طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.             الديستي وراء ضبط سيدة بحوزتها 3040 قرص مخدر             ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء             السعيد قدري من طنجة : بين صنع التفاهة والحقيقة             جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

الديستي وراء ضبط سيدة بحوزتها 3040 قرص مخدر


توقيف شخص مختص في سرقة الهواتف بالخطف بواسطة دراجة نارية


ايقاف 3 اشخاص بمدخل تطوان بحوزتهم 800 قرص مخدر


الرباط:الحكم على مجموعة ارهابية حاولوا القيام بأعمال تخريبية


حرب طاحنة بين عصابتين لتوريج الخمور والمخدرات من أجل السيطرة على منطقة كونيش طنجة


حجز 493 ألف و700 قرص من مخدر الاكستازي بميناء طنجة المتوسط

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء


الحكم في حق الصحفي بوعشرين ب12 سنة سجنا وغرامة200ألف درهم


وفاة فتاة قاصرمن طنجة في ظروف غامضة في تطوان بحي القابلية شارع ابن سينا ...

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

اختتام فعاليات مهرجان منارة المتوسط للشباب


الحسيمة... أطفالنا مستقبلنا عنوان نشاط شارك فيه المئات


هلسنكي.. حزب الاستقلال شريك استراتيجي بالإجماع للحزب الشعبي الأوروبي


الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، يلقي الدرس الافتتاحي للموسم الجديد لمؤسسة بيت الصحافة

 
منوعات

الريف ودوره في دعم الثورة الجزائرية موضوع ندوة بالناظور


المهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة يكرم ادريس شتيوي


انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان

 
أخبار التربية والتعليم

الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018


التوأمة المؤسساتية لتقوية كفاءات الهيئة الوطنية للتقييم، في مجال "تقييم السياسات العمومية

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حول قضية الإجهاض : عفواً لنا هويتنا ولسنا تابعون !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2015 الساعة 33 : 01



 

  حول الإجهاض :عفواً لنا هويتنا ولسنا تابعون !

 

 

 

بقلم :توفيق البوزكري

إرتفعت حدة النقاش في الأونة الأخيرة حول موضوع تقنين الإجهاض ،وتعددت المواقف بين من يعتبره الحل والخلاص من معظلة إنتشار"أبناء الزنا" ،وبين من يعتبر الموضوع يتناقض والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد على حق الإنسان في الحياة ،في الوقت الذي إعتبره البعض الأخر يخالف ما جاءت به الشريعة  الإسلامية ،ويتنافى وخصوصية المجتمع المغربي المحتفظ .

قبل الحديث عن الإجهاض لبد لنا من مناقشة الأسباب ،وأن نعلاج المشكل من جدوره لا من قشوره ،فالنساء الائي يقعن في الحمل بسبب الإغتصاب أو زنا المحارم ليسوا إلا قلة لا تمثل الأغلبية وهن إستثناء والإستثناء لا يقاس عليه ،بينما أغلبية الضحايا هن ضحايا علاقات جنسية طائشة ،سواء طمعاً في الزواج أو وعد بالزواج ،مما يحيلنا بشكل مباشر على مسألة الأخلاق والتربية والتربية الجنسية ،فالموروث الثقافي المغربي يحتم على الرجل أن يحترم الأنثى ،كما يوصيها بالحافظ على شرفها(بكرتها) إلى حين زواجها وهو نفس ما تقوله الشريعة الإسلامي التي تُعتبر مرجعية وتوجه المغرب والمغاربة ،فبغض النظر عن الإنحلال الأخلاقي الذي أصبحنا نعاينه في مجتمعنا إلا أننا نبقى مجتمع محافظ نسبياً ،والجنس خارج إطار الزواج يعتبر شيئ غير مرغوب فيه .

شخصياً لست ضد الإجهاض إن كان تطبيقه في حدود المعقول ،وأن يتم تحديد وبشكل دقيق الحالات التي يستوجب فيها الخُضوع لهذه العملية ،وأخص بالذكر إن كانت حياة الأم في خطر ،أو إن كان الحمل نتيجة لإغتصاب أو لزنا المحارم ،ماعدى ذلك  فلا وجود لشيئ إسمه الإجهاض ولتفادي المشكل يجب أن نحاربه بالزجر ،والرفع من العقوبات ،وتشديد الأحكام الصادرة في حق المغتصبين أو بالأحرى في حق الذئاب الأدمية التي تتلصص للإنقضاض على فريسة ما ،ونهش جسدها قبل رميها وفي بطنها إنسان لا دخل له في الموضوع .

صحيح أن الحمل الغير الشرعي يبقى وصمة عار تحمله المرأة والجنين حتى ما بعد الولادة ،ويبقى المولود الجديد يحمل تهمة لا ناقة له فيها ولا جمل ،ويدفع ثمن ما إقترفه رجل طائش وإمرأة طائشة ،وما ينتج عنها من عُقد وأمراض نفسية ،قد تدفع الشخص إلى الانتحار أو في أفضل الأحوال العيش بعاهات نفسية وبمعزل عن الناس ،تفاديا لسماع تلك الكلمة التي تدمي القلب وتجرح الكيان وهي " ولد الحرام " .

لكن السؤال المطروح هنا هل الإجهاض هو الحل ؟ اليس هنالك حلول بديلة غير الإجهاض على حياة شخص لا دخل له في إختيار هذا الواقع ،ولا دخل له في إختيار أب تغيب عنه الشهامة ولا أم إستطاعت الحفاظ على نفسها من أنياب الذئاب الأدمية ،ومالذي أعطانا الحق في سلب الفرد لحياته وإنتهاك أهم مبدأ من مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الانسان وهو الحق في الحياة .ألا يمكن دعم البحث العلمي لإختراع عقاقير تبطل الحمل مباشرة بعد عملية الإغتصاب وأظنه موجود في السوق،أو التركز على التربية الجنسية وتربية الأبناء على إحترام الجنس وجعله مقدس وغير مرغوب فيه خارج اطار الزواج ،ألا يمكننا أن نعمل على تحسيس الرجال قانونياً ،وأن نشدد على كل من وقع في الخطأ ،ألا يمكننا أن نحل المشكل بمحاربة البطالة وتوفير فرص شغل للشباب حتى يكونوا قادرين على الزواج وتحمل مسؤولياته ،عوض الوقوع في علاقات غير شرعية تُنتج لنا ضحايا قد يزيدون الطين بله ،في مجتمع يعاني من أمراض عدة وجب معالجتها قبل تشريع قتل الأجنة ،ألا يعتبر الفقر والحرمان جزء لا يتجزء من المشكل ،والأولى هو معالجته وليس تقنين جريمة. ألم يفكر دعات الإجهاض في مسألة الحمل الغير الشرعي ،التي ستتكاثر مع التقنين ،حيث لن يبقى هنالك رادع لا للذكر ولا للأنثى في وجود قانون يحميه ويحميها من وصمة " أم ولد الحرام " ،بل أكثر من هذا يمكنها أن تحمل وتجهض وتصلح الأمر ببكرة إصطناعية لا يتجاوز سعرها 1500 درهم لتزف كعذراء لشخص أخر في أكبر عملية تزوير يتعرض لها الانسان .

قد نُغيب صوت الدين في العملية ،وأن نستحضر الجانب الإنساني وكفى ،لكن حتى الجانب الإنساني يتعارض وتقنين قتل النفس إلا في حالات مستعصية ذكرتها سلفاً ،وإلا فسوف نكون أمام مجتمع بدون شخصية يطبق بالحرف ما تمليه عليه المواثيق الدولية و المنظمات المانحة التي تدعم وبقوة مثل هذه البرامج ،والتي تهدف من خلالها إلى نشر ثقافة معينة ،فيمكننا أن نكون علمانين أو ملحدين أو موالين لتوجه أخر،إلا أننا مطالبون بالحفاظ على تميزنا وإستحضار الخصوصية مهم للغاية ،والحفاظ على الهوية يترك لنا فرصة رفع الرأس عاليا والقول عفوا نحن مغاربة ولسنا تابعون .

 

 


1385

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القنيطرة : قاضي يحتقر شرطيا أمام العموم متحديا أبسط القوانين

الإعــــــلام العــمـومي بالــمـغـرب: الـعـوائـق الـكـبـرى للإصـــلاح

ملتقى علمي دراسي دولي بمؤسسة البشير بمراكش

بلاغ مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة

هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب ؟

مؤامرة نقابية على الناضلين الشرفاء من طرف قيادة فاسدة بالاتحاد المغربي للشغل

مغربي مقيم بكطالونيا : لا تتكلموا بإسمـي ، يــا من تـتجرون بـــقضيتي .

بمناسبة الذكرى 50 لتأسيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية

كتاب دماء الصحراء والكتابة الإعلامية الاستباقية

طنجة: بناء مجمع للصناعة التقليدية بولاية طنجة بقيمة 13 مليون درهم ودراسة مشاريع مستقبلية جديدة.

حول قضية الإجهاض : عفواً لنا هويتنا ولسنا تابعون !





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

السعيد قدري من طنجة : بين صنع التفاهة والحقيقة


المحكمة تنهي استنطاق 20 من المتهمين في ملف المركب السكني “باديس” بالحسيمة


المؤشرات الإيجابية لحرية الصحافة والإعلام الرقمي المسجلة بالمغرب

 
الأكثر قراءة

بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو


جلالة الملك يوجه برسالة من أجل حوار مباشر وصريح مع الجزائر


جهة سوس و مرض الهوية الطفولي ..!


جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم

 
أخبار طنجة

جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة


منع وقفة تضامنية لفدرالية اليسار امام مقر ولاية امن طنجة.


هذه خلاصات الاجتماع الذي ترأسه اليعقوبي حول مشاكل التعمير بطنجة وغياب مثير للعمدة العبدلاوي


توقيف ناشطين من فصائل اليسار يحرضان التلاميذ للتظاهر

 
أخبار دولية

منح75 سيارة رباعية الدفع من اجل مساعدة المغرب لمكافحة تهريب البشر والمخدرات


أمير قطر يستقبل عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني

 
أخبار الجهات

عامل اقليم الحسيمة يتفقد أحياء إمزورن وبني بوعياش


العثورعلى شاب معلقا بشجرة بغابة لاميدا مرتيل


الحسيمة وحدتان متخصصات في قطاع ترحيل خدمات الإتصالات والطرق

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة


أسفي:غضب واحتجاج ساكنة ديور سي عباس بعد وفاة طفل في مستنقع للمياه العادمة


جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة

 
أخبار وطنية

زيارة متبادلة بين جلالة الملك والرئيس الفرنسي


الدكتور عمار: الملك محمد السادس يحرج الجزائر أمام المنتظم الدولي بطلبه فتح حوار


برج محمد السادس سيكون إنجازا يفتخر به كل المغاربة

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة لكرة السلة تخلد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة


اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM

 
 شركة وصلة  شركة وصلة