طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         مجلس النواب الإسباني يصفع البوليساريو مرتين             الحموشي يدخل على خط فيديو عميد الشرطة .. وهذا ما أمر به             الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.             الديستي وراء ضبط سيدة بحوزتها 3040 قرص مخدر             ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

الديستي وراء ضبط سيدة بحوزتها 3040 قرص مخدر


توقيف شخص مختص في سرقة الهواتف بالخطف بواسطة دراجة نارية


ايقاف 3 اشخاص بمدخل تطوان بحوزتهم 800 قرص مخدر


الرباط:الحكم على مجموعة ارهابية حاولوا القيام بأعمال تخريبية


حرب طاحنة بين عصابتين لتوريج الخمور والمخدرات من أجل السيطرة على منطقة كونيش طنجة


حجز 493 ألف و700 قرص من مخدر الاكستازي بميناء طنجة المتوسط

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء


الحكم في حق الصحفي بوعشرين ب12 سنة سجنا وغرامة200ألف درهم


وفاة فتاة قاصرمن طنجة في ظروف غامضة في تطوان بحي القابلية شارع ابن سينا ...

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

اختتام فعاليات مهرجان منارة المتوسط للشباب


الحسيمة... أطفالنا مستقبلنا عنوان نشاط شارك فيه المئات


هلسنكي.. حزب الاستقلال شريك استراتيجي بالإجماع للحزب الشعبي الأوروبي


الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، يلقي الدرس الافتتاحي للموسم الجديد لمؤسسة بيت الصحافة

 
منوعات

الريف ودوره في دعم الثورة الجزائرية موضوع ندوة بالناظور


المهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة يكرم ادريس شتيوي


انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان

 
أخبار التربية والتعليم

الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018


التوأمة المؤسساتية لتقوية كفاءات الهيئة الوطنية للتقييم، في مجال "تقييم السياسات العمومية

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مامصير الأكاديميات الجهوية بعد التقسيم الإداري الجديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 ماي 2015 الساعة 32 : 02


 

ماذا عن مصير الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المندثرة؟





بقلم : محسن زردان


الدار البيضاء في : 07-05-2015

التقسيم الجهوي الجديد المرتقب، يُنتظر الشروع في أجرأته في الشهور القليلة المقبلة، فالتراب الوطني تقلصت جهاته إلى 12 جهة، حيث ستجد بعض الجهات السابقة نفسها اختفت عن الوجود لتُدمج في جهات أخرى. يبدو من دون شك، أنها عملية سَتَتَرَتَّب عنها تبعات، بالإضافة إلى التبعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، هناك تبعات وتحولات إدارية، فالتقسيم الجديد سيعرف تغييرات على مستوى بنية وهيكلة المؤسسات الإدارية، مما يطرح تساؤلات حول توزيع الموظفين على الجهات والأقاليم، خصوصا ما تعلق منه بموظفي الجهات المندثرة على اختلاف قطاعاتها.
على ضوء ذلك، في قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني يعيش موظفو الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المختفية (الجديدة، مكناس، سطات، القنيطرة، الحسيمة) في حيرة من أمرهم، نظرا للغموض الذي يكتنف مصيرهم.
الوزارة الوصية إلى حدود الساعة لا تملك تصورا واضحا عن مصير تلك الأكاديميات بموظفيها، لأن الأمر قد يتجاوزها، نظرا لثقل الملف وخضوعه إلى التوجهات الحكومية العامة، فهو ملف يشمل قطاعات حكومية متعددة، مما يطرح على الحكومة تحديات حول السبل الكفيلة بمعالجته في إطاره الشمولي.
وفي ظل غياب هذا التصور الواضح، يبقى المجال مفتوحا لرسم السيناريوهات المحتملة، التي يمكن أن تتجلى وفق رؤيتين، الرؤية الأولى تنطوي على تحويل تلك الأكاديميات إلى أقطاب للتنسيق بين الأكاديمية والنيابات، غير أن هذا التوجه يمكن أن يصطدم مع الغايات الكبرى التي من أجلها خرج التقسيم الجديد للوجود، ومن بينها الحكامة الجيدة والتدبير العقلاني للموارد البشرية، التي تستوجب التخفيف من عبء تفريخ مؤسسات عمومية دون ذات جدوى، وهو ما يجد تبريره في الجدال الذي مازال قائما حول مردودية الجهات والعمالات بصيغتها الحالية التي هي مجرد محارات فارغة أو هياكل صورية تضم جيشا من الموظفين يشكل عبئا على الدولة ومن دون فائدة تذكر.
أما الرؤية الثانية، فتتمثل في تدبير الموارد البشرية وفق مبدأ إعادة انتشار الموظفين، وهو مبدأ يطرح تساؤلات هل ستتم معالجته قطاعيا، كل قطاع على حدى وفق مقتضيات الفصل 38 المكرر من الظهير الشريف رقم 1.58.008 الصادر في 4 شعبان 1377 (24 فبراير 1958) بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، حسبما وقع تغييره وتتميمه بموجب القانون رقم 05.05، أم أن الأمر ستتم معالجته في شموليته، خصوصا وأنه يتم الحديث عن مشروع مرسوم مازال الجدال بخصوصه قائما المتعلق بحركية الموظفين المنتمين إلى الهيئات المشتركة بين الوزارات، سعيا إلى إحداث التوازن في توزيع الموارد البشرية بين القطاعات بشكل يلبي حاجيات الإدارة.
يمكن القول، بأن تطبيق هذا المشروع المرسوم الذي لم تتم المصادقة عليه بعد نظرا لحساسيته، قد يتم تأجيل الخوض فيه بعد الاستحقاقات الانتخابية، خوفا من تداعياته على الكتلة الناخبة التي تحاول الأحزاب السياسية كسب ودها خصوصا في هذه المرحلة.
على هذا الاساس، فمسألة إعادة انتشار الموظفين يمكن أن تأخذ مجرى عاديا إن كانت بطلب من الموظف، أما في الصيغة الأخرى المتعلقة بالنقل التلقائي أو لضرورة المصلحة ، فإن الأمر سيزداد صعوبة وتعقيدا من الناحية الاجتماعية للموظفين، الذين سيجدون أنفسهم ضحية قرارات في ظاهرها تلبي مصلحة الإدارة وفي عمقها تعسفية على حقوقهم واستقرارهم الأسري والنفسي.
إن المتتبع بعمق لمجريات الأحداث السياسية بالبلاد، وخصوصا سلوك الحكومة اتجاه مجموعة من الملفات، يدرك أن بإمكانها تسطير قرارات جديدة تجهز على مكتسبات الموظفين، اعتقادا منها أنها مداخل للإصلاح، وما هي في حقيقتها إلا استهدف للحلقة الأضعف عوض التصدي للقوى الضاغطة ولوبيات الفساد.
إذا كانت الأطر المشتركة بين الوزارات، هي المعنية الأولى بإعادة الانتشار، بالنظر لخاصيتها التي تبيح لها إمكانية التنقل والاشتغال بين الوزارات والقطاعات، وهي إمكانية للأسف لا تتجسد على أرض الواقع، نظرا لانتشار ثقافة الامتلاك، فالقطاعات الوزارية تعتقد أنها تمتلك الأطر المشتركة التابعين لها، وأنهم لا غنى عنهم للاحتفاظ بهم في القطاع لضرورة المصلحة، في المقابل تجهز على حقوقهم إن تعلق الأمر بالاستفادة من الامتيازات المشروعة، كما هو حاصل في قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني حيث تحرمهم من مباراة الترقية بالشهادة التي تستفيد منها باقي الفئات التابعة للقطاع.
قد تكون مناسبة اندثار واختفاء بعض الجهات للوجود، مناسبة لفتح النقاش الجدي حول تمتيع الأطر المشتركة في حالة إعادة الانتشار بإمكانية انتقالهم وتوزيعهم على قطاعات أخرى بطلب منهم، وهو أمر ينسجم مع طبيعة إطارهم وتسميتهم كأطر مشتركة بين الوزارات.


2050

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

نصب رادارات متطورة و حجز كميات من مخدر الشيرا بباب سبتة

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

المساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون: السلاليم 5-9 يخوضون إضرابا وطنيا لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء

أساتذة التعليم الابتدائي بالعالم القروي لأكادير يطالبون بإجراء حركة محلية نزيهة

لمصادقة على دليل المكون في مجال تكوين المثقفين النظراء في الصحة الإنجابية والوقاية من التعفنات المنق

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

مشروع المؤسسة آلية أساسية لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليميةفي لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

يوم تكويني في تدبير الصفقات العمومية بجهة طنجة تطوان تطوان 06 دجنبر2011

مجلس التنسيق للمرصد الجهوي للعنف بالوسط المدرسي بجهة طنجة تطوان

النقابات الخمس بجهة طنجة تطوان تقاطع مضون المدكرة 204 وبداغوجية الإدماج

اختتام فعاليــات البطولــة الجهويــة للعدو الريفـــي المدرسـي بوزان للموســم الدراســي2011/2012





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

الحموشي يدخل على خط فيديو عميد الشرطة .. وهذا ما أمر به


السعيد قدري من طنجة : بين صنع التفاهة والحقيقة


المحكمة تنهي استنطاق 20 من المتهمين في ملف المركب السكني “باديس” بالحسيمة

 
الأكثر قراءة

بقلم عبد الحميد الجماهري: ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‮‬‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬المينورسو


جلالة الملك يوجه برسالة من أجل حوار مباشر وصريح مع الجزائر


جهة سوس و مرض الهوية الطفولي ..!


جلالة الملك يشرف على إطلاق برنامج تثمين المدن العتيقةب 2,35 مليار درهم

 
أخبار طنجة

جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة


منع وقفة تضامنية لفدرالية اليسار امام مقر ولاية امن طنجة.


هذه خلاصات الاجتماع الذي ترأسه اليعقوبي حول مشاكل التعمير بطنجة وغياب مثير للعمدة العبدلاوي


توقيف ناشطين من فصائل اليسار يحرضان التلاميذ للتظاهر

 
أخبار دولية

مجلس النواب الإسباني يصفع البوليساريو مرتين


منح75 سيارة رباعية الدفع من اجل مساعدة المغرب لمكافحة تهريب البشر والمخدرات

 
أخبار الجهات

عامل اقليم الحسيمة يتفقد أحياء إمزورن وبني بوعياش


العثورعلى شاب معلقا بشجرة بغابة لاميدا مرتيل


الحسيمة وحدتان متخصصات في قطاع ترحيل خدمات الإتصالات والطرق

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة


أسفي:غضب واحتجاج ساكنة ديور سي عباس بعد وفاة طفل في مستنقع للمياه العادمة


جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة

 
أخبار وطنية

زيارة متبادلة بين جلالة الملك والرئيس الفرنسي


الدكتور عمار: الملك محمد السادس يحرج الجزائر أمام المنتظم الدولي بطلبه فتح حوار


برج محمد السادس سيكون إنجازا يفتخر به كل المغاربة

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة لكرة السلة تخلد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة


اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM

 
 شركة وصلة  شركة وصلة