طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي / مدير النشر عبد الحق بخات         حملات أمنية بمارتيل أدت إلى توقيف 3مبحوثين عنهم             تفكيك شبكة إجرامية تُتاجر في المخدرات والسيارات المسروقة بالفنيدق ومارتيل             إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن             بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين             المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حملات أمنية بمارتيل أدت إلى توقيف 3مبحوثين عنهم


تفكيك شبكة إجرامية تُتاجر في المخدرات والسيارات المسروقة بالفنيدق ومارتيل


المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير


طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


طنجة:ايقاف شخصين بحوزتهما 148قرص مخدر من طرف طاقم الحملات للدائرة الرابعة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحموشي : لن أتساهل مع أي كان يهين أو يهدد العناصر الأمنية


الداخلية تغلق الصنابير في وجه رؤساء الجماعات


نجلة بنكيران تهاجم المدافعين عن "يتيم" وتؤكد ..هاد السيد خان العهد ولو تحدثت زوجته لكشفت كل المستور

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين


بــــلاغ رقم15 لهيئة المحامين بتطوان


بيان لتنسيقية ميناء طنجة المتوسطي والصراع مع مدير العلاقات الإجتمـــاعية لشركة APM Terminals Tanger


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.

 
منوعات

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان


أحدات مناخية عادية بالمغرب أم نتيجة للتغيرات المناخية ؟


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر

 
أخبار التربية والتعليم

أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة


العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

من أغرب عمليات النصب أمام غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستيناف بالرباط


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يونيو 2016 الساعة 52 : 05


 

متهمة بالنصب تتحدث عن توريطها مع أكبر نصاب أمام غرفة جرائم الأموال باستينافية الرباط


° أكدت دخولها لمكاتب مسؤولين بالطيران وعمالة من أجل التوظيف

° الدفاع يثير أسئلة تحتاج إلى تدقيق

 

الرباط: عبد الله الشرقاوي

 

... "أجلسني" المتهم "ش" مع المدير العام للطيران، وأدخلني عند مدير الموارد البشرية التازي، وعند كاتب عام بولاية من أجل توظيفي بعدما سلمته مبلغا ماليا بدعوى أنه كان يقول لي إنه يعرف "الشريف"، لكن بعدما ورطني معه بدأت أذهب رفقته للإدارات التي لا أعرف كيف يدخل ضحايا إليها، الذين كنت أسلمهم اعترافات بدين مقابل المبالغ المالية التي أخذها (220 مليون) ولم أتسلم منها أي شيء... وحينما ادعى أن "الشريف" الذي كان يشتغل معه توفي قال لي لا سبيل لإرجاع ما بذمته إلا بعملية نصب كبيرة، حيث أرجع مبالغ مهمة لأصحابها ...

لقد سبق أن عرفتني عليه سيدة معتقلة في طنجة، وهو أكبر نصاب في العالم، حيث كنت أُنفذ ما يأمرني به، بما في ذلك الحديث والاتصال بالضحايا... أما بالنسبة للمتهم الثاني الذي يشتغل بالأملاك المخزنية فليس لي أي مشكل معه، ولا أعرف ما إذا كان قد أعطاه شيئا..."

كان هذا مجمل تصريح شاهدة أمام غرفة جرائم الأموال الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط أخيرا ، والتي تم استقدامها من السجن رفقة شاهدة أخرى لتورطها في ملفات نصب، حوكمت في وقت سابق بأربع أشهر حبسا في حين حوكم شريكها في 2013 بسنة حبسا نافذة، والذي اعتبر دفاعه أن المعنية بالأمر متعت بأقصى ظروف التخفيف، وكان يجب متابعتها جنائيا في هذه النازلة، لكون الحكم الثاني القاضي في حقها بثلاث سنوات إبتدائيا واستئنافيا بسنة ونصف يشير إلى كونها صرحت بأنها كانت أحيانا متهمة رئيسية وأخرى مساعدة للمتهم "ش".

وتوبع أمام غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط مساء الاثنين 20 يونيو 2016 متهمين اثنين، الأول إطار بمديرية الأملاك المخزنية بوزارة المالية والمتهم "ش" بتهم الرشوة واستغلال النفوذ والنصب والمشاركة في ذلك، كل حسب المنسوب إليه، حيث نفى كل متهم ما نسب إليه في نازلة محاولة اقتناء بقعة أرضية تابعة لأملاك الدولة.

في هذا الصدد صرح الضحية أنه مكن الشاهدة / المتهمة والمتهم "ش" من مبالغ مالية وصلت إلى 160 مليون سنتيم بعدما قيل له إن اللجنة طالبت بـ 300 مليون، وذلك على دفعات، حيث كان يعطي المبالغ أحيانا عبر شخص يثق فيه مقابل اعترافات بدين.

أما تصريحات المتهم "ش" فكانت تثير أحيانا الضحك، خصوصا عندما صرح أنه كان يخاف من المتهمة / الشاهدة في هذا الملف، لكونها كانت تهدده و «ساحرة ليه»، مضيفا أنه كان يعرف شخصا اسمه «الشريف» بحكم بيعه الزيت في المقهى، وأنه كان قد تعرف على الأخيرة وعبرت عن رغبتها «للتوظيف» وأعطته 7 آلاف درهم... مضيفا أنه لم يذهب عند بن عليلو ولا التازي.

وتمحورت اسئلة المحكمة حول علاقة المتهمين، وطبيعة عملهما، والمعلومات المتضمنة بمفتاح، بما فيها أراضي الأملاك المخزنية التي تعرض للكراء، ومدى وجود "الشريف" من عدمه، وكذا عمليات المبالغ المسلمة والأطراف الحاضرين فيها، إضافة إلى غاية الشاهدة /المتهمة من إعطاء إقرار باعترافات بديون في عمليات نصب.

في هذا السياق صرحت شاهدة ثانية محكومة هي الأخرى في ملف نصب أمام المحكمة الابتدائية عند مثولها لدى ذات الهيئة القضائية أنها كانت تريد الحصول على «كريمة» وطلب منها المتهم «ش» مبلغ 7 ملايين، وجاءت له بأفراد عائلتها الذين اعتبروا ضحايا وأرجعت لهم أموالهم بعدما كانوا يريدون الحصول على وظيفة أو سكن، بمن فيهم واحدة كانت تريد أن تصبح حارسة مدرسة.

وكان دفاع المتهم الثاني قد التمس البراءة لموكله ولو لفائدة الشك، وتمتيعه بظروف التخفيف إذا ارتأت المحكمة خلاف ما يراه محاميه، وذلك لكونه سبق أن حوكم على الأفعال وقضى بشأنها عقوبة سنة 2014، حيث كان يجيب قاضي التحقيق عن هذه الأفعال، كما طالب دفاع الظنين الأول البراءة لمؤازره لانتفاء وسائل الاثبات وعدم وجود أي عنصر مادي لمؤاخذته.

وكان دفاع هذا الأخير قد أكد على أن هناك أطرافا أخرى في هذا الملف لم يتم متابعتها واستمع لهم كشهود في مخالفة للقانون، وكذا عدم التحقيق في وثيقة رسمية مزورة منسوبة إلى وزارة التربية الوطنية، مدليا للمحكمة بوثائق خمس عقارات في ملكية المتهمة/الشاهدة وزوجها، والتي تساءل عن عدم ملاحقتها في هذه النازلة وتجنيح المنسوب إليها رغم تأكيدها مرة أنها فاعلة أصلية وأخرى مساعدة للمتهم الآخر، إضافة إلى أن شهادة الشهود تتطلب توفر مجموعة من الشروط، ليس من بينهم ذوي السوابق، وتوريط موظفين سامين بناء على اتهامات مجرمين ونصابين.

وكان ممثل النيابة العامة قد التمس إدانة المتهمين لثبوت الأفعال المنسوبة إليهما، مشيرًا إلى أن هناك عصابة كانت قد عرضت مجموعة من المواطنين للنصب، ملتمسا إدانتهما وفق القانون.

وكانت هيئة الحكم تتشكل من الأساتذة: محمد كشتيل: رئيسا، وعضوية رشيد وظيفي والجيلالي بوحبص، وعبد السلام العناز: ممثلا للحق العام، والبشير التاقي: كاتبا للضبط.


1457

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نصب رادارات متطورة و حجز كميات من مخدر الشيرا بباب سبتة

النقابات الخمس بجهة طنجة تطوان تقاطع مضون المدكرة 204 وبداغوجية الإدماج

الإرهابيون والمرتزقة وجهان لعملة واحدة

حوار مع الشاعرة ريحانة بشير

هل اتفق المرزوقي وبوتفليقة ومحمد السادس على تصفية ملف البوليساريو ؟

مندوبنا بإسبانياأحمد بومقاصر : لمحميون محمية ولائية

الإعــــــلام العــمـومي بالــمـغـرب: الـعـوائـق الـكـبـرى للإصـــلاح

بلاغ لوزارة الداخلية يتحدث عن تجذر التنظيم بالمنطقة.

معطلو وزان يطالبون بالإفراج عن الوعود

طنجة:الدرك الملكي المغربي والحرس المدني الإسباني يفككان مافيا دولية لتهريب المخدرات

طنجة:مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية يعرض تقريره السنوي

من أغرب عمليات النصب أمام غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستيناف بالرباط

اعتقال عصابة أمنية مزورة مارست الاختطاف والتعذيب

بلاغ المرصد حول غابة دونابو و الرميلات

تفكيك شبكة إجرامية بتطوان بينهم قاصران تروج الهيروين والكوكايين

أخيرا اعتقال قتلة البرلماني عبد اللطيف مرداس المحتملين

إسقاط شبكة من خمسة أشخاص للاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية

حصيلة الحرب على الجريمة بولاية أمن طنجة

المكتب المركزي يوجه أقوى ضربة من نوعها ضد تجارة الكوكايين





 
أقلام كاشفة

الدرك الملكي يعتقل عنصرين من القوات المساعدة بمنطقة الجبهة


صحافيو "الأصالة والمعاصرة" يلجؤون للقضاء ضد بنشماس


كشف تفاصيل التحقيق وأسماء أعضاء الشبكة الإجرامية المفككة ضمنها عنصرين أمنيين مؤخرا وعلاقتها بـ”داعش”

 
الأكثر قراءة

إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن


الصخيرات تمارة :غلاء فواتير الماء و الكهرباء يحرك هذه الهيئة الحقوقية …


بلاغ للمديرية العامة للضرائب .. إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل


الشركة المكلفة ببناء و تشييد الملعب الكبير منخرطة في إنجازه وفق التصوروالهندسة الجديدة

 
أخبار طنجة

الداخلية تلزم مقاطعات طنجة بإعداد "تقارير مفصلة" عن صرف الميزانيات


وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة


المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع

 
أخبار دولية

خاشقجي تم التحقيق معه داخل القنصلية تحت التعذيب وتم تصويره بفيديو ثم قتل


السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب

 
أخبار الجهات

عامل الحسيمة يوجه تحذيرا شديد اللجهة لـ"معرقلي" الاستثمار بالاقليم


المجلس الجماعي لمدينة المضيق يصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون


مدينة مارتيل تعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا خطيرا

 
أخبار وطنية

وزارة الداخلية تستعد لحركة تنقيلات جديدة بهدف تشبيب الإدارة الترابية


زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن


النفوذ و الريع ثنائية تقويض مجهودات الدولة ، تزنيت نموذجا

 
أخبار رياضية

اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM


احمد العجلاني مدربا لاتحاد طنجة بين مؤيد ورافض

 
 شركة وصلة  شركة وصلة