طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         تعليمات ملكية صارمة من أجل تأطير عمليات توزيع المساعدات للمعوزين             العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!             أمن ميناء طنجة المدينة يفكك 5شبكات لتهجير البشر             فرق الأبحاث للشرطة القضائية توقف قاتل حارس فيلا والسطو على وكالة بنكية             نص البيان الصادر عن مكتب التواصل الحكومي بحكومة قطر حول الصورة المنسوبة لصاحب الجلالة.            
 

logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

أمن ميناء طنجة المدينة يفكك 5شبكات لتهجير البشر


فرق الأبحاث للشرطة القضائية توقف قاتل حارس فيلا والسطو على وكالة بنكية


تطوان: إيقاف المدعو ولد"السعدية " وبحوزته 340 لفافة من مخدر الكوكايين و الهيروين


الإعدام لسفاح قتل طفلا وشرب من دمه واقتلع قلبه وأكله


اعتقال التلميذ الذي قام ب "سلخ" أستاذه بورزازات


بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني حول توقيف هولنديين

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!


الدرس الملكي : المشروع التنموي الحسيمة منارة المتوسط


عبد الصمد بنشريف: المغرب إلى الأمام" الوطن للجميع

 
شؤون إدارية

"ما تقيش ولدي" تنبه "غوتيريس" إلى الغموض في قضية إثبات نسب الأبناء


تصريح منظمة "ماتقيش ولدي" بشأن إلغاء الخبرة الجينية


المتصـرفــون بطنجــة .. صمت الحكــومة بدأ يستفزنا ونحـن لن نسكـت


غذا .. المتصرفون في الجولة الثالثة من المعركة ضد صمت الحكومة

 
منوعات

طنجة:الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي


مسرح البدوي يحتفي بدكرى 65 لتأسيسه


خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي

 
أخبار التربية والتعليم

انتخاب نور الدين أشحشاح رئيسا لهيأة أساتذة القانون


اضراب وطني للنقابات التعليمية من أجل كرامة المدرس


ثقافة الريع في مناقشة أطروحات الدكتوراه

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل يكررحكام الجزائر سيناريو 1991 في حالة فوز الإسلاميين بالحكم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يناير 2012 الساعة 56 : 14


 


الجزائريون حفظوا الدرس وتجربة انتخابات 1991 التي كانت ستفوز بها الجبهة الإسلامية للإنقاذ،قبل إلغائها،لن تتكرر.هذا ما صرح به رئيس الوزراء الجزائري الذي يتزعم حزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى في مؤتمر صحفي عقده يوم السبت الماضي حسب France24  .فإذا كان هذا التصريح يذكر بسنوات العنف الأعمى والتجربة المريرة مع الفوضى والإرهاب، حسب ادعائه، التي عرفتها الجزائر خلال تسعينات القرن الماضي، فهل يريد به إثارة خوف الجزائريين من التجربة المرتبطة بالإنقاذ المنحلة التي مرت بها البلاد في الماضي وثني كل من سولت له نفسه الحلم بالسير  بالبلاد نحو التغيير،أم التحذير من السماح لوصول الإسلاميين ككل إلى الحكم؟ رغم مشاركة الإسلاميين فيما بعد في محاولات  الخروج بالبلاد من التوتر الذي سيطر على هذه التجربة، كمشاركة حركة مجتمع السلم في كل المؤسسات وعلى جميع المستويات وفي مختلف المراحل، و حركة النهضة وبعدها الإصلاح التي لجأت إلى المعارضة المؤسساتية تحت مظلة النظام بدل السعي إلى إسقاطه، فإن  جبهة الإنقاذ بقيت حالة شاذة وتم عزلها من قبل الإسلاميين المشاركين في اللعبة الانتخابية أيضا، حيث من المعلوم أن حركة مجتمع السلم المحسوبة على تيار الإخوان المسلمين والمرتبطة بالتحالف الرئاسي منذ تأسيسه سنة 2004،تشارك في الحكومة في الجزائر منذ عام 1994،وقد انخرطت أيضا في الائتلاف الحكومي الذي تأسس مع مجيء الرئيس بوتفليقة إلى الحكم سنة 1999، وتحوز الآن على أربعة حقائب وزارية هي التجارة والسياحة والصيد البحري والأشغال العمومية. وقد ذهب وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أيضا في نفس الاتجاه  مكرسا هذا التوجس من وصول الإسلاميين إلى السلطة، ضاربا عرض الحائط كل أبجديات الديمقراطية التي تحترم نفسها وتترك لصناديق الاقتراع سلطة الاختيار، عندما اعترف في تصريح له حسب ستار تايمز، أن النظام السياسي للجزائر  يمنع استعمال الدين لأغراض انتخابية ،وعندما أنكر وجود أية مخاوف من قبل الجزائر بشأن فوز أحزاب التيار الإسلامي بالانتخابات في تونس ومصر والمغرب، وذلك تحت أي شكل من الأشكال، في نفس الوقت  الذي قررت فيه الحكومة الجزائرية منع عودة الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى النشاط السياسي بعد حظرها في عام 1992 من القرن الماضي. في حين يرى البعض الآخر  أن دور الإسلاميين قد حان لتسلم زمام الحكم في البلاد، وأن الجزائر قد جربت حكم غيرهم، الذين قادوا البلاد إلى مشاكل كثيرة، واتبعوا سياسة الإقصاء للمعارضة، سواء كانت إسلامية أم لا، من المشاركة السياسية والإذعان للعسكر والحفاظ على كل ما من شأنه تدعيمه في البلاد من مساندة للمرتزقة الجناح العسكري الخفي للعسكر،الذي يشهر في وجه من نسي قصة  الرئيس المغتال بوضياف،كل هذا بعدما تحولت  نتائج الانتخابات التي جرت في تونس والمغرب ومصر خلال الأسابيع الأخيرة محط أنظار الجميع وأماني كثير ممن يعتبر الظرفية فرصة سانحة لتسلم التيار الإسلاميين مقاليد الحكم على غرار الدول المجاورة. ويرى الباحثون أن الإصلاحات التي يريد حكام الجزائر تنفيذها الآن بما فيها  المراجعة الشاملة للدستور، والتي على أساس قوانينها ستجري الانتخابات القادمة، تروم قطع الطريق أمام أي محاولة لتكرار تجربة جبهة الإنقاذ المنحلة وعودتها إلى الممارسة السياسية وربح الوقت،مما دفع  ببوتفليقة في خطابه لدى افتتاح السنة القضائية، للرد على الأطراف التي تحمل الأغلبية البرلمانية مسؤولية إفراغ الإصلاحات من محتواها وتتهمه  بمحاولته ربح الوقت من خلال طرحه لمشروع الإصلاح السياسي ، مضطرا الدفاع عن حزبه حيث قال إنه “لم يجعل من الإصلاحات سجلا تجاريا سياسيا ولم يجعل الإصلاحات منبرا سياسيا” وأن “كل ما جاء في قوانين الإصلاح من قيم ومبادئ هي من صميم قناعات الحزب”، معتبرا موقف المعارضة من الإصلاحات سلبيا ولا يشجع على بناء الديمقراطية. فهل سيصبح إذن النظام في الجزائر كنظيره في سوريا يزيد عبر تدخلاته  من تعقيد المشكلة وتفاقم الأزمة بدل أن يساهم في حلها. برفضه التسليم بإرادة الشعب وما يمكن أن تفرزه صناديق الاقتراع  وبما لم يعد من الممكن تجاهله، فالشعب الجزائري نفسه كسائر الشعوب في البلدان العربية  واع بواجبه الذي يحتم عليه محاربة نمط كل نظام أحادي وأمني، وتطلع أبنائه، كما حصل في أكثر من بلد عربي إلى الحرية لا يختلف عليه اثنان، واستعدادهم واضح لبذل أرواحهم من أجل تأكيد حضورهم السياسي وحقهم في تملكهم لبلدهم الذي سلب منهم، واستغلالهم للظروف الإقليمية، على ضوء الأحداث التي سجلت في بعض الدول العربية فرصة لا تعوض، ووقوفهم في وجه كل من يسعى إلى استنزاف خيرات البلاد في دعم الأطروحة الانفصالية بالبلدان العربية الشقيقة وتجييش المرتزقة للجوء إليها لرفع بعبعها في وجه كل معارض أو طامع في تبني الفكر الديمقراطي الحداثي، تحتمه عليهم حضارتهم العريقة وإيمانهم العميق في أن قوة جيرانهم قوة لهم، وقوة العرب في وحدتهم ودعمهم لبعضهم البعض ،لا في إضعاف الجار لجاره والمساهمة في تمزيقه.
عماد بنحيون                            


2213

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل يكررحكام الجزائر سيناريو 1991 في حالة فوز الإسلاميين بالحكم

الإصلاحات الدستورية والسياسية في مغرب التسعينات

شاب من برشيد يخترع طائرة دون أن يلقى أي اهتمام من المسؤولين

اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء يوم 25 نوفمبر 2012 سلسلة إنسانية جهوية

حزب الأحرار يتلقى صفعة من مناضليه بطنجة والجهة

اي اضراب ؟؟لتجار قيسارية الازهر ببني مكادة؟ وراءه جدي

عمارة بالشارع الرئيسي لطنجة "البوليفار" غير مرخص لها وغير مسجلة في المحافظة العقارية

محمد الوفا مستمر في النسخة الثانية للحكومة

لجنة متابعة ندوة الحسيمة الوطنية حول "السياسات اللاشعبية واللاجتماعية في التشغيل

أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض.. فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟

هل يكررحكام الجزائر سيناريو 1991 في حالة فوز الإسلاميين بالحكم





 
إعلانات طنجة بريس

بأسواق المغرب ولأول مرة WI DRINKS

 
الأكثر قراءة

تعليمات ملكية صارمة من أجل تأطير عمليات توزيع المساعدات للمعوزين


رسالة إلى رؤساء الجهات المغربية ومختلف المنتخبين


الزلزال السياسي والنزوع نحو منطق الإشاعة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.


جلالة الملك يوجه خطابا ساميا بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

 
أخبار طنجة

غرفة التجارة والصناعة والخدمات تواصل تأطير التجار


منتدى مبدايز في دورته العاشرة غذا الأربعاء


صاحب مقهى لاكريم بمراكش هو معروف في طنجة


أصحاب محلات سوق القرب .. لقد بدأ صبرنا ينفذ

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها


شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي

 
أخبار دولية

نص البيان الصادر عن مكتب التواصل الحكومي بحكومة قطر حول الصورة المنسوبة لصاحب الجلالة.


الحريري إلى باريس ومن ثم بيروت

 
أخبار جهوية

قضية "أسامة الشاط" مع شركة للأمن الخاص .. تعود للواجهة


كيف تحول صرح "المركز الثقافي بوكماخ" إلى ما يشبه السوق ؟


عار عليكم يا مسؤولي جماعة اجوامعة

 
أخبار وطنية

نص مدكرة تفاهم بين مجلس المستشارين وجمعيات رؤساء الجهات وجمعية رؤساء المجالس الجماعية


الصحفيون يخلدون اليوم الوطني للصحافة بوقفة امام البرلمان


زهير الشرفي كاتبا عاما جديدا لوزارة المالية

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يختتم مبارياته الإعدادية للموسم الجديد


إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة