طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         بلاغ فريقي حزب الاستقلال بمجلس النواب ومجلس المستشارين             عملية ناجحة لزرع كبد لشاب في مراكش             أمن طنجة يسقط عملية تهريب شاحنتين محملتين بالمخدرات             وزير الداخلية اليوم في الحسيمة لمعاينة آخر التطورات             صاروخ جديد من حزب الاستقلال نحو حكومة العثماني            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

أمن طنجة يسقط عملية تهريب شاحنتين محملتين بالمخدرات


الجنس والمال والانتقام وراء تصفية البرلماني مرداس


مكالمة هاتفية كشفت تواطؤ زوجة مرداس وعشيقها في جريمة القتل

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

خطير وفاة ضابط الشرطة يونس المزوري الملقب بيونس الفار.


بسبب اختلاس 80 مليون سنتيم عبيدا موسى يقال من صفة الكاتب العام لل "ف د ش" قطاع الفوسفاط


صانع متفجرات أركانة المصري يظهر من جديد في خلية موالية لـداعش بالمغرب

 
آراء وتحليلات

فيديو .. الجامعي: المخزن أصدر حكمه بـ "إعـدام" بنكيران قبل إعفاءه


قراءة في فنجان العثماني


حزن في بيت العدالة والتنمية بسبب انضمام الاتحاد الاشتراكي

 
منوعات

عملية ناجحة لزرع كبد لشاب في مراكش


إطلالات ملكية بقفطان بلادي والدوزي يشعل ركح قصر الأنوار


دبابات وأسلحة متطورة تجوب شوارع فاس

 
أخبار التربية والتعليم

إعادة تأهيل 120 مؤسسة تعليمية بإقليم الفحص أنجرة


النقابات التعليمية تدعو إلى اعتصامات خلال شهر مارس وإضراب وطني يوم 23 مارس 2017


محمية جبل موسى : سحر الطبيعة وعراقة التاريخ

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 فبراير 2012 الساعة 25 : 01



غابة السلوقية هي محمية طبيعية طبقا لتصميم التهيئة الحالي . ومع ذلك فقد قام مجموعة من المنعيشين العقاريين من خارج المدينة بشراء هكتارات من الاراضي بوساطة من منعيشين عقاريين من داخل المدينة. كشركة الضحى وشركة اليانس التين سبقا لهما ان اجهزا على الغابة الديبلوماسية المعروفة عند طنجاوة بغابة ميريكان. وكذلك الشعبي وهؤلاء الثلاثة لوحدهم يتوفرون على حوالي 140 هكتارا من الاراضي المحفظة. السؤال المطروح هو لماذا اشترى هؤلاء المنهشون عفوا المنعشون العقاريون هذه الاراضي مع علمهم بحرمة البناء فيها اذا لم يكونوا يعرفون

الطرق الملتوية ولهم وعود من الجهات المختصة تمكنهم من الحصول على التراخيص لمشاريعم التي ستدمر الحجر والشجر والبشر على حد سواء تحت مسميات واهية وهي السياحة سرعان ماتتغير لتصبح اقامات سكنية اسمنتية فولاذية. انه الفساد بعينه واستغلال النفوذ في اكبر تجلياته. منذ ان خلق الله الارض وغابة السلوقية في امان حتى الاجانب الذين مرو وليتهم لم يرحلوا احترموا مشيئة الله في هذه الغابة وحافظوا عليها وعلى جمالها. مدينة طنجة وغاباتها كانت تشكل الهاما ومتنفسا لزائيرها وساكنها على حد سواء .طنجة الى حدود نهاية السبعينات كانت تتوفر على مجال اخضر يوازي تلاثة ارباع من مساحتها

اليوم طنجة هي عبارة عن بناء اسمنتي ضخم تنعدم فيه الحياة طنجة البقرة الحلوب الذي جف ضرعها والملوث بحرها والمجثوث شجرها ولن نتفجاء يوما اذا تم بيعها. طنجة اعطت للغرباء الشيئ الكثير وجعلتهم اغنياء في لمح البصر فاوتهم وجعلت منهم اثرياء ووجهاء و الغريب انهم يجتمعون في مهنة واحدة لا غير وهي البناء والاسمنت فلم نسمع عن هؤلاء ان بنوا مدرسة او ملعبا او مستشفى او مسرحا او سينيما او حتى مقبرة عوض ان ينافسوا غيرهم في مقابرهم وحده رحمه الله الدوق دوطوفار اهدى لطنجة املاكه وارضه وشجره هذا النبيل الاسباني كان نبيلا في حياته ومماته واوصى لطنجة باملاكه المنتشرة في العالم من طنجة الى البرازيل وحتى املاك هذا
النبيل لم تسلم من السرقة والنهب ومنها ارض في الرميلات لا يعلم من سطى عليها الى حد اليوم طنجة تستغيث بالشرفاء من ابنائها وزائيرها ان يدافعوا عن رئتها الوحيدة المتبقية التي تتنفس بها وهي غابة الرميلات والسلوقية ......علاقة بالضجة التي تعرفها مدينة طنجة بخصوص إعداد مشاريع ترمي إلى إبادة غابات طنجة، أصدرت ولاية طنجة بلاغا صحفي أكدت أنها بصدد تقليص الكثافة بالزيادة في المساحات الغابوية ومنع أي بناء على ضفاف البحر، عكس ما يروج وسط الرأي العام.
بلاغ ولاية طنجة، أشار أن سبب الحملات الاحتجاجية خاصة الإعلامية، لها علاقة بالمراجعة العادية لتصميم التهيئة لمدينة طنجة، والتي شرع في دراسة منطقة الجبل، الزياتن، أشقار منذ ما يزيد عن سنتين، وأنه سيتم المصادقة على هذه الدراسة بعد خضوعها لجميع المراحل القانونية، منها عرضها على العموم لإبداء ملاحظاتهم.
ومن بين ما جاء في مشروع  المراجعة، حسب نفس البلاغ الصحفي، أنه يمنع البناء في أكثر من 400 هكتار إضافية كانت مفتوحة للبناء في التصميم الحالي، وعليه فإن المساحة الغابوية سترتفع من 1800 إلى 2800 هكتار. كما سيمنع البناء على الجنبات المطلة على البحر بطريق أشقار وبطريق سيدي قاسم بعدما كان مسموحا فيها بالبناء وفق التصميم الحالي، مع خفض الكثافة المعمارية بعدم السماح لبناء أكثر من طابقين بجهة أشقار بعدما كان التصميم الحالي يسمح ببناء أربع طوابق.
وعن مسار مشروع التهيئة الجديد أكدت الولاية في بلاغها أنه يسير في الاتجاه الصحيح الذي تدافع عنه كافة مكونات مدينة طنجة من مسؤولين إداريين، منتخبين ومجتمع مدني، وعليه طالبت الولاية في بلاغها الصحفي كافة الفعاليات بعدم اتخاذ مواقف مسبقة بشأن هذا المشروع وانتظار المشاورات لإبداء الآراء والملاحظات. 

تعقيب على بلاغ الولاية:

ماذا تركتم لنا أن نبدي من ملاحظات في البلاغ فهو مصوغ بأسلوب لغة الخشب وليست له معاني قينوعية . أقول لكم سي محمد حصاد أنتم والي الجهة و لاتنسى الثقة الغالية التي وضعها فيكم صاححب الجلالة لما تتمتعون به من أخلاق عالية  وتدبير جيد وهذا لايعفيكم من الابتعاد عن أباطرة العقارات ومافيا الإسمنت التي كانت تتعامل مع الكاتب العام السابق الصفريوي والذي كان من المفروض أن يكون وراء القضبان بدل احالته على المصالح المركزية ... راجع الرخص التي منحها في عهده وستجد المنكر  ... أما العمدة الجديد فلا علم له بتاريخ طنجة والأحسن أن أصمت الآن لأني لست من الأقلام المأجورة وصاحبة البطون  رأس مالي هو الكلمة الصادقة والغيرة الوطنية .

مدير النشر: أحمد خولالي أكزناي

عضو حديث  بالمجلس العالمي للصحافة الإلكترونبة


6027

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الصورة

محمد

مصدر الصورة؟

في 24 فبراير 2012 الساعة 03 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- حملة انقاد الارث الغابوي من رجال الاسمنت

محمد الطيب بوشيبة

كلنا ضذ تخصيص 12% من غابة السلوقية لفائدة الكائنات الاسمنتية بطنجة

في 25 فبراير 2012 الساعة 14 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات

مندوبنا بإسبانياأحمد بومقاصر : لمحميون محمية ولائية

بيان لحركة طنجة للحرية والكرامة

بيان توضيحي إلى الرأي العام والجرائد الالكترونية والمحلية الورقية والوطنية

حسن بلخيضر: جمعية تويزا واجنداتها الخفية

مخالفات التعمير بطنجة.. “حلال” على الأغنياء “حرام” على الفقراء

آيت ملول: عندما يختلط العلم الشرعي والرقص داخل كلية الشريعة

أمانديس تنتظر قدوم مسؤول فرسي مع بداية سنة2013

مسثتمر أردني بطنجة فوق القانون

سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات





 
إعلانات طنجة بريس
 
الأكثر قراءة

صاروخ جديد من حزب الاستقلال نحو حكومة العثماني


اعتقال 14 شخصا في أحداث إيمزورن وبني بوعياش


السلطات تروي ما وقع بإقليم الحسيمة من أحداث عنف


إصابات في صفوف الأمن في مواجهات الريف وحملة اعتقالات واسعة

 
أخبار طنجة

من استدعى الصحفي أسعد المسعودي إلى افتتاح بيت الصحافة في 2014؟


تصريح خطير للضابط الممتاز يونس المزوري لأحد الصحفيين قبل وفاته


النقابة المستقلة للصحفيين المغاربة تعزل صحفيا معتقلا بطنجة

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

سعيد شرامطي يلتمس رسميا من جلالة الملك محمد السادس اعادة التجنيد الإجباري


وزارة الصحة تهتز على وقع خروقات خطيرة طالت مباراة توظيف المتصرفين


مهاجرون مغاربة بفنزويلا يستنجدون بالملك محمد السادس حفظه الله لإرجاعهم إلى أرض الوطن

 
أخبار دولية

صلاح الدير مزوار في البحر الميت لتمثيل المغرب


صحفية لبنانية لإسرائيل: اقتلوا نصر الله

 
أخبار جهوية

وزير الداخلية اليوم في الحسيمة لمعاينة آخر التطورات


اعتداء على ممرض بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق ومدير المستشفى في قفص الاتهام


سمية القرقاشي ، من بين ابرز الوجوه المكرمة في اليوم العالمي للمرأة بعمالة اقليم الناظور

 
أخبار وطنية

بلاغ فريقي حزب الاستقلال بمجلس النواب ومجلس المستشارين


الإعدام لصحيفة "التجديد" وموقع "جديد بريس" دفعة واحدة


حكومة العثماني ثلاثون وزيرا فقط

 
أخبار رياضية

إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي


بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة