طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         الباطرونا تنتخب صلاح الدين مزوار لإنقاذها من أزمة السنوات الماضية             ارتفاع عدد السياح الأجانب لمدينة الحسيمة وانتعاش في الحركة التجارية             ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة             قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة             البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة


فرقة الأبحاث والتدخلات تعتقل قاتل جاره بحي بوبانة والهارب


إجهاض عملية إدخال 14200 قرصا مخدرا عبر باب سبتة


مديرية الحموشي تعلن .. انتهى زمن الغش لولوج أسلاك الأمن


الديستي وراء توقيف مروج أقراص الإأكستازي بطنجة


توقيف خلية إرهابية من 4 أشخاص كانت تخطط لأعمال دموية بالمغرب

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب


كلمة رئيس التحرير .. المقاطعة


مدير سنطرال يعتذر .. لكن المشكل لم ينته بعد

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة


تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 نونبر 2011 الساعة 07 : 02


كامل الشيرازي من الجزائر

بلهجة متفائلة، تحدث عبد القادر مساهل، الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والأفريقية، عن أفق بلاده مع الجار المغربي، بيد أنّ مساهل رفض استباق الأحداث، وقال "لنترك الأشياء تتبلور"، بيد أنّه لم يخف تفاؤله بالمستقبل.

في مقابلة مع إيلاف، أبرز المسؤول الجزائري المذكور، النتائج الايجابية التي توّج بها اللقاء الأخير في الرباط، حيث جرى تباحث أربعة ملفات، وتمّ التطرق إلى راهن العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، فضلاً عن مناقشة مسألة إحياء المسار المغاربي، عبر بعث القمة على مستوى الرؤساء، التي انعقدت لآخر مرة في ربيع العام 2003 في الجزائر.

كما كان موعد الرباط فرصة مناسبة، بحسب مساهل، لتناول التحولات والتجارب الديمقراطية في الجزائر والمغرب، وما شهده البلدان الشقيقان منذ نحو عقدين، وعرف اللقاء أيضًا – يضيف مساهل - بحث التعاون الاقتصادي بين الدولتين وطرق تفعيل المبادلات التجارية بينهما، علمًا أنّ الجزائر والمغرب واظبا منذ فترة ليست بالقصيرة على تكثيف التعاون بينهما في ميادين اقتصادية استثمارية متعددة، أبرزها الزراعة.

بالنسبة إلى الخبير هيثم رباني، يرى أنّ الأمور بدأت تأخذ منحى جديًا بسبب التطورات المتسارعة في المنطقة العربية، وخوف الجزائر، كما المغرب، من تداعيات القطيعة الحاصلة بينهما على تفجير تساؤلات شعبية مشروعة تتعلق بمسؤولية القيادة السياسية في البلدين عن الوضع العالق.

من زاوية أخرى، يقحم رباني معطى الضغوطات المتزايدة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لتحسين الظروف المعيشية للساكنين في المنطقة المغاربية، التي لا تزال الأقل تكاملاً اقتصاديًا على مستوى العالم، إذ لا تتجاوز التبادلات البينية 7 % بين الدول المغاربية مجتمعة، رغم اشتراكها في اللغة والدين و"الكسكسي".

من جانبه، يلاحظ المحلل إسماعيل معراف أنّ عودة العلاقات الجزائرية والمغربية وانتعاشها لم يكن بمحض إرادة الطرفين، حتى وإن أرادت الرباط تطبيع هذه العلاقات منذ مدة، وسط رفض جزائري قاطع، لكن الأمر الآن بات جديًا.

ويؤكد د/معراف أنّ الظروف الاقليمية والدولية، وما شهدته المنطقة العربية من تثوير منذ الشتاء المنقضي، وخوف الجزائر من تحقيق فرنسا مبتغاها، كما فعلته في تونس وليبيا، جعل النظام الجزائري يغيّر تعاطيه مع القضية، لاسيما بعدما صار الوضع في الجزائر – يقول معراف - متأزمًا وخطرًا، وهو لا يحتاج سوى شرارة، طالما أنّ الظرف المحلي أضحى انفجاريًا سياسيًا ورؤيويًا، على حد تعبيره.

يسجل محدثنا أنّ النظام الجزائري لضعفه الحالي ومردوده الباهت، الذي برز في القمة العربية الأخيرة على مستوى وزراء الخارجية، صار في مرحلة رد الفعل، وهو مُضطر للتكيف بشكل مختلف عن قناعاته السابقة، وعليه سيقبل الأجندات الدولية المتضمنة تطبيعًا عاجلاً مع المغرب، ولم تعد البلدان بمنظوره في حاجة إلى دور سعودي أو وساطة قطرية، لحسم الأمور بين الجزائر والمغرب.

عن مصير قضايا الحدود، ومعضلة الصحراء والاتحاد المغاربي، يوقن د/معراف إنّ فتح الحدود المغلقة منذ صيف العام 1994، أصبح وشيكًا، ويرجّح الخبير تطبيق نموذج المبعوث الأممي السابق إلى الصحراء "جيمس بيكر"، ويتعلق الأمر بتنفيذ الخيار الرابع الخاص بالحكم الذاتي، والمبني على مباشرة مرحلة انتقالية تستمر لخمس سنوات تحت اشراف الامم المتحدة، وتنتهي باستفتاء.

لعلّ ما يدعم سيناريو التقارب الجزائري المغربي، هو تكثيف التعاون من قبل الجانبين على أكثر من صعيد اقتصادي، على منوال الزراعة، حيث زار وفد مهم من رجال الأعمال المغاربة الجزائر خلال الـ72 ساعة الماضية، وتوّجوا جولتهم بسلسلة اتفاقات، اعتبرها وزير الزراعة الجزائري رشيد بن عيسى ونظيره المغربي عزيز آخنوش "بداية مسار تعاون قوي".

وسبق لعبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أن دعا إلى الذهاب نحو مغرب عربي، ذي هندسة متغيرة، وذكر بلخادم أنّ نزاع الصحراء لم يحلّ من دون مدّ أنبوب الغاز الجزائري باتجاه إسبانيا مرورًا بالأراضي المغربية.

كما ترددت أنباء عن مساع إلى إنضاج مشروع مبادرة مغاربية جديدة، تقوم على تأسيس تكتل اقتصادي جهوي، يكفل الاندماج الإقليمي، ويكون شبيهًا بنواة الاتحاد الأوروبي، وستغدو الخطوة في حال نجاحها بديلة من الاتحاد المغاربي المولود سنة 1989 والموجود في غرفة الإنعاش منذ العام 1994.


3443

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

شباب الثورة الصحراوية 'يطالب' برحيل رئيس البوليساريو

رئيس «العدالة والتنمية» الجزائري يحذر من اضطرابات إذا زورت الانتخابات

بيان إلى الأمة الجزائرية المجيدة من الجيش الجزائري الحرّ

هل اتفق المرزوقي وبوتفليقة ومحمد السادس على تصفية ملف البوليساريو ؟

طنجة : النقابة الوطنية للصحافة المغربية: احتفال إعلامي بعطر نسائي

الربيع الأمازيغي: الأحد 22أبريل2012 مسيرة وطنية بالدار البيضاء

عمالة الفحص أنجرة: لقاء مفتوح بين الكاتب العام بعمالة الفحص أنجرة وساكنة جماعة

تنظم جمعية الحياة الملتقى الجهوي الاول لجمعيات المجتمع المدني بجهة طنجةتطوان

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

السعودية:"خليتين إرهابيتين" كانتا تستهدفان الرياض وجدة





 
الأكثر قراءة

الباطرونا تنتخب صلاح الدين مزوار لإنقاذها من أزمة السنوات الماضية


ولاية طنجة تطوان الحسيمة تحتفي بالشباب المستفيد من مبادرة التنمية البشرية في ذكراها 13


من طنجة حكيم المراكشي يعلن عن برنامجه لقيادة CGEM


اليوم .. الحكومة تُصعد وتهدد بمقاضاة ومعاقبة المروجين ل "المقاطعة" ..

 
أخبار طنجة

ولاية أمن طنجة تخلد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني


طنجة .. انطلاق "مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع" Cyfy Africa


قاضي التحقيق في طنجة يؤجل البت في قضية متهم توبع بتزوير كمبيالة 16 مليار سنتيم


دورة جماعة طنجة .. صراخ وصياح، هستيريا وتهديدات بالانتحار

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

مهاجرين بلا.وثائق في بلجيكا


توترات في العاصمة اللبنانية عشية الانتخابات

 
أخبار جهوية

ارتفاع عدد السياح الأجانب لمدينة الحسيمة وانتعاش في الحركة التجارية


ممثل مديرية الضرائب بطنجة في المناظرة الجهوية .. نحن دائما حاضرون لخدمة التجار


شراكة بين جماعة مارتيل وبلدية مالقا الإسبانية

 
أخبار وطنية

المغرب يدين وبشدة الاسفزازات الجديدة والخطيرة للبوليساريو والجيش الجزائري


جلالة الملك يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي العرجات 2 ويطلق برنامج الدعم للتشغيل الذاتي للنزلاء السابقين


مخطط عمل المديرية العامة للأمن الوطني (15 ماي 2015- 14 ماي 2018)

 
أخبار رياضية

الوالي اليعقوبي يخصص استقبالا رائعا لفريق اتحاد طنجة بطل المغرب


مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات

 
 شركة وصلة  شركة وصلة