


“الشهيدة” عنوان قصصي ناقشه “البيت العربي” بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية


صور .. ثلاثة تلاميذ ماتوا اختناقا بسبب حريق بالمدرسة

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 نونبر 2011 الساعة 52 : 01


 


الرباط:أيمن بن التهامي

رغم ربط خصومه إجراء انتخابات مبكرة بفشله في تسجيل حصيلة إيجابية، إلا أن قائد الائتلاف الحاكم في المغرب، حزب الاستقلال، يخوض غمار استحقاقات 25 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وكله ثقة في الظفر بالمرتبة الأولى، خاصة أنه يعتبر من "الكائنات الانتخابية" الأكثر تمرّسًا في هذا المجال.

يستمد قياديو الحزب هذه الثقة، في نظرهم، من "الحصيلة الإيجابية" التي حققتها الحكومة الحالية، وهو ما يجعلهم يتوقعون الفوز بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا.

في هذا الإطار، قال عبد القادر الكيحل، الكاتب العام لشبيبة الاستقلال، ووكيل لائحة الشباب، إن "الاستقلال مدرسة وطنية، إذ إن العمل والتأطير، الذي يقوم به على مستويات متعددة، هو عمل دائم"، مشيرًا إلى أنه "ليس هناك تخوف بخصوص حظوظ الحزب، الذي لديه تجدر وارتباط مباشر بعدد من المناضلين، الذين يشتغلون بشكل يومي على علاقتهم بالمواطن".

وتوقع عبد القادر الكيحل، في تصريح لـ"إيلاف"، أن يحافظ الاستقلال على مكانته، وزاد موضحًا أن "الحزب سيتصدر الانتخابات المقبلة، وسيحظى بمكانته المعهودة"، مبرزًا أن "حصيلة الحكومة كانت إيجابية".

وأشار الكاتب العام للشبيبة إلى أن عدد المقاعد البرلمانية، التي سيفوز بها الحزب، لن تكون أقل من 60 مقعدًا، حسب ما يظهر من الدراسات الأولية.

من جهته، قال ميلود بلقاضي، أستاذ علم السياسة والتواصل في جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء، إن "الاستقلال يبقى من الأحزاب، التي ستفوز بأكبر عدد من المقاعد البرلمانية، مهما كانت النتائج التي ستسجل في انتخابات 25 نوفمبر الجاري"، مشيرًا إلى أنه "رغم الانتقادات الموجّهة إلى رئيس الحكومة، والأمين العام للاستقلال، عباس الفاسي، إلا أن الحزب استطاع أن يقدم برنامجَ انتخابيًا مدروسًا وممنهجًا مليئًا بالأرقام والإحصاءات".

وذكر المحلل السياسي، في تصريح لـ"إيلاف"، أن "الاستقلال كائن انتخابي بامتياز، إذ إنه يعرف كيف يدبّر الزمن الانتخابي، وكيف يضبط إيقاعه"، مبرزًا أن "الشعب المغربي يعرف جيدًا أن الوزير الأول، بمفهوم دستور سنة 1996، لم تكن لديه أية صلاحيات، عكس دستور 2011، الذي أصبحت فيه رئاسة الحكومة مؤسسة دستورية لها اختصاصات محددة، وواسعة".

وأوضح ميلود بلقاضي أن "الاستقلال له قاعدة انتخابية ثابتة، كما إنه يقوم بترشّح أعيان، ويعرف كيف يختار مجموعة من المرشحين، الذين لهم حضور قوي في الدوائر الانتخابية المحلية"، مؤكدًا أن "هذا المكوّن السياسي، كالثكنة العسكرية، إذ إن قوته تتمثل في انضباطه الداخلي، وفي انضباط روافده الشبابية والنسائية، وهياكله، خصوصًا على المستوى الجهوي والمحلي".

وذكر أستاذ العلوم السياسية أن "كل المؤشرات تظهر أن رئيس الحكومة المقبل لن يكون إلا من حزب الاستقلال، أو العدالة والتنمية، أو التجمع الوطني الأحرار، مع إعطاء الامتياز إلى الاستقلال".

ويتعهّد الحزب، من خلال برنامجه، الذي يتألف من سبعة محاور أساسية، بالعمل على تثبيت الأمن الروحي في نطاق مبادئ الوسطية والاعتدال، لاسيما من خلال السعي إلى تبوؤ التعاليم والقيم الإسلامية مكانتها الطبيعية في المجتمع، كما يلتزم بتوطيد تماسك الوحدة الوطنية، عبر المحافظة على الهوية المغربية بمختلف روافدها، وجعلها مصدر ثراء للوطن، ورافعة للتنمية المحلية والجهوية.

بالنسبة إلى قطاع التشغيل، يتعهّد حزب الاستقلال بتسريع وتيرته عبر إحداث 850 ألف فرصة عمل في ظرف خمس سنوات، مؤكدًا أن تحقيق هذه الغاية رهين بالحفاظ على السياسة الإدارية للدولة المتعلقة بالاستثمار في البنية التحتية، والإبقاء على مستوى عالٍ من الاستثمارات في إطار سياسة الورش الكبرى.

كما يلتزم الحزب بتحقيق معدل نمو سنوي نسبته 5 %، والتحكم في معدل التضخم في حدود 2 %، بما يقتضيه ذلك من تسريع وتيرة إجراءات الاستراتيجيات القطاعية، وتحسين مناخ الأعمال والاستثمار، واتخاذ إجراءات خاصة لفائدة المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدًا، إلى جانب تشجيع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

يشار إلى أنّ القلق يسود جهات عدة في المغرب تجاه احتمال تدني مشاركة المواطنين المغاربة في الانتخابات التشريعية ليوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك على غرار انتخابات 2007.

وستجري هذه الانتخابات في ظل دستور جديد للمغرب، قلّص من صلاحيات الملك لمصلحة رئيس الحكومة، الذي سيتم تعيينه من قبل الحزب الفائز بغالبية مقاعد مجلس النوّاب.


2533

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

«فضيحة» مزعجة جدا لعمدة مدينة طنجة، فؤاد العُماري

دعوة لكل العاملين في مجال الإعلام الإلكتروني بمنطقة شمال المغرب

إعتقال عشرة مسؤولين أمنيين و أزيد من 26 مسؤول جمركي من طرف الفرقة الوطنية بطنجة

تطوان: محمد العربي الشركي الكاتب الجهوي: حقيقة الصراع داخل الجامعة الوطنية للتعليم

الخلفي والحقاوي في لقاءات تواصلية بطنجة

مؤامرة نقابية على الناضلين الشرفاء من طرف قيادة فاسدة بالاتحاد المغربي للشغل

جمعية المدى لتنمية جهة طنجة تطوان في تطوان قراءة في رواية "بولنوار"للمفكر السيوسيلوجي د.عثمان أشقر

توضيحات بخصوص ما يتعرض له الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية من هجمات

خلاصات اليوم الدراسي حول:

انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا





 
إعلانات طنجة بريس

طنجة:المهندسون المعماريون يرفعون شعار تطوير القدرات

 
الأكثر قراءة

جمعية محاسبي الشمال ASCON تنظم يوما تكوينيا


الحجب والغرامة والسجن ضد المواقع غير المتلائمة مع قانون الصحافة الجديد


هل دقت ساعة "سعيد شعو" المحرض الأساسي على الانفصال


المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار يجتمع مع ساكنة الحسيمة ويدعم مطالبهم الاجتماعية

 
أخبار طنجة

مأساة في شاطئ سيدي قنقوش بطنجة يحكيها الإعلامي أحمد الدافري


دعوة للمناظرة الوطنية تحتضنها الجهة حول الأوضاع بإقليم الحسيمة


طنجة: عدنان المعز رئيسا لمكتب هيئة المساواة وتكافىء الفرص ومقاربة النوع

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي


سعيد شرامطي يلتمس رسميا من جلالة الملك محمد السادس اعادة التجنيد الإجباري

 
أخبار دولية

بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر


صلاح الدير مزوار في البحر الميت لتمثيل المغرب

 
أخبار جهوية

الحركة الشعبية ترفض استغلال مطالب سكان الحسيمة للمساس بالاستقرار والوحدة الوطنية


تكوين 1487شاب وشابة لحاملي الشواهد من شباب الحسيمة


إضراب عام بقطاع الصيد البحري يومي 10 و11 أبريل الجاري

 
أخبار وطنية

الرباط: مسيرة تضامن مع الحراك الاجتماعي الذي تشهده مدينة الحسيمة


الأميرة للاسلمى تتسلم الميدالية الذهبية لمنظمة الصحة العالمية


:"صون كافة الحقوق والحريات ركيزة أساسية لبناء دولة الحق والقانون"

 
أخبار رياضية

إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي


بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة