طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة             جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية             إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل             من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟             الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على المتهم باضرام النار بغابة لاميدا بمرتيل


القاء القبض على ثلاثة أشخاص وضمنهم فتاة في جريمة قتل الشاب الفاسي


المديرية العامة للأمن الوطني تدشن


طنين من الحشيش الذي تم ضبطها بجماعة الحمراء


تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بحي مسنانة بطنجة


تحديث وتطوير أسطول المركبات الشرطية للفرق الخاصة للتدخل

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

معدل حقينة السدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة تفوق 80 90 في المائة


دراسة حول الشعبوية المتجددة في أوروبا


تزكية صفوان بنعياد لرئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بجهة طنجة الحسيمة ينتخب كتابته الجهوية


الزيات : حماية الشباب من الجريمة مسؤولية جماعية


نزار بركة يعدد ركائز تقوية المواطنة الاقتصادية وتفعيل دور المقاولات الصغرى والمتوسطة في التنمية


منظمة المهندسين الحركيين تعزز تواجدها الترابي بإحداث فروع جهوية

 
منوعات ثقافية وفنية

ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019


الدكتورسعيد كوبريت : «لا أنتظر أحدا سواي»


خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس

 
أخبار التربية والتعليم

رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني


برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حول قضية الإجهاض : عفواً لنا هويتنا ولسنا تابعون !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2015 الساعة 33 : 01



 

  حول الإجهاض :عفواً لنا هويتنا ولسنا تابعون !

 

 

 

بقلم :توفيق البوزكري

إرتفعت حدة النقاش في الأونة الأخيرة حول موضوع تقنين الإجهاض ،وتعددت المواقف بين من يعتبره الحل والخلاص من معظلة إنتشار"أبناء الزنا" ،وبين من يعتبر الموضوع يتناقض والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد على حق الإنسان في الحياة ،في الوقت الذي إعتبره البعض الأخر يخالف ما جاءت به الشريعة  الإسلامية ،ويتنافى وخصوصية المجتمع المغربي المحتفظ .

قبل الحديث عن الإجهاض لبد لنا من مناقشة الأسباب ،وأن نعلاج المشكل من جدوره لا من قشوره ،فالنساء الائي يقعن في الحمل بسبب الإغتصاب أو زنا المحارم ليسوا إلا قلة لا تمثل الأغلبية وهن إستثناء والإستثناء لا يقاس عليه ،بينما أغلبية الضحايا هن ضحايا علاقات جنسية طائشة ،سواء طمعاً في الزواج أو وعد بالزواج ،مما يحيلنا بشكل مباشر على مسألة الأخلاق والتربية والتربية الجنسية ،فالموروث الثقافي المغربي يحتم على الرجل أن يحترم الأنثى ،كما يوصيها بالحافظ على شرفها(بكرتها) إلى حين زواجها وهو نفس ما تقوله الشريعة الإسلامي التي تُعتبر مرجعية وتوجه المغرب والمغاربة ،فبغض النظر عن الإنحلال الأخلاقي الذي أصبحنا نعاينه في مجتمعنا إلا أننا نبقى مجتمع محافظ نسبياً ،والجنس خارج إطار الزواج يعتبر شيئ غير مرغوب فيه .

شخصياً لست ضد الإجهاض إن كان تطبيقه في حدود المعقول ،وأن يتم تحديد وبشكل دقيق الحالات التي يستوجب فيها الخُضوع لهذه العملية ،وأخص بالذكر إن كانت حياة الأم في خطر ،أو إن كان الحمل نتيجة لإغتصاب أو لزنا المحارم ،ماعدى ذلك  فلا وجود لشيئ إسمه الإجهاض ولتفادي المشكل يجب أن نحاربه بالزجر ،والرفع من العقوبات ،وتشديد الأحكام الصادرة في حق المغتصبين أو بالأحرى في حق الذئاب الأدمية التي تتلصص للإنقضاض على فريسة ما ،ونهش جسدها قبل رميها وفي بطنها إنسان لا دخل له في الموضوع .

صحيح أن الحمل الغير الشرعي يبقى وصمة عار تحمله المرأة والجنين حتى ما بعد الولادة ،ويبقى المولود الجديد يحمل تهمة لا ناقة له فيها ولا جمل ،ويدفع ثمن ما إقترفه رجل طائش وإمرأة طائشة ،وما ينتج عنها من عُقد وأمراض نفسية ،قد تدفع الشخص إلى الانتحار أو في أفضل الأحوال العيش بعاهات نفسية وبمعزل عن الناس ،تفاديا لسماع تلك الكلمة التي تدمي القلب وتجرح الكيان وهي " ولد الحرام " .

لكن السؤال المطروح هنا هل الإجهاض هو الحل ؟ اليس هنالك حلول بديلة غير الإجهاض على حياة شخص لا دخل له في إختيار هذا الواقع ،ولا دخل له في إختيار أب تغيب عنه الشهامة ولا أم إستطاعت الحفاظ على نفسها من أنياب الذئاب الأدمية ،ومالذي أعطانا الحق في سلب الفرد لحياته وإنتهاك أهم مبدأ من مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الانسان وهو الحق في الحياة .ألا يمكن دعم البحث العلمي لإختراع عقاقير تبطل الحمل مباشرة بعد عملية الإغتصاب وأظنه موجود في السوق،أو التركز على التربية الجنسية وتربية الأبناء على إحترام الجنس وجعله مقدس وغير مرغوب فيه خارج اطار الزواج ،ألا يمكننا أن نعمل على تحسيس الرجال قانونياً ،وأن نشدد على كل من وقع في الخطأ ،ألا يمكننا أن نحل المشكل بمحاربة البطالة وتوفير فرص شغل للشباب حتى يكونوا قادرين على الزواج وتحمل مسؤولياته ،عوض الوقوع في علاقات غير شرعية تُنتج لنا ضحايا قد يزيدون الطين بله ،في مجتمع يعاني من أمراض عدة وجب معالجتها قبل تشريع قتل الأجنة ،ألا يعتبر الفقر والحرمان جزء لا يتجزء من المشكل ،والأولى هو معالجته وليس تقنين جريمة. ألم يفكر دعات الإجهاض في مسألة الحمل الغير الشرعي ،التي ستتكاثر مع التقنين ،حيث لن يبقى هنالك رادع لا للذكر ولا للأنثى في وجود قانون يحميه ويحميها من وصمة " أم ولد الحرام " ،بل أكثر من هذا يمكنها أن تحمل وتجهض وتصلح الأمر ببكرة إصطناعية لا يتجاوز سعرها 1500 درهم لتزف كعذراء لشخص أخر في أكبر عملية تزوير يتعرض لها الانسان .

قد نُغيب صوت الدين في العملية ،وأن نستحضر الجانب الإنساني وكفى ،لكن حتى الجانب الإنساني يتعارض وتقنين قتل النفس إلا في حالات مستعصية ذكرتها سلفاً ،وإلا فسوف نكون أمام مجتمع بدون شخصية يطبق بالحرف ما تمليه عليه المواثيق الدولية و المنظمات المانحة التي تدعم وبقوة مثل هذه البرامج ،والتي تهدف من خلالها إلى نشر ثقافة معينة ،فيمكننا أن نكون علمانين أو ملحدين أو موالين لتوجه أخر،إلا أننا مطالبون بالحفاظ على تميزنا وإستحضار الخصوصية مهم للغاية ،والحفاظ على الهوية يترك لنا فرصة رفع الرأس عاليا والقول عفوا نحن مغاربة ولسنا تابعون .

 

 


1501

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القنيطرة : قاضي يحتقر شرطيا أمام العموم متحديا أبسط القوانين

الإعــــــلام العــمـومي بالــمـغـرب: الـعـوائـق الـكـبـرى للإصـــلاح

ملتقى علمي دراسي دولي بمؤسسة البشير بمراكش

بلاغ مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة

هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب ؟

مؤامرة نقابية على الناضلين الشرفاء من طرف قيادة فاسدة بالاتحاد المغربي للشغل

مغربي مقيم بكطالونيا : لا تتكلموا بإسمـي ، يــا من تـتجرون بـــقضيتي .

بمناسبة الذكرى 50 لتأسيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية

كتاب دماء الصحراء والكتابة الإعلامية الاستباقية

طنجة: بناء مجمع للصناعة التقليدية بولاية طنجة بقيمة 13 مليون درهم ودراسة مشاريع مستقبلية جديدة.

حول قضية الإجهاض : عفواً لنا هويتنا ولسنا تابعون !





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إتلاف بضائع غير صالحة للاستهلاك بجهة الشمال


جمارك باب سبتة في قفص الاتهام بعد تقرير اللجنة البرلمانية


تعيين المهندس المدير العام لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش عاملا على إقليم الحوز

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة


الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك


أعضاء البام ينتقدون طريقة تدبير مجلس جماعة طنجة ومحمد بوزيدان


المستشار حسن السملالي ينتقد القرار الجبائي المجحف في حق المقاهي والمطاعم بطنجة

 
أخبار دولية

ملف الصحراء المغربية شهد في عهد جلالة الملك طفرة في التعامل قوامها الفعالية والنجاعة والاستباقية


المغرب يكسب معركته القانونية في اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأروبي

 
أخبار الجهات

سلطات جمعة سحيم تواصل إبادة الكلاب الضالة.


مرصد الشمال يحمل وزارة الصحة تخبطها في التعامل مع وباء التهاب الكبد الفيروسي نوع (أ) بالفنيدق


شرطيان يضطران لاستخدام سلاحهما الوظيفي لتوقيف شخص لإعتداء أفضى إلى الوفاة

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية


من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟


عبد النباوي يدعو القضاةو نواب الملك، الى الاهتمام بقضايا “أطفال الشوارع“

 
أخبار وطنية

إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي


الضرائب والجمارك والتجار يحسمون في قضية نظام الفوترة


جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة