طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا             الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا             ملف الصحراء المغربية شهد في عهد جلالة الملك طفرة في التعامل قوامها الفعالية والنجاعة والاستباقية             المديرية العامة للأمن الوطني تدشن             معدل حقينة السدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة تفوق 80 90 في المائة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

المديرية العامة للأمن الوطني تدشن


طنين من الحشيش الذي تم ضبطها بجماعة الحمراء تعود لأحد بارونات المخدرات بباب تازة


تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بحي مسنانة بطنجة


تحديث وتطوير أسطول المركبات الشرطية للفرق الخاصة للتدخل


توقيف ثلاثة مواطنين فرنسيين بسلا للإشتباه بتورطهم في تمويل الإرهاب


شرطة المحطة الطرقية بطنجة توقف شخصا متلبسا بكمية أقراص مخدرة

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

معدل حقينة السدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة تفوق 80 90 في المائة


دراسة حول الشعبوية المتجددة في أوروبا


تزكية صفوان بنعياد لرئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بجهة طنجة الحسيمة ينتخب كتابته الجهوية


الزيات : حماية الشباب من الجريمة مسؤولية جماعية


نزار بركة يعدد ركائز تقوية المواطنة الاقتصادية وتفعيل دور المقاولات الصغرى والمتوسطة في التنمية


منظمة المهندسين الحركيين تعزز تواجدها الترابي بإحداث فروع جهوية

 
منوعات ثقافية وفنية

ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019


الدكتورسعيد كوبريت : «لا أنتظر أحدا سواي»


خنيفرة عروسة الأطلس تستضيف الدورة الأولى لمهرجان الموضة عروس الأطلس

 
أخبار التربية والتعليم

رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني


برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سر كراهية المخزن المغربي للريف والريفيين..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 مارس 2012 الساعة 19 : 10


                                       

                                                

                                                                      

عندما نتحدث عن المخزن المغربي ، ليس الغرض من ذلك تشويهه أو شيء من هذا القبيل ، وإنما أن ننزع عنه ثوبه 

المزيف ليظهر على حقيقته الحقيقية ، يمكن للمخزن أن ينفي بكل بساطة ماجاء في عنوان هذا المقال وهو كراهيته للريفيين ولكن لا يمكن أن يفسر لنا شتمه لهم بعبارات عنصرية من قببل “مساخط أسيادنا” و “الأوباش” و “وْلادْ سْبنْيول” …ان مظاهر كراهية المخزن المغربي للريفيين لم تقتصر على الشتم والعنف وسوء المعاملة فقط ، بل تعدى ذلك إلى آرتكاب مجازر ومذابح بشعة في حق الشعب الريفي ، وسنعود للتاريخ لنعرف ولو جزئيا سر هاته الكراهية التي هي ليست وليدة اليوم بل هي ممتدة من الحقبة الإستعمارية ، من المعروف تاريخيا عن المخزن أنه كان عميلا وتلميذا للإستعمار ، بينما في المقابل الريفيين دخلوا في حرب دموية مع الإستعمار ، من هنا آختلفت وتعارضت التوجهات بين المخزن و الريف ، من هنا بدأت الكراهية ، فالمخزن الإنتهازي آنضم إلى صف الإستعمار ليستفيد من الجنسيات الأجنبية وبناء القصور …، ولم يكن يريد أن تظهر أية حركة تحررية لكي لا تتعرض وضعيته هاته لأية هزة ، وهو ما ظهر فعلا ، أي أنه ظهر ما لم يُعجب المخزن، وهي حركة المقاومة الريفية بزعامة الأسطورة عبد الكريم الخطابي التي سببت هزات عنيفة جدا  للإستعمارين الإسباني و الفرنسي ، وفي هاته الحقبة الإستعمارية تجلت بوضوح تام كراهية المخزن للريف ، فقد وقف المخزن وقفة واحدة مع الإستعمار ودعم قصف الريف بالأسلحة الكيماوية وهو ما أدى إلى آستسلام عبد الكريم الخطابي ، ومباشرة بعد آستسلام هذا الأخير ( عبد الكريم ) توجه السلطان يوسف إلى باريس للإحتفال مع الرئيس الفرنسي بفشل حرب الريف وقصف وتقتيل الريفيين بالأسلحة الكيماوية ، وقد شرب السلطان يوسف نخب فرنسا وألقى خطابا أمام الرئيس الفرنسي جاء فيه مايلي : :” قدمنا إلى هاته الديار عقب الإنتصار الباهر الذي أحرزه الجنود الفرنساوية و المغاربة ، الذين يرجع إليهم الفضل في قطع جرثومة العصيان من ولايتنا ، وتدعيم النظام و السلام ،… وإننا لنجد نوعا من الإرتياح في الإعراب لفخامتكم عن التأثر الذي خامر نفسنا لحظة شاهدنا مرور الأليات المتآخية التي تنثل أولئك الشجعان الأشداء الذين أظهروا في ميادين ايالتنا آيات ومعجزات من البطولة و الصبر و الثبات ، فلشخصكم يا فخامة الرئيس نرجوا خير الرجاء وكامل السعادة ، ونرفع كأسنا لنشربها نخب عظمة فرنسا و رفاهيتها

.تحدث السلطان يوسف عن قطع جرثومة العصيان التي قصد بها الريفيين .

وإذا ما آنتقلنا إلى حقبة مايسمى بالإستقلال ، حيت أن المخزن خدع المقاومين وآنقض على السلطة ، فأتت له الفرصة لينتقم ويثأَر من الريف وهو ما حصل فعلا في سنوات 1958 و 1959 و 1984 من تقتيل وذبح لأجدادنا و أبائنا وآغتصاب لأمهاتنا و أخواتتا وبقر لبطون الحوامل وكل أبشع الجرئم التي ليست فيها أدنى إنسانية ، إضافة إلى تطبيق حصار آقتصادي على الريف وتهجير أبناءه عبر البحر المتوسطي .لا يمكننا أن نعرض كل مظاهر كراهية المخزن للريف في مجرد مقال ، بل يحتاج هذا الموضوع إلى كتاب لعرض آنتهازية المخزن الذي هو نظام إقطاعي ليس له وجود في القرن 21 ، أي أنه نظام يمتص دم الشعب ليبقى هو على قيد الحياة ، فالمخزن يقول بأنه يستمد شرعيته من ملك علَوي من سلالة نبوية شريفة مستغلا سذاجة وغباء قطيع واسع من الشعب ، ولكن هذا لا يمنعنا نحن من أن نحرر من جديد أرضنا الريف من هذا الإستعمار الأخر ، لأننا نؤمن بأن دماء و مجهودات أجدادنا لا يمكن أن تذهب هباءًا

متابعة تامودا


4029

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلام بائد

ريفي

هذا الكلام اصبح متجاوزا، الكثير من الريفيين يستعملون هذا الاسلوب البائد والحقود لانتزاع المزيد من الامتيازات. ماذا يريد الريفيون؟ ان يصبحوا مغاربة فوق العادة؟ ان الريفيون لا يحترمون حتى بعضهم ولا يحترمون ثقافتهم ولا يتحدثون عن العوية الامازيغية الا للابتزاز. لقد هجروا المدن الريفية وراكموا الثروات من تجارة المخدرات والعقار والتهريب ليستوطنوا مدنا كطنجة وتطوان ويؤسسوا بها تجارات مشبوهة. ماذا قدم الريفيون لمدن الحسيمة والناضوروالدريوش وميضار وامزورن وبني بوعياش سوى اللغة المريضة والخبيثة وكراهية الدولة المركزية.

في 08 أبريل 2012 الساعة 09 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الى صاحب المقال

TANJAWI

مقالك لا يعنينا و ريفك لا يعنينا و لا لغتك و لا هويتك خد مقالك و اعلامك و عد الى الناضور او الحسيمة اصبحنا نصاب بالقرف منكم الموقع اسمه طنجة بريس و ليس الريف بريس و طنجة لا علاقة لها بالريف و الريفية و الامازيغية طنجة ستضل عربية جبلية عاصمة شعب جبالة العظيم فحترم انت من على شاكلتك من المطبلين و المزمرين و الناعقين بقضية الريف لانه لا توجد اصلا قضية لن اضيف اكثر من ما قال صاحب التعليق الاول

في 12 أبريل 2012 الساعة 30 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- فراعتونا راسنا وانتم لاشيء

طنجاوي عربي قح

يأكلون الغلة ويلعنون الملة هؤلاء الريفيين.
انتم لا شيئ وانتم على قارعةطريق الحضارة لغة وثقافة وعلوما.
لولا التكالب العالمي على العرب والحضارة العربية لما سمعنا صوتكم . اخجلوا قليلا

في 26 أبريل 2012 الساعة 36 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- جواب على الجاهلين بتاريخ الريف

عمر الادريسي الريفي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
انا أكتب هذا التعليق ردا على كل من ينعت الريف والريفيين بالكلام القبيح واقول لهم بان هذه المنطقة تعد من أعرق المناطق التي رست فوقها اقدم الحضارات ولا تنسى ان هذه المنطقة شهدت صراعات بين الدول التي حكمت المغرب والدول التي أرادت ان تحتله ولا تنسى يا عزيزي الغافل ان منطقة الريف تمتد من نهر ملوية شرقا الى مضيق جبل طارق شمالا والى نهر ورغة جنوبا وهذه المنطقة تسمى ببلاد الريف الكبير وتجمع لغتين الأمازيغية والعربية وسكان المنطقة فيما مضوا كانوا يتكلمون الامازيغية ثم تعربوا بعد مجيء الاسلام ايام الفتح ولا تنسى يا عزيزي أن الامير مولاي محمد بن عبد الكريم الخطابي قد نجح في توحيد الريف وقهر فرنسا واسبانيا والمغرب الذي كان حليفا للمعمرين وأسس دولة عصرية حديثة بمساعدة الريفين الذي نعتهم الراحل الحسن الثاني رحمه الله بالاوباش في حين كان العالم الاسلامي تحت قدم الاستعمار ولكي لا اطيل الكلام أتمنى أن يصل كلامي الى كل من تسول له نفسه بقذف الريف وتاريخه والريفين الأحرار بكلام سيء ...كدت ان أنسى...أنا رجل مغربي عربي أنحدر من الريف العزيز....والسلام...عاش الريف.. والمغرب.. الوطن الام

في 26 أكتوبر 2013 الساعة 01 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سر كراهية المخزن المغربي للريف والريفيين..

هل ترقية رجال الأمن المنتظرة أصبحت استثنائية ؟؟؟

روما: سعاد السباعي تقود حملة ضد كراء الرحم

إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن

سر كراهية المخزن المغربي للريف والريفيين..





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

إتلاف بضائع غير صالحة للاستهلاك بجهة الشمال


جمارك باب سبتة في قفص الاتهام بعد تقرير اللجنة البرلمانية


تعيين المهندس المدير العام لوكالة توزيع الماء والكهرباء بمراكش عاملا على إقليم العرائش

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

أعضاء البام ينتقدون طريقة تدبير مجلس جماعة طنجة ومحمد بوزيدان


المستشار حسن السملالي ينتقد القرار الجبائي المجحف في حق المقاهي والمطاعم بطنجة


مؤجرو السيارات بطنجة يتبرعون بدمهم من أجل انقاذ حياة المواطنين


مندوب السياحة بطنجة يطالب الفنادق بالاقتصاد في استعمال الطاقة وعزل النفايات في المنبع

 
أخبار دولية

ملف الصحراء المغربية شهد في عهد جلالة الملك طفرة في التعامل قوامها الفعالية والنجاعة والاستباقية


المغرب يكسب معركته القانونية في اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأروبي

 
أخبار الجهات

سلطات جمعة سحيم تواصل إبادة الكلاب الضالة.


مرصد الشمال يحمل وزارة الصحة تخبطها في التعامل مع وباء التهاب الكبد الفيروسي نوع (أ) بالفنيدق


شرطيان يضطران لاستخدام سلاحهما الوظيفي لتوقيف شخص لإعتداء أفضى إلى الوفاة

 
جلالة الملك والمسؤولين

عبد النباوي يدعو القضاةو نواب الملك، الى الاهتمام بقضايا “أطفال الشوارع“


انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس14 فبراير2019


جلالة الملك يترأس مجلسا للوزراء بمراكش

 
أخبار وطنية

إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي


الضرائب والجمارك والتجار يحسمون في قضية نظام الفوترة


جو بارد بعدد من المدن ابتداء من الخميس10 يناير وإلى يوم الأحد

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة