طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         جمعية محاسبي الشمال ASCON تنظم يوما تكوينيا             الحجب والغرامة والسجن ضد المواقع غير المتلائمة مع قانون الصحافة الجديد             هل دقت ساعة "سعيد شعو" المحرض الأساسي على الانفصال             مأساة في شاطئ سيدي قنقوش بطنجة يحكيها الإعلامي أحمد الدافري             سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

تطوان : تفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات الفارهة


«صفقة» لترحيل مغربي من إسبانيا بعد الحكم عليه في قضية إرهابية


الحموشي ينوه بالتدخل الذي باشرته دورية تابعة للشرطة القضائية بطنجة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا


الإتحاد الإشتراكي ينتخب كاتبه الأول ورئيس المجلس الوطني وأعضاء المكتب السياسي


إيطاليا تطرد المغربيين اللذين أحرقا ” جوازا سفرهما ”

 
آراء وتحليلات

المنظمة الديموقراطية للشغل ترحب بشدة لقرار جلالة الملك في شأن اللاجئين السوريين


أين أنتم أيها العقلاء !!! الوطن ليس منحة من احد ، و الحرية هي المسؤولية


رأي خاص ... هل سيكون "ناصر الزفزافي" زعيما للمستقبل

 
منوعات

عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة


طنجة- ندوة وطنية حول موضوغ: تأثير الفقه على القضاء والتشريع


“الشهيدة” عنوان قصصي ناقشه “البيت العربي” بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية


صور .. ثلاثة تلاميذ ماتوا اختناقا بسبب حريق بالمدرسة

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


موسم العبور مهدد بسبب الصراع داخل قطاع النقل البحري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2012 الساعة 28 : 09


موسم العبور مهدد بسبب الصراع داخل قطاع النقل البحري

      

لافتات وحناجر تصدح بالشعارات تظهر فجأة عشية أول أمس الخميس بشارع الجيش الملكي، حين كان الموكب الملكي يخترق وسط الدار البيضاء في اتجاه ميناء المدينة. في المشهد عمال ومهنيو النقل البحري بشركة «كومناف فيري» و«كوماريت»، ينقلون سخونة ملفهم إلى الشارع بالقرب من مقر الاتحاد المغربي للشغل.

«ما بقا غير سيدنا اللي يحل هاذ المشكل» يقول أحد المهنيين بعد أن هدأت الحركة بالشارع. المشكل الملتهب بحكم ارتباطه بلحظة قوية تتمثل في عودة المهاجرين المغاربة من أرض المهجر، يطبخ داخل أروقة وزارة التجهيز، وما يرشح من معطيات يؤكد أن صراع الأقوياء في ملف النقل البحري بالمغرب يقترب من نقطة الحسم.

تأجيل إطلاق طلبات العروض من أجل منح رخصة الاستغلال المؤقت لمختلف الخطوط البحرية التي تؤمن نقل المسافرين والعربات، بكل من الخط الرابط بين طنجة المتوسطي وسيت، والخط الرابط بين الناظور وسيت والخط الرابط بين الناظور ومدينة ألميريا الإسبانية، من طرف وزارة التجهيز، يؤكد أن شد الحبل مازال قائما في ملف تداخلت فيه معطيات الخدمة العمومية وقواعد تدبير القطاع الخاص.رسالة وزير التجهيز عبد العزيز الرباح لمالك «كومناف» «عبد المولى» يتم تسريبها من داخل مركزية نقابية، والفاعلون فيها شركة «cma cgm» يتحركون في الداخل والخارج ويبعثون بالرسائل إلى وزارة التجهيز، والمعركة منحصرة فيمن سيكسب معركة النقل البحري بالمغرب الذي يعاني من مرض عضال.

في 13 أبريل الجاري بعث عبد العزيز الرباح برسالة إلى المسؤولين بـ«كومناف» و«كوماريت»، يذكرهم فيها بالخطوات التي تتخذها كل من (س م أ سجم ) مع شركتي «كومناف فيري» و«كوماريت» من أجل تأمين تدبير للخطوط التي توقفت بعد عمليات الحجز التي طالت مجموعة من البواخر وعطلت مجموعة من الخطوط، والتذكير بسياق هذه الاجراءات التي تأتي في أفق موسم العبور الذي يعرف ذروة اشتغال الخطوط البحرية.وبعد التذكير بموقف الوزارة المشجع للشركة باستعادة نشاطها وتجاوز مشاكلها، انتقل الوزير للتذكير بالمسؤولية والإكراهات التي يفرضها واجب تأمين خطوط لموسم العبور، حيث ستلجأ الوزارة إلى إطلاق طلبات عروض لتأمين الخطوط من خلال شركات أخرى، وتم تحديد تاريخ 22 أبريل الجاري لوضع هذه الإجراءات قيد التنفيذ، مطالبا الشركة بمده بالمعطيات التقنية والحلول التي تراها مناسبة قبل هذاالتاريخ.

الرسالة التي توصل بها الوزير من فرنسا عبر خبيرين، كانت هذه المرة واضحة وقوية، حيث توقفت عند توضيح مجموعة من المعطيات، أهمها تذكير الوزير بمسؤولية الوزارة في ظروف تفويت كومناف فيري لكوماريت، والتي تتحمل فيها الوزارة مسؤولية كبيرة بالنظر للظرفية الاقتصادية التي كانت موجودة في السوق الدوليةكما توقفت الرسالة عند مسؤولية الدولة من خلال أذرعها المالية، ممثلة في البنك الشعبي والقرض الفلاحي، اللذين يتحملان مسؤولية في الاحترازات البنيوية للتمويل ومن دون واجب تقديم المشورة، الذي يعتبر قاعدة كل تمويل، وبالتالي فالأبناك في نظر خبراء الشركة، شركاء في الواجب من خلال دعم غير لائق وسلبية في الفعل. مذكرا بأن الخصاص المالي الذي كان مقدرا في 450 مليون درهم لم يكن خسارة حسابية بالنسبة للأبناك، لأنها كانت ستجنبهم خسارة قاسية.

واعتبر أصحاب الرسالة أن إعادة الهيكلة المالية لشركة كومناف كوماريت، أو خلق شركة جديدة بالنسبة للعناصر المشكلة للأصل التجاري لا يمكن أن تتم إلا في إطار الشفافية، واعتبر أن بإمكان الوزير الوصول بسهولة إلى الحلول التي يبحثها للأبناك، واعتبر أن هناك ثلاث وصفات للحل أهمها هو دمج شركة كومناف فيري وكوماريت مع (س م أ- س ج م).الرسالة واضحة بالنسبة لهؤلاء، فهي تستجيب لضغط موسم العبور، وتحافظ على مناصب الشغل، لكن دون تحمل تبعات الوضع المفلس لشركة «كومناف» و«كوماريت». لكن المعطيات التي ترشح من تحركات الفاعلين، تظهر تلكؤا في تقديم مشروع واضح المعالم، والضغط مركز في اتجاه جر الوزارة والأبناك إلى دائرة الدعم المطلوب لاستعادة الشركة لنشاطها، دون النظر إلى عتبات التدبير الذي قاد الشركة إلى هذا الوضع.

تبقى ورقة العمال الذين دخلوا منذ مدة طويلة في احتجاجات صالحة لكل طرف، وإذا أضيف إليها ملف عودة المهاجرين، فإن الملف سيتحول إلى قضية ذات أولوية. ففي ظل تزايد تخوفات مستخدمي الشركتين من بحارة وإداريين الذين يصل عددهم إلى 1500 بحار من أية تسوية لاتأخذ بعين الاعتبار المعطى الاجتماعي للملف، يحاول كل طرف استخدام هذه الورقة للضغط على الآخر.

عبد الكبير اخشيشن


1660

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حزب الطليعة يعلن عدم مصداقية نسبة المشاركة المعلن عنها رسميا في 45 %ويعتبر انتخابات 25 نونبر باطلة،

النادي القصري الرياضي يفتح باب الإنخراط طيلة شهر دجنبر

الوزارة هي المسؤولة الأولى عن تعثر تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج وليس الأكاديميات أو النيابات

القصر الكبير : ضابط بالقوات المساعدة يقع في يد الشرطة بتهمة السرقة الموصوفة.

عادت إلى الواجهة من جديد قضية نادي البلدي لكرة المضرب والمنعش العقاري بطنجة.

بنكيران لـ"العدل والإحسان": من يشعل النار سيكون أول من يحترق بها

بيان من وزارة التربية الوطنية حول لقاء السيد الوزير بمدراء الأكاديميات ونواب الوزارة

هل اتفق المرزوقي وبوتفليقة ومحمد السادس على تصفية ملف البوليساريو ؟

ورقة إخبارية حول الندوة الصحفية للسيد الوزير محمد الوفا

قرارات محمد الوفا وزير التربية الوطنية سترى النور قريبا

موسم العبور مهدد بسبب الصراع داخل قطاع النقل البحري





 
إعلانات طنجة بريس

طنجة:المهندسون المعماريون يرفعون شعار تطوير القدرات

 
الأكثر قراءة

جمعية محاسبي الشمال ASCON تنظم يوما تكوينيا


الحجب والغرامة والسجن ضد المواقع غير المتلائمة مع قانون الصحافة الجديد


هل دقت ساعة "سعيد شعو" المحرض الأساسي على الانفصال


المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار يجتمع مع ساكنة الحسيمة ويدعم مطالبهم الاجتماعية

 
أخبار طنجة

مأساة في شاطئ سيدي قنقوش بطنجة يحكيها الإعلامي أحمد الدافري


دعوة للمناظرة الوطنية تحتضنها الجهة حول الأوضاع بإقليم الحسيمة


طنجة: عدنان المعز رئيسا لمكتب هيئة المساواة وتكافىء الفرص ومقاربة النوع

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي


سعيد شرامطي يلتمس رسميا من جلالة الملك محمد السادس اعادة التجنيد الإجباري

 
أخبار دولية

بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر


صلاح الدير مزوار في البحر الميت لتمثيل المغرب

 
أخبار جهوية

الحركة الشعبية ترفض استغلال مطالب سكان الحسيمة للمساس بالاستقرار والوحدة الوطنية


تكوين 1487شاب وشابة لحاملي الشواهد من شباب الحسيمة


إضراب عام بقطاع الصيد البحري يومي 10 و11 أبريل الجاري

 
أخبار وطنية

الرباط: مسيرة تضامن مع الحراك الاجتماعي الذي تشهده مدينة الحسيمة


الأميرة للاسلمى تتسلم الميدالية الذهبية لمنظمة الصحة العالمية


:"صون كافة الحقوق والحريات ركيزة أساسية لبناء دولة الحق والقانون"

 
أخبار رياضية

إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي


بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة