طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         تطوان: حادثة سير مروعة بطريق الملاليين             لقاء طنجة التشاوري لشبكة الأحزاب الديمقراطية في شمال إفريقيا.             انتخاب رقية العلوي رئيسة للمجلس الجهوي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة             نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة             جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل


القاء القبض على ثلاثة أشخاص وضمنهم فتاة في جريمة قتل الشاب الفاسي


المديرية العامة للأمن الوطني تدشن


طنين من الحشيش الذي تم ضبطها بجماعة الحمراء


تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بحي مسنانة بطنجة


تحديث وتطوير أسطول المركبات الشرطية للفرق الخاصة للتدخل

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

انتخاب رقية العلوي رئيسة للمجلس الجهوي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة


معدل حقينة السدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة تفوق 80 90 في المائة


دراسة حول الشعبوية المتجددة في أوروبا

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

لقاء طنجة التشاوري لشبكة الأحزاب الديمقراطية في شمال إفريقيا.


حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بجهة طنجة الحسيمة ينتخب كتابته الجهوية


الزيات : حماية الشباب من الجريمة مسؤولية جماعية


نزار بركة يعدد ركائز تقوية المواطنة الاقتصادية وتفعيل دور المقاولات الصغرى والمتوسطة في التنمية

 
منوعات ثقافية وفنية

ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019


الدكتورسعيد كوبريت : «لا أنتظر أحدا سواي»


خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس

 
أخبار التربية والتعليم

رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني


برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الهبطي.. العامل الجديد بوزارة الداخلية يجر وراءه ملفا لسوء التسيير بطنجة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يناير 2014 الساعة 51 : 12


مصطفى الهبطي، العامل المُعيَّن أخيرا بوزارة الداخلية، يجر وراءه ملفا ثقيلا من سوء التسيير بطنجة، رصده المجلس الأعلى للحسابات، يتعلق أساسا باستفادة شركة زوجته

من 70 % من صفقات «أمانديس»، في الوقت الذي كان يشغل منصب رئيس المصلحة الدائمة للمراقبة بهذه الأخيرة، وخصوصا بعدما عُيّن مديرا لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش.

يجر مصطفى الهبطي، الذي عُين مؤخرا في منصب مدير الماء والتطهير بالمديرية العامة للجماعات المحلية، بوزارة الداخلية، ملفا ثقيلا من سوء التسيير سبق أن رصده تقرير للمجلس الأعلى للحسابات صدر سنة 2009. قبل أن يعين الرجل في هذا المنصب، حيث سبق له أن شغل منصب رئيس المصلحة الدائمة للمراقبة لدى شركة التدبير المفوض، ثم عين سنة 2006، مديرا لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش. وخلال رصد المجلس الأعلى للحسابات لتدبير شركة «أمانديس» في طنجة، توقف حينها عند اختلالات أشار فيها إلى صفة رئيس مصلحة المراقبة المالية، الهبطي، وكيف استفادت شركة تملكها زوجته من صفقات «أمانديس»، خاصة بعد مغادرته إلى مراكش.

شركة خصيصا لـ«أمانديس»

بالعودة إلى تقرير المجلس سنة 2009، حول التدبير المفوض لمدينة طنجة، يسجل التقرير أنه ابتداء من تاريخ دخول عقد التدبير المفوض حيز التنفيذ حتى أكتوبر 2009 في طنجة، «قامت المفوض إليها (شركة أمانديس) بشراء أدوات المكتب والمواد والعتاد المعلوماتي بمبلغ 29.601.718,17 درهم، عن طريق سندات طلب تم إصدارها لفائدة شركة في ملك زوجة وأقارب الهبطي، الرئيس السابق للمصلحة الدائمة للمراقبة، (المسؤول، حسب الفصل 52 من اتفاقية التدبير المفوض عن المراقبة الدائمة لتدبير المرافق المفوضة).

هذا، وحسب التقرير، فقد «بلغ رقم معاملات المتوسط السنوي لهذه الشركة الذي تم تحقيقه فقط، مع المفوض إليها ما يضاهي عتبة 70 %». ويشير التقرير إلى أنه «تم إحداث هذه الشركة بتاريخ 20 دجنبر 1999، عشية طلب العروض الدولي المتعلق بالتدبير المفوض لمرافق التطهير السائل وتوزيع الماء الشروب والكهرباء، حين كان الرئيس السابق للمصلحة الدائمة للمراقبة يتحمل مسؤولية تسيير مديرية الموارد العامة (Moyens généraux)  داخل الوكالة المستقلة الجماعية للتوزيع بطنجة».

من جهة أخرى، لاحظ التقرير أن تنفيذ النفقات مع هذه الشركة «تم دون احترام البنود التعاقدية، سيما قاعدة اللجوء القبلي إلى المنافسة لشراء توريدات ومواد من الطبيعة نفسها تتجاوز قيمتها 3.000.000 درهم، كما تنص على ذلك اتفاقية التدبير المفوض». كما لاحظ أن العروض المالية المقدمة من طرف هذه الشركة «ليست تنافسية»، إذ أن «قيمتها تتعدى عروض المنافسين، إلا في بعض الحالات النادرة جدا التي تطابق فيها عروض هذه الشركة عروض المنافسين أو متقاربة جدا لها».

نفقات «غير مبررة»

لاحظ التقرير أيضا أداء نفقات «غير مبررة»، لرئيس مصلحة المراقبة السابق، بعد تعيينه مديرا للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء لمراكش، وذلك منذ  18 ماي 2006. وقد بلغت قيمة الأجور الصافية التي تم تحميلها بطريقة غير قانونية لمالية التدبير المفوض منذ 18 ماي 2006 حتى 31 يوليوز 2008 ما يناهز,301.857.139  درهم.

هذا، رغم أن المعني بالأمر «يستفيد ابتداء من التاريخ نفسه من تسبيقات عن الأجر زيادة على مصاريف التنقل بالداخل والخارج، طبقا لرسالة وزير المالية رقم 350 – DE/SPEP2 بتاريخ 11 غشت 2006، الصادرة في انتظار إنهاء المسطرة الإدارية المتعلقة بتعيين المعني بالأمر».

وسجل التقرير فتح «أمانديس» لحساب خاص ثاني (BNRV) في يونيو 2006، مخصص لممتلكات الوكالة المستقلة الجماعية للتوزيع لطنجة والتي تم بيعها بناءً فقط، على ترخيص شفوي لرئيس المصلحة الدائمة للمراقبة (الهبطي)، و«الذي لا يتوفر على أي اختصاص في هذا المجال». وتم استعمال الموجودات المالية لهذا الحساب دون ترخيص قبلي للمصفيين، في حين أن المفوض إليها غير مرخص لها سوى بفتح حساب خاص واحد. وقد بلغت قيمة النفقات المؤداة بطريقة غير قانونية انطلاقا من الحساب «BNRV» ما بين 2006 و2007 ما يناهز 4.896.785  درهم.

رد جماعة طنجة و«أمانديس» حول تضارب المصالح

وأورد التقرير حينها رد رئيس الجماعة الحضرية لطنجة، الجماعة المانحة للامتياز، على إصدار سندات طلب لفائدة أقرباء الرئيس السابق للمصلحة الدائمة للمراقبة دون مراعاة قواعد المنافسة ونظام الصفقات الممولة من طرف المفوض إليه بالقول بأن «اختيار الشركة من طرف المفوض إليه كان قد تم طبقا لنظام الاستشارة، وأن الأمر يتعلق بنفقات الاستغلال بتمويل المفوض له، وأن المفوض له هو من يأمر بهذه النفقات».

ويشير الرد إلى أنه «بالرغم من مغادرة الرئيس السابق للمصلحة الدائمة للمراقبة منذ مايو من سنة 2006، فإن المفوض له استمر في التزود لدى الشركة نفسها. كما بررت أمانديس في ردها على التعامل مع شركة زوجة رئيس مصلحة المراقبة المالية، بالقول بأن «أمانديس لا تختار أو ترفض موردا بسبب هوية مساهميه، ولكن بسبب معايير موضوعية لأدائه تغطية جميع التزاماته، بما في ذلك تكاليف التسليم، والالتزام بالتسليم في الوقت المحدد وإنشاء مخزون معين»، وبالإضافة إلى ذلك، تنص القاعدة المكتوبة داخل أمانديس بموجب إجراءات «فيوليا»، على أن أي موظف ملزم بإعلان مصالح له عند مورد ما منعا لأي تضارب ممكن في المصالح، ولضمان عدم تدخله في عملية اتخاذ قرار بشأن اختيار هذا المورد.

وأنه «في الحالة التي أثارها المجلس الجهوي للحسابات، وفرضا أن الروابط الأسرية التي جاءت في تقريره دقيقة،  فقد أعفي الموظف المعني من ذلك الإعلان لأنه لم يكن معنيا بعملية اتخاذ قرار اختيار المورد ولأنه ليس تابعا وظيفيا لمسؤولية المفوض له». وبخصوص صرف نفقات غير مبررة لفائدة مدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمدينة مراكش، جاء الرد من رئيس الجماعة، بأن راتب المدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمدينة مراكش يتم تأديته طبقا للقرار الموقع بشكل مشترك بين وزارة الداخلية ووزارة المالية، وأنه طبقا لمقتضيات هذا القرار، فإن المفوض له قد أعاد فوترة هذا الراتب على الوكالة المستفيدة


2937

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الهبطي.. العامل الجديد بوزارة الداخلية يجر وراءه ملفا لسوء التسيير بطنجة

الإشتراكي الموحد بطنجة يقصف حصاد و يعرى و اقع التعليم بإقليمه

الهبطي.. العامل الجديد بوزارة الداخلية يجر وراءه ملفا لسوء التسيير بطنجة





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إتلاف بضائع غير صالحة للاستهلاك بجهة الشمال


جمارك باب سبتة في قفص الاتهام بعد تقرير اللجنة البرلمانية


تعيين المهندس المدير العام لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش عاملا على إقليم الحوز

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة


الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك


أعضاء البام ينتقدون طريقة تدبير مجلس جماعة طنجة ومحمد بوزيدان


المستشار حسن السملالي ينتقد القرار الجبائي المجحف في حق المقاهي والمطاعم بطنجة

 
أخبار دولية

ملف الصحراء المغربية شهد في عهد جلالة الملك طفرة في التعامل قوامها الفعالية والنجاعة والاستباقية


المغرب يكسب معركته القانونية في اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأروبي

 
أخبار الجهات

تطوان: حادثة سير مروعة بطريق الملاليين


سلطات جمعة سحيم تواصل إبادة الكلاب الضالة.


مرصد الشمال يحمل وزارة الصحة تخبطها في التعامل مع وباء التهاب الكبد الفيروسي نوع (أ) بالفنيدق

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية


من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟


عبد النباوي يدعو القضاةو نواب الملك، الى الاهتمام بقضايا “أطفال الشوارع“

 
أخبار وطنية

إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي


الضرائب والجمارك والتجار يحسمون في قضية نظام الفوترة


جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة