طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         اعتقال مروج مخدرات وبحوزته مبلغ 92 الف درهم .وكمية اقراص وسيف ساموراي             بيان نادي القضاة : نرفض كل أشكال التدخل في القضايا المعروضة أمام القضاء             القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد             الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون             جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

اعتقال مروج مخدرات وبحوزته مبلغ 92 الف درهم .وكمية اقراص وسيف ساموراي


مصالح أمن تطوان تحجزكمية كبيرة من السجائر المهربة بمنزل احد الأشخاص


الديستي تطيح ب3 ارهابيين موالين لداعش بالقنيطرة


توقيف تاجر كوكايين بمحطة القطار بطنجة آت من بني ملال


حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط


مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون


أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف

 
منوعات

النوم لأكثر من8 ساعات يعرض لخطر الموت والإصابة بأمراض


قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

إرهابيو العدالة والتنمية.. المغاربة في خطر!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يوليوز 2016 الساعة 22 : 02



 

إرهابيو العدالة والتنمية.. المغاربة في خطر!

 


 

مراسلة عبد الله الفرياضي

elferyadi@gmail.com

حدثان خطيران وقعا خلال المدة الزمنية القليلة الماضية. يتعلق الأمر برسالة مشفرة اختارت قيادة حزب العدالة والتنمية، حسب العديد من المحللين السياسيين، بعثها إلى الشعب المغربي وإلى السلطات العليا في البلاد عقب الأحداث الأخيرة التي شهدتها تركيا وعلى بعد أشهر معدودات عن الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر.

الرسالة واضحة ومفادها أن ما بات يعرف بكتائب العدالة والتنمية على أتم الاستعداد - في حالة عدم حصول حزبها على المرتبة الأولى في الانتخابات المقبلة - للإتيان على الأخضر واليابس، عبر المظاهرات والعنف الذي قد يصل حد القتل. قد يقول قائل أن هذه التحليلات مجرد افتراء وهراء وتدليس في حق هذا الحزب. أقول لهم حسنا تعالوا لنقرأ معا ما كتبه القيادي بشبيبة هذا الحزب المسمى عمر الصنهاجي. قال الصنهاجي في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفيسبوك "الذين يكتبون الهراء ويظنون أنه يحقق ذواتهم ويميزهم في الفيسبوك أو المجتمع …هذه نماذج لأشخاص يتوجب قتلهم بلا رحمة. وفصل رؤوسهم عن أجسادهم، وتعليقها بأحد الأماكن المشهورة كنوع من التهديد والترهيب للجميع لكي لا يسيروا على خطاهم ..". أليست هذه دعوة صريحة لقتل كل من يخالف العدالة والتنمية؟ أليست الرسالة واضحة؟. للإشارة فقط فإن القيادي بشبيبة بنكيران قد أقدم على حذف التدوينة خوفا من حجب إدارة الفيسبوك لصفحته بفعل التبليغات عن خطورة ما كتبه، لكنه لم يعتذر عن ذلك بل استمر في الدفاع عن موقفه. 

لم يمض غير زمن يسير على هذه الرسالة المشفرة حتى خرج المسمى عبد الصمد بنعباد، القيادي الآخر بشبيبة حزب رئيس الحكومة، ليمرر رسالة أخرى تغترف من نفس المعين. يقول بنعباد " اشنقوا أول انقلابي (يقصد انقلابيي تركيا) بأمعاء آخر إتحادي"، في إشارة منه إلى أعضاء حزب الاتحاد الإشتراكي، بعد أن وصف هذا الحزب "بالمزبلة". جاء ذلك بعد الانتقادات التي وجهتها قيادات حزب "الاتحاد الاشتراكي" لـ”أردوغان” إثر عملية التصفية التي يقودها ضد المواطنين الأتراك من مُعارضيه. 

السؤال الذي يمكن أن يتبادر إلى أذهاننا الآن، بعدما وقفنا على هذا الخطاب "الداعشي" لقيادات شابة من التنظيم الشبابي لحزب العدالة والتنمية، هو التالي: هل اتخذ الحزب قرارا ما بشأن هذين القياديين؟ الجواب للأسف هو أنه لم يصدر أي قرار حزبي في حق المعنيين بالأمر، لأنهما بكل بساطة قد بلغا الرسالة المشفرة إلى من يعنيهم الأمر.

والدليل على دفعنا بأن الصنهاجي وبنعباد لم يؤديا في الواقع إلا دور "الرقاص" أو "المرسول" أو "الفاكتور" بلغة المستعمر الفرنسي، لن يعدمه من رجع منا إلى الرسالة الواضحة التي بعث بها رئيسهما عبد الإله بنكيران إلى السلطات العليا في البلاد في كلمته أثناء اختتام المؤتمر الاستثنائي لحزبه مؤخرا بالرباط. ماذا قال؟ لقد تساءل وهو يتحدث عن الانتخابات المقبلة قائلاً "هل تعرفون كيف سيصبح الشعب المغربي إذا سمع نتائج غير التي ينتظرها والآمال التي يعلق عليها قلبه؟". ليجيب بالقول أن "أي مناورة تلغي النتائج الحقيقية، ستكون لها كلفة سياسية باهظة الثمن على المغرب". لكن ما هي تلك النتائج الحقيقية التي يقصدها بنكيران وما هي انتظارات الشعب في نظره حتى قبل أن يدلي هذا الشعب نفسه بصوته في صناديق الاقتراع؟ النتائج الحقيقية لديه ليست سوى تصدر حزبه للانتخابات المقبلة وعودته لرئاسة الحكومة، لأن استطلاعات الرأي حسب بنكيران تشير إلى أن حزبه هو الوحيد الذي لديه شعبية لدى المواطنين المغاربة. (حسب هذا المنطق المعلول إذن، لماذا سنصرف ميزانيات ضخمة لإجراء انتخابات تشريعية يختار فيها المواطن المغربي من سيقوده خلال الولاية الحكومية المقبلة مادام بنكيران لن يقبل بأية نتيجة تصدر عنها سوى إذا كانت ستبوئه المرتبة الأولى؟).

كلام بنكيران كما تابعنا معا لا يحتاج، فيما أعتقد، إلى محللين استراتيجيين أو سياسيين أو خبراء في علم الخطاب وفنون التواصل. إنه كلام مباشر يهدد فيه زعيم حزب العدالة والتنمية الدولة، أو لنقلها صراحة، يهدد فيه بنكيران صاحب الجلالة بأنه لن يقبل بأية نتيجة للانتخابات ما عدا حصول حزبه على المرتبة الأولى ورجوعه إلى رئاسة الحكومة مرة أخرى، وإلا فإنه سيجعل النظام الملكي ومعه الشعب المغربي "يدفعون كلفة سياسية باهظة الثمن" حسب لغته.

كلام لا يصدر إلا عن ذي عقلية تسلطية تحكمية واستبدادية، لكنها أيضا عقلية إرهابية "بالنية القصدية" إذا ما ربطنا التصريح السابق لعبد الإله بنكيران بما تم تصريفه من رسائل من خلال تدوينتي القياديين الشبيبيين المشار إليهما آنفا. فهل يكون صناع القرار قد أخطأوا يوم عارضوا مطالبة المغاربة بحل هذا الحزب عقب أحداث 16 ماي الإرهابية قبل ثلاثة عشر عاما من الآن؟

 


2738

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

الإرهابيون والمرتزقة وجهان لعملة واحدة

بيان إلى الأمة الجزائرية المجيدة من الجيش الجزائري الحرّ

أنباء عن صفقة بين موسكو دمشق تلوح في الأفق : استبدال الأسد بموالين جدد لروسيا

ألحقوقي أحمد بن الصديق: كلام الرميد عن أحداث تازة يُشبه تصريحات بشار الأسد

هل اتفق المرزوقي وبوتفليقة ومحمد السادس على تصفية ملف البوليساريو ؟

خلفيات و أخطار إسناد صفة الضابطة القضائية لإدارة مراقب التراب الوطني

"دعاء الحكام العرب قبل النوم" بقلم : منير أكزناي

مكناس : تفكيك خلية إرهابية خطيرة بضواحي مدينة مكناس

صور الغلام الذي اعتدى على والي أمن الرباط في سهرة موازين

إلياس العماري.. قصة صعود سريع ونزول أسرع

إرهابيو العدالة والتنمية.. المغاربة في خطر!

عضو كتائب العدالة والتنمية يهدد المغاربةوالمحامي حاجي رفع دعوى قضائية ضده

هل سينتصر اﻻتحاد اﻻوروبي لمبادئ العدالة و حقوق اﻻنسان؟

جلالة الملك يحيل خلاصة التحقيق في مشاريع الحسيمة على المجلس الأعلى للحسابات





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

بيان نادي القضاة : نرفض كل أشكال التدخل في القضايا المعروضة أمام القضاء


القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد


جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط

 
الأكثر قراءة

والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

أبرون يفتتح أضخم ” مول” تجاري بحي الخبازات الشعبي بالقنيطرة


من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة