طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         خطير:سعيد شرامطي وملف الحسيمة و الزفزافي الجزائري من جانب جده             الفنان الكبير محمد حسن الجندي يرحل بعد مسار حافل في السينما العربية..             ميثاق السلوك الاعلامي اللاتمييزي الخاص بالصحافي و المؤسسة الصحفية             عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تقضي ب 6 أشهر حبسا نافذا لشواذ طنجة             شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تقضي ب 6 أشهر حبسا نافذا لشواذ طنجة


جزائري ضمن مخططين للسطو على خزينة سوق ممتاز بوجدة في إطار عملية الفيء


توقيف سيدة تهرب الأقراص المهلوسة من مدينة تطوان في إتجاه الدار البيضاء

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

خطير:سعيد شرامطي وملف الحسيمة و الزفزافي الجزائري من جانب جده


العاهل الإسباني يؤجل زيارة رسمية للمملكة المغربية بسبب عبد الإله بنكيران.


وزير العدل والحريات يشتم محاميا بسبب سؤاله عن البلوكاج الحكومي

 
آراء وتحليلات

بــــــــيــــــــــان الحزب الاشتراكي الموحد المكتب المحلي-فرع طنجة-


أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض.. فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟


علي أنوزلا ومبادرة برلمانيي حزب البام

 
أخبار الثقافة والفن

دبابات وأسلحة متطورة تجوب شوارع فاس


طنجة : ملتقى البوغاز الثالث للإعلام الجهوي يناقش "مستقبل المقاولات الإعلامية في ظل الثورة الرقمية "


تاريخ الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

 
أخبار التربية والتعليم

انطلاقة فعاليات الدورة 2 من برنامج مدرستي قيم وإبداع على إيقاعات موسيقية إفريقية بطنجة.


بلاغ إدارة موسسة الفاتح الخصوصيةبطنجة إلى آباء وأولياء التلاميذ


توقيف أستاذين بعد تصريحهما لموقع إلكتروني (فيديو)

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الملك والرئيس التونسي يجددان الدعوة لإقامة منطقة التبادل الحر العربية المتوسطية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2012 الساعة 34 : 17


 

دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرئيس التونسي السيد محمد منصف المرزوقي، إلى تذليل كل الصعوبات التي تحول دون الانسياب الطبيعي للاستثمارات والخدمات بين البلدين، والاستفادة من الإمكانيات التي توفرها اتفاقية أكادير لإقامة منطقة التبادل الحر العربية المتوسطية، اعتبارا لما تفتحه من آفاق لتحقيق الشراكة والتكامل على المستوى الأورو- متوسطي.
وأوضح بيان صحفي، صدر في أعقاب زيارة الأخوة والعمل التي قام بها رئيس الجمهورية التونسية إلى المملكة، أن قائدي البلدين استعرضا، خلال استقبال جلالة الملك للسيد المرزوقي، المسيرة المثمرة للتعاون الثنائي وما قطعته من أشواط كبيرة في ظل التوافق الذي يطبع العلاقات المتينة بين المغرب وتونس.
وأكد البيان أنه، وانطلاقا مما يحدوهما من إرادة قوية لتعزيز العلاقات الثنائية، جدد قائدا البلدين عزمهما على السير بهذه العلاقات في اتجاه منحى متجدد يحقق تطورا نوعيا على مختلف الأصعدة بما يسمح بتعميق التعاون وتوسيع آفاقه وتنويع مجالاته بهدف بلوغ التكامل المنشود، مؤكدين أهمية عقد الدورة 17 للجنة العليا المشتركة وتكثيف التشاور السياسي.
وفي ما يلي نص البيان الصحفي :
" تجسيدا للعلاقات التاريخية والروابط الأخوية والدينية والثقافية الراسخة التي تجمع بين المملكة المغربية والجمهورية التونسية، وتأكيدا لسنة التشاور والتنسيق بين البلدين لتحقيق المزيد من الدعم والتطور لعلاقات التعاون المتميزة في كافة المجالات ولتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا العربية والدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
قام فخامة السيد محمد منصف المرزوقي، رئيس الجمهورية التونسية، بزيارة أخوة وعمل إلى المملكة المغربية يومي 08 و09 فبراير 2012.
وقد استقبل فخامة الرئيس من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم الأربعاء 8 فبراير بالقصر الملكي بالرباط بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وأعضاء الوفدين الرسميين وسفيري البلدين.
خلال هذا الاستقبال، أشاد صاحب الجلالة بالخطوات والإنجازات الهامة التي قطعتها تونس نحو تحقيق تطلعات شعبها في التنمية والديمقراطية، منوها بالنجاحات المحققة، ومنها إجراء انتخابات حرة وشفافة، والانتقال المؤسساتي للسلطة وانخراط جميع مكونات الشعب التونسي في هذا المجهود.
ومن جهته، جدد فخامة رئيس الجمهورية التونسية تقديره لموقف المملكة المغربية في سبيل نصرة تطلعات الشعب التونسي إلى تحقيق قيم الديمقراطية والعدالة والكرامة، وهنأ صاحب الجلالة على النتائج المحققة على درب ترسيخ المسار الديمقراطي بالمغرب انطلاقا من رؤية جلالته المتجددة من أجل بلورة مشروع مجتمعي، يواكب تطلعات الشعب المغربي في الإصلاح والحداثة.
واستعرض القائدان المسيرة المثمرة للتعاون الثنائي وما قطعته من أشواط كبيرة في ظل التوافق الذي يطبع العلاقات المتينة بين المغرب وتونس.
وانطلاقا مما يحدوهما من إرادة قوية لتعزيز العلاقات الثنائية، جددا عزمهما على السير بهذه العلاقات في اتجاه منحى متجدد يحقق تطورا نوعيا على مختلف الأصعدة بما يسمح بتعميق التعاون وتوسيع آفاقه وتنويع مجالاته بهدف بلوغ التكامل المنشود. وأكدا أهمية عقد الدورة 17 للجنة العليا المشتركة وتكثيف التشاور السياسي.
وعليه، دعا القائدان إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وتذليل كل الصعوبات التي تحول دون الانسياب الطبيعي للاستثمارات والخدمات بينهما، والاستفادة من الإمكانيات التي توفرها اتفاقية أكادير لإقامة منطقة التبادل الحر العربية المتوسطية، اعتبارا لما تفتحه من آفاق لتحقيق الشراكة والتكامل على المستوى الأورو- متوسطي.
وسعيا وراء توثيق الروابط المتينة بين مختلف فعاليات المجتمع المدني والبرلماني والجمعوي، أكد القائدان أهمية تطوير علاقات التعاون الخلاق بين هؤلاء الفاعلين والعمل على تعزيز شبكة العلاقات المثمرة بينهم بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين المغربي والتونسي.
وبخصوص المنطقة المغاربية، عبر القائدان على تمسكهما بالاتحاد المغاربي باعتباره خيارا لا محيد عنه، وشددا على أهمية تعزيز العمل المغاربي المشترك وضرورة ترقيته، في ضوء التطورات التي عرفتها المنطقة، مؤكدين حرصهما على تكثيف الحوار والتشاور والتنسيق مع بقية الدول المكونة للاتحاد قصد انبثاق نظام مغاربي جديد، قوامه التكامل والتضامن والتنمية والاندماج، يجعل منه محركا حقيقيا للوحدة العربية، وفاعلا رئيسيا في التعاون الأورو-متوسطي وفي الاستقرار والأمن في منطقة الساحل والصحراء والاندماج الإفريقي.
وأكدا كذلك وجوب تذليل العقبات الموضوعية التي تعيق تطور هذا الفضاء المغاربي، في جو من الثقة وعلى أسس ثابتة وسليمة تستلهم نظرة مستقبلية طموحة، بما يضمن تنشيط أجهزته وتفعيل هياكله ومؤسساته والإسراع في تنفيذ قراراته واتفاقياته.
وفي هذا الإطار، أكد الجانب التونسي أن قضية الصحراء تستوجب تسوية سياسية تفاوضية وتوافقية ونهائية، مشيدا بالجهود البناءة والصادقة التي يبذلها المغرب في هذا الاتجاه.
كما عقد وزيرا خارجية البلدين لقاءا تشاوريا بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، خصص لتدارس سبل تقوية العلاقات التجارية والاقتصادية بين المغرب وتونس والرقي بها إلى مستوى العلاقات السياسية الاستثنائية التي تجمع البلدين.
وكانت هذه الزيارة مناسبة كذلك للتطرق إلى مجموعة من القضايا الجهوية والعربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم تسجيل تطابق وجهات نظر البلدين فيها". 


1692

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

العاهل المغربي يطلع على تقدم أشغال مشروع إعادة توظيف المنطقة المينائية لطنجة المدينة

جلالة الملك محمد السادس يعين عددا من السفراء الجدد

الملك محمد السادس يعين ياسر الزناكي مستشارا له

بنكيران مرغم للتنازل على حقائب وزارية لحزب الإستقلال والحركة الشعبية

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

جلالة الملك محمد السادس يعين أعضاء الحكومة الجديدة

استنطاق قاض معتقل على ذمة قضية رشوة بطنجة

الملك والرئيس التونسي يجددان الدعوة لإقامة منطقة التبادل الحر العربية المتوسطية

وفد من هيئة التنسيق الوطنية السورية يزور المغرب للقاء بن كيران الاسبوع القادم

طنجة: جلالة الملك يترأس بطنجة حفل انطلاق أشغال المناظرة الثالثة للصناعة

هيآت سياسية بأصيلة تطالب بمتابعة بنعيسى بتهمة الفساد المالي والإداري

بيان التضامن مع الإضراب عن الطعام في مخيم ليبرتي

الخلاف المزعوم بين الملك والرئيس التونسي..من صناعة المخابرات الجزائرية

البوليساريو تشدد من إجراءات تنقل الصحراويين للمشاركة في انتخابات موريتانيا لضمان عودتهم

الدورة السابعة من منتدى ميدايز من 12 إلى 15 نونبر المقبل بطنجة تحت شعار: أي نظام في ظل الفوضى

السيدة رجوي تدين الجريمة الارهابية في تونس معربة عن تضامنها مع الرئيس التونسي

إرجاء البت في العدول عن المسطرة الغيابية في حق قاضي طنجة





 
إعلانات طنجة بريس
 
الأكثر قراءة

الفنان الكبير محمد حسن الجندي يرحل بعد مسار حافل في السينما العربية..


شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة


سابقة قضائية .. الإعتراف ببنوة الطفل الطبيعي من أبيه والتعويض لأمه


حملة من التوقيفات تنتظر أزيد من 200 قيم ديني

 
أخبار طنجة

ميثاق السلوك الاعلامي اللاتمييزي الخاص بالصحافي و المؤسسة الصحفية


ندوة نادي القضاة بالمغرب والجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة


عمدة طنجة يعيد الصابو الى الشارع وحراك شعبي قي الطريق

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

مهاجرون مغاربة بفنزويلا يستنجدون بالملك محمد السادس حفظه الله لإرجاعهم إلى أرض الوطن


إبلاغ القرار الجائر لإدارة وزارة الاتصال في حق الموظفة حليمة امحيمدات


شكاية إلى باشا مدينة بني انصار الحدودية

 
أخبار دولية

متعاون طنجة بريس يحكي تفاصيل محاولة إحراق الكعبة الشريفة


خطير جدا /// الجيش الإسباني يتحرش بالسيادة المغربية

 
أخبار جهوية

حجز 3 أطنان من المواد الفاسدة بمليلية


اثنان من عناصر الدرك الملكي ما بين الحياة والموت في المستشفى العسكري بالرباط بعد إصابتهما في أحداث الحسيمة


الضريس يدعو بالحسيمة إلى الإسراع بتنزيل المشاريع الهامة بالإقليم

 
أخبار وطنية

فيديو .. أحسن جهة بالمغرب تغرق


مصيبة كبيرة للانفصاليين... الاتحاد الإفريقي ينقل خبرا مُفجعا للجزائر والبوليساريو


9.5 مليون سائح زار المغرب في 2016

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة يواجه وديا شباب بلوزداد الجزائري يوم الأحد 22 يناير


شرح كيفية مشاهدة مجانامباريات كان2017

 
 شركة وصلة  شركة وصلة