طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم             جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث             طنجة: في غياب المراقبة،ساكنة طنجة تتغذى من لحوم أبقار مريضة وميتة             مجلس النواب الإسباني يصفع البوليساريو مرتين             الحموشي يدخل على خط فيديو عميد الشرطة .. وهذا ما أمر به            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

الديستي وراء ضبط سيدة بحوزتها 3040 قرص مخدر


توقيف شخص مختص في سرقة الهواتف بالخطف بواسطة دراجة نارية


ايقاف 3 اشخاص بمدخل تطوان بحوزتهم 800 قرص مخدر


الرباط:الحكم على مجموعة ارهابية حاولوا القيام بأعمال تخريبية


حرب طاحنة بين عصابتين لتوريج الخمور والمخدرات من أجل السيطرة على منطقة كونيش طنجة


حجز 493 ألف و700 قرص من مخدر الاكستازي بميناء طنجة المتوسط

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم


ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء


الحكم في حق الصحفي بوعشرين ب12 سنة سجنا وغرامة200ألف درهم

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

اختتام فعاليات مهرجان منارة المتوسط للشباب


الحسيمة... أطفالنا مستقبلنا عنوان نشاط شارك فيه المئات


هلسنكي.. حزب الاستقلال شريك استراتيجي بالإجماع للحزب الشعبي الأوروبي


الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، يلقي الدرس الافتتاحي للموسم الجديد لمؤسسة بيت الصحافة

 
منوعات

الريف ودوره في دعم الثورة الجزائرية موضوع ندوة بالناظور


المهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة يكرم ادريس شتيوي


انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان

 
أخبار التربية والتعليم

الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018


التوأمة المؤسساتية لتقوية كفاءات الهيئة الوطنية للتقييم، في مجال "تقييم السياسات العمومية

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رد على الأقلام المشبوهة والمتملقة لمسؤولي الأمن بولاية طنجة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 دجنبر 2013 الساعة 09 : 14


 

رد على الأقلام المشبوهة والمتملقة لمسؤولي الأمن بولاية طنجة

 

على خلفية مقال  حول تصرفات نائب والي أمن طنجة والذي استأثر باهتمام بالغ الرأي العام الوطني وأسرة الأمن الوطني بطنجة.والذي كان الهدف من ورائه إيقاظ نباهة المسؤولين  ضد تعسفات خارجة عن نطاق الاحترام المتبادل بين الرئيس والمرؤوس ، لأن هناك ضوابط مهنية ملزم بها كل واحد. دون استعمال أسلوب السب والشتم والإهانة . وجريدة طنجة بريس إلى جانب الجرائد الأخرى التي نشرت المقال ، لم يكن من وحيها بل جاء من شكايات شفوية من عناصر أمن طنجة ، يلتمسون وصول صوتهم إلى رؤسائهم بالرباط ، وهذا دورنا الإعلامي. ومن جهة أخرى عكس ما استغلته بعض الأقلام  لاتهام كل من مراسل الأحداث المغربية ومدير موقع الشمال بريس، ومدير موقع نافذة بريس ومدير موقع المغرب24 إضافة إلى طنجة بريس.إضافة إلى الموقع الإخباري ، كلامكم ومواقع إخبارية أخرى... هذه الأقلام لم تجد من يحتضن حروفها سوى جريدتي لاديبيش طنجة وجريدة طنجة الأسبوعيتين الصادرتين بطنجة . وأتساءل لماذا لم ينشروا في الجرائد التي يعملون معها ؟؟؟، واستغلوا هاتين الجريدتين  اللتين تربطنا بهما محبة وزمالة مهنية.

لذلك أقول لهؤلاء الأقلام  شكرا ونحترم اتهامكم لنا بالإرتزاق ... لأن الرأي العام المحلي والوطني وخصوصا الفعاليات السياسية والإقتصادية بطنجة تعرف من هم السخافيين المرتزقة والشرفاء...  ومتأسف جدا  لهذه الأقلام التي هاجمتنا وأقول لغرض في نفس يعقوب أما عن السيد والي أمن طنجة ونائبه  لاتوجد بيننا وبينهم أي خلافات بل هناك احترام متبادل لشخصهم . كان من الأجدر أن تقوم ولاية أمن طنجة بنشر بيان صحفي  تكذب ما نشرناه ...عن الأحداث التي عرفتها ولاية أمن طنجة بسبب التوتر في العلاقات المهنية بين نائب الوالي وعناصر تعمل تحت  إمرته.... كان من الأجدر تجاوزها بتغيير أسلوب  مرن ولين على مستوى تدبير الموارد البشرية  طبقا للقوانين الجاري بها العمل . وليعلم الجميع أننا متأسفين لما آلت إليه الأوضاع.. وليس لنا أي حقد أو حسبابت ضيقة مع مسؤولي الأمن ـ بل نؤكد احترامنا لهم ولجميع العناصر الأمنية التي تعمل تحت أوامرهم.  من غيرتنا الوطنية نريد أن تكون لجهازنا الأمني هيبته الكاملة التي حافظ عليها السابقون...  أما عن الأقلام التي حشرت نفسها ، كونوا على يقين أن والي الامن ونائبه لن تنتظرون منهما أي دعم أو تعاون في حالات الإخلال بالحقوق والواجبات...  لهذا يشرف طنجة بريس أن تهدي هذه المقالة لمن نعتونا ونتعتوا زملائي بالمرتزقة والأقلام المسخرة  .   لكن المرة القادمة سنلعب على المكشوف والفاهم يفهم   ...

المقالة  مهداة  إليكم  أيتها الأقلام البئيسة التي تنهل من قيء الآخرين :

فرسان الأقلام يترجّلون...إهداء إلى فارس قلم

  إن للقلم شأن رفيع منذ أن خلقه الله عز وجل، وقال له اكتب فكتب، كتب مقادير الخلق قبل أن يولدوا فجرى عليهم بما هو كائن إلى يوم القيامة؛ جرى فيما أبرم الله وحتم وبرأ وذرأ وذكر وقضى وصرف، هذا قلم الغيب... ؛

وقلم آخر مادي جعله الله وسيلة للتعلم واكتساب المعرفة {الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ } [العلق: 4، 5]، وليست أيّة معرفة، إنها المعرفة التي تربط الخلق بالسماء، وتنور بصائرهم وبصيرتهم إلى القراءة باسم الله.

هذا القلم احتفى به سلفنا قديما، وتفننوا في صناعته، وعقدوا فصولا في بيان أجود الأقلام وأبراها، وأشعروا فيها أبيات في الوصف والمدح، ومقامات في المفاخرة بينها وبين السيوف والدنانير...

إنه القلم يا سادة، يقوم مقام السيف في المبارزة، فإذا كان السيف سلاحا للدفاع عن البيضة والمستضعفين، فالقلم بتلك الرتبة وأزيد...، إنه ناطقٌ صامتٌ، أصمُّ سميعٌ قلقٌ ساكنٌ وقوفٌ ماضي...

لذلك اتخذت الشعراء في مِدحهم للسلاطين عبارة القلم الأعلى، وأصبحت تحلية تزدهي بها أشعارهم.

لك القَلمُ الأعْلَى الذي بِشَبَاتِه*** تُصَابُ مِنَ الأمْر الكُلَى والمَفَاصِلُ.

وقال آخر:

لكَ القلم الأعلى الذي إن سللتهُ***تخافُ سيوف الهندِ سطوة باسهِ

يجلك أنْ يمشي لديكَ برجلهِ ***ولكنه يمشي على َ أمِّ رأسهِ

ويحلّى بها أيضا كبار العلماء ممن كانت أقلامهم في العلم والحق عند الكتابة، كمثل السيوف في المبارزة.

ذِي القَلَم الأَعْلَى الَّذِي حَدُّهُ *** كَصَارِمٍ جُرِّدَ مِنْ غِمْدِهِ

      فكان للقلم في حماية الأوطان، وحفظ الناس في العرض والأبدان، ودفع فُسَّاد الزمان، ما يعجز السلاح عن تحقيقه.

قلم به الإقليم أصبح في حمى *** بشباته صرف الحوادث يصرف

           ولئن تقاصر قده فلقده *** ظلت له الأسل الطوال تقصف

  ولما كان القلم بهذه القوة والتأثير، فلكم جرّ على أصحابه من الويلات والآفات، ونقص في الأموال والأنفس والثمرات، يجري بسعدهم كما يجري بنحسهم.                               

وله حسامٌ باترٌ في كفِّهِ *** يمضي لنقضِ الأمر أو توكيدِهِ

و مترجِم عما يُجنُّ ضميرهُ *** يجري بحِكمتِه لدى تسويدِهِ

               قلَمٌ يدورُ بكفِّه فكأنه *** فَلَكٌ يدورُ بنحسِه وسُعودِهِ

فحقّ للكاتب اليوم بما عُلم من تقلبات الدهر بأهله وتصرفاته، وغلبة الفُسَّاد على رقعة الصَّلاح، أن يستعمل ما بقى من مداد قلمه في كتابة وصيته، أو فيما يوصله إلى منازل النعيم المقيم وغرفاته...، فإن:

للدهر قوس لا تزال سهامها *** تصمى الأنام أصاغراً وأكابرا

                        وليجعل من بنود وصيته أن يُكتب على شاهد قبره، قول الشاعر:

مضت أعمارنا ومضت سنونا *** و لم تظفر بذى ثقة يدانِ

و جربنا الزمان فلم يفدنا *** سوى التخويف من أهل الزمانِ

وقد آن لنا أن نحبس عنان القلم عن الجري في ميدان لا غاية لمداه، وأن نكف لسان المقال عن تعداد مالا سبيل إلى حصره، وليس يدرك منتهاه، ففرسان الأقلام اليوم يترجّلون، واحدا تلو الآخر لأقلامهم يضعون...، وترى أصحاب القلم الأصغر بهم شامتون، أن تركت لهم ساحة الكتابة فيها يعربدون، وبمداد دماء المستضعفين يسطرون، وعلى آلامهم يرقصون...

 

 

 

 


4626

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- انت شريف ولايهمك كلام المرتزقة

إلى مدير طنجة بريس

نتابع مقالاتك استاذ احمد أكزناي لا أحد يشك في أنك إنسان نبيل وشرف ... لاتحقد على أحد وتقف بجانب المظلومين والله لقد إكتسبت عطفا كبيرا من المواطنين وهذا شرف لك ورأس مال يجب أن تفتخر به تحياتي لك ولجريدتكم طنجة بريس التي نتابعها دائما سواء داخل المغرب أو خارجه لا تعطي أهمية للمنافقين والمتملقين الذين لم يجدوا سوى طريق الصحافة من أجل الاسترزاق ...

في 23 دجنبر 2013 الساعة 29 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا تعطي أهمية للأقلام المنافقة والمرتزقة

سي اكزناي مدير طنجة بريس

تابع عملك ياسي أحمد أكزناي والمرتزقة نعرفهم في طنجة يلتصقون من يشمون فيه رائحة المال ... راه طنجة ونعرف فيها الصالح والطالح... الحسد والعداء لن يصل اليك . لقد اكتسبت محبة الناس لك من خلال الاستماع لعهم وتقديم الدعم. وأنا واحد ممن تتدكر كنت في أزمة مادية ولما حكيت لك مشكل أسرتي قمت بالواجب وتقاسمت معي معاناتي هذا عمل لن أنساه . يكفي أنك تنتمي لأسرة شريفة وعريقة عكس رعاة الغنم الذين يحاولون تشويه صورتكم مع المسؤولين . من سار على الدرب وصل والقافلة تسير و....

في 23 دجنبر 2013 الساعة 39 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تحية لك الاستاذ أحمد أكزناي مدير طنجة بريس

شرطي يريد الحق

في الحقيقة لم نكن نعرف جريدة طنجة بريس إلى أن تم نشر مقال عن فضائح ولاية أمن طنجة. شهادة أقولها... انت إنسان طيب وخلوق تقف مع المظلوم ولا تفرق بين المشتكي سواء كان شرطي أو مدني... وكن على يقين بأن مسؤولي الامن والوطني بطنجة يحترمون مقالاتك لأنه ليس لك من ورائها خلفيات وهم يعلمون ذلك... أما المرتزقة فنعرفهم ونراهم في اللقاءات يتهافتون وراء من يدفع لهم لتلميع صورته... ولا تعطي لهذه الاقلام المرتزقة أي اعتبار فالكل في طنجة يعرفك تابع عملك والله معك وتحية لك من اسرة الامن التي وقفت معها في محنتها بدون ان تنتظر مقابل ...

في 23 دجنبر 2013 الساعة 47 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الحق يعلى ولا يعلى عليه

مدير موقع المغرب 24

بالفعل درجت بعض الصحف الصادرة من مدينة طنجة بتخصيص مساحات بشكل منتظم لبعض الصحفيين بالمدينة المشكوك في نزاهتهم وفي مهنيتهم وولائهم حتى لأوطانهم، وأتاحت لأقلامهم الفرصة للكتابة عنا ووصفنا بالاسترزاق وللكتابة عن الوضع الأمني بمدينة طنجة بحجة وذريعة التخصص في الشأن الأمني ، وغيرها من التلفيقات والادعاءات المفتراة، وهم في حقيقة الأمر بشئون الوضع الأمني أجهل وبأمرومسائل البحث والحقيقة أبعد.

ويستشف ذلك من كتاباتهم  (المريضة ) التي تفوح منها رائحة  (التملق ) و  (الكراهية ) و الاسترزاق والحقد الذي أعمى بصيرتهم ورماهم في أحضان النفاق والتضليل، لذلك ابت اقلامهم الا أن تساهم في رفع الغبن والظلم عن والي الأمن وعن نائبه العميد المدلل.

في 24 دجنبر 2013 الساعة 47 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- رجل الصحافة لسنة 2013 هو أحمد أكزناي

كاشف الحقيقة

أول باسم كل زملاء في العمل بولاية أمن طنجة . إذا كان هناك تصويت على رجل الصحافة لسنة 2013 سيكون الشسيد أحمد أكزناي الإنسان الشريف الذي يهتم بالمظلومين ويعمل على وصول صوتهم للمسؤولين دون أن ينتظر جزاء أو شكورا... والله مقاله الشهير كان متنفس لكل عناصر الشرطة وأعطانا نفسا جديدا ورفع من معنوياتنا في العمل. والنتيجة ظهرت للمواطنين. توقيف المجرمين ومافيا المخدرات واللصوص ...في ظرف وجيز... ومازلنا في خدمة المواطن والسهر على راحته رغم ضعف الإمكانيات التي نشتغل بها... شكرا لك يا أحمد أكزناي فأنت رجل السنة 2013 بالنسبة لكل زملائي في العمل. لأنك أنقدت ولاية أمن طنجة من كارثة مثل بلقصيري . ولو كنت مسؤولا كبيرا في الأمن لقدمت لك رسالة شكر أمام الجميع. فنحن لسنا ضد أي مسؤول لكن يجب أن يكون بيننا احترام متبادل وهذا أبسط شيء لنجاح مهمتنا. وشكرا لطنجة بريس في شخص مديرها أحمد أكزناي

في 30 دجنبر 2013 الساعة 24 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

طنجة : الوالي محمد حصاد أمام تحدي الفيضانات والحملات الانتخابية

التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

لمصادقة على دليل المكون في مجال تكوين المثقفين النظراء في الصحة الإنجابية والوقاية من التعفنات المنق

حزب العدالة والتنمية يفرض نفسه بقوة بعاصمة الشمال

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

عباس الفاسي: مستعدون للتحالف مع حزب العدالة والتنمية

حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

آيت ملول: عندما يختلط العلم الشرعي والرقص داخل كلية الشريعة

رد على الأقلام المشبوهة والمتملقة لمسؤولي الأمن بولاية طنجة

كلميم..وقفة إحتجاجية بتغجيجت ضد تجاوزات عناصر الدرك الملكي





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

طنجة: في غياب المراقبة،ساكنة طنجة تتغذى من لحوم أبقار مريضة وميتة


الحموشي يدخل على خط فيديو عميد الشرطة .. وهذا ما أمر به


السعيد قدري من طنجة : بين صنع التفاهة والحقيقة

 
الأكثر قراءة

بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو


جلالة الملك يوجه برسالة من أجل حوار مباشر وصريح مع الجزائر


جهة سوس و مرض الهوية الطفولي ..!


جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم

 
أخبار طنجة

جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة


منع وقفة تضامنية لفدرالية اليسار امام مقر ولاية امن طنجة.


هذه خلاصات الاجتماع الذي ترأسه اليعقوبي حول مشاكل التعمير بطنجة وغياب مثير للعمدة العبدلاوي


توقيف ناشطين من فصائل اليسار يحرضان التلاميذ للتظاهر

 
أخبار دولية

مجلس النواب الإسباني يصفع البوليساريو مرتين


منح75 سيارة رباعية الدفع من اجل مساعدة المغرب لمكافحة تهريب البشر والمخدرات

 
أخبار الجهات

عامل اقليم الحسيمة يتفقد أحياء إمزورن وبني بوعياش


العثورعلى شاب معلقا بشجرة بغابة لاميدا مرتيل


الحسيمة وحدتان متخصصات في قطاع ترحيل خدمات الإتصالات والطرق

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة


أسفي:غضب واحتجاج ساكنة ديور سي عباس بعد وفاة طفل في مستنقع للمياه العادمة

 
أخبار وطنية

زيارة متبادلة بين جلالة الملك والرئيس الفرنسي


الدكتور عمار: الملك محمد السادس يحرج الجزائر أمام المنتظم الدولي بطلبه فتح حوار


برج محمد السادس سيكون إنجازا يفتخر به كل المغاربة

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة لكرة السلة تخلد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة


اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM

 
 شركة وصلة  شركة وصلة