طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         اعتقال مروج مخدرات وبحوزته مبلغ 92 الف درهم .وكمية اقراص وسيف ساموراي             بيان نادي القضاة : نرفض كل أشكال التدخل في القضايا المعروضة أمام القضاء             القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد             الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون             جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

اعتقال مروج مخدرات وبحوزته مبلغ 92 الف درهم .وكمية اقراص وسيف ساموراي


مصالح أمن تطوان تحجزكمية كبيرة من السجائر المهربة بمنزل احد الأشخاص


الديستي تطيح ب3 ارهابيين موالين لداعش بالقنيطرة


توقيف تاجر كوكايين بمحطة القطار بطنجة آت من بني ملال


حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

اعتقال شبيه الملك محمد السادس الذي أثار فضول الناس بالرباط


مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

الملتقى الجهوي لمنتخبي ومستشاري الإشتراكي بشفشاون


أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف

 
منوعات

النوم لأكثر من8 ساعات يعرض لخطر الموت والإصابة بأمراض


قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التنظيمات السرية بالمغرب (تنظيمات اليسار) أوراق من التاريخ السياسي المعاصر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يناير 2017 الساعة 25 : 20


 

 

التنظيمات السرية بالمغرب (تنظيمات اليسار)

أوراق من التاريخ السياسي المعاصر

 

 

ادريس ولد القابلة

منذ منتصف ستينات القرن الماشي لم تتوقف الأصوات الثائرة التي تصدرها قوى اليسار عن الدعوة إلى تتبنى الثورة المسلحة كحل سياسي بالمغرب. بدأ هذا المسار مع مجموعة "الاختيار الثوري"، التي تأسست استنادا على الوثيقة التي ألفها المهدي بن بركة والتي تحمل الاسم ذاته. إنها وثيقة "الاختيار الثوري" التي أطلقها خلال المؤتمر الثاني للاتحاد الوطني للقوات الشعبية. 


وفي نهاية الستينات، بدأ عدد من المناضلين الذين ناضلوا لسنوات طويلة وسط حزبي " الاتحاد الوطني للقوات الشعبية" و "التحرر والاشتراكية" بدأوا ينسحبون من هذين الحزبين ويشكلون خلايا سرية ستتبلور فيما بعد في إطار منظمات سرية ماركسية- لينينية. هكذا ستجتمع عدد من الخلايا والحلقات السرية المشكلة من مناضلين منحدرين، في أغلبهم, من حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في إطار منظمة ستعرف فيما بعد بمنظمة" 23 مارس" وستعيش في بداية تجربتها انشقاقا سيؤدي إلى تشكل منظمة "لنخدم الشعب" بينما سيؤسس، في 30 غشت 1970، مناضلون منحدرون بالأساس من "حزب التحرر والاشتراكية" منظمة ستسمى فيما بعد بمنظمة " إلى الأمام".


إذن، ستتفرع الحركة اليسارية الماركسية اللينينية الماوية عن منظمة "أ" – منظمة إلى الأمام- التي احتوت التيار الثوري المنفصل عن حزب التحرر والاشتراكية ، الحزب الشيوعي سابقا والتقدم والاشتراكية حاليا ، بحجة أنه اختار العمل تحت مظلة النظام . 


إلى جانب المنظمة " أ " برزت المنظمة "ب " التي ضمت مجموعات " 23 مارس " ثم منظمة العمل، و منظمة " لنخدم الشعب " الماوية ، أكثر هاته التنظيمات الماركسية اللينينية راديكالية آنذاك .
تنظيم " لنخدم الشعب" 

"لنخدم الشعب"


ستتبنى تنطيم " لنخدم الشعب " طرحا ماويا محضا ، وكان يتزعمها أحمد حرزني - رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان- وأنيس بلفريج نجل أحمد بلفريج مستشار الملك الحسن الثاني . كان تنظيم "لنخدم الشعب" يرفض العمل داخل المنظمات النقابية والمهنية والطلابية والشبيبة المدرسية، واختار ضرورة الاهتمام بالفلاحين ، كما اختارت استعمال العنف كوسيلة لتحقيق المطالب السياسية وتحقيق الأهداف الاستراتيجية عبر استعمال ما كان يوصف بــ "العنف الثوري". ومن المعلوم أنه تمّ ضبط مسدس في حوزة أحمد حرزني حين اعتقاله، إلا أن التنظيم لم تستطع الوصول إلى غايته بسبب تطويقها بسرعة وفي المهد. 


أصدر هذا التنظيم نشرة باسم " صوت الكادح "، و"وكالة الأخبار الشعبية" وهي نشرة دورية تنشر الأخبار المتعلقة بالنضالات الجماهيرية.



" 23 مارس"


تأسست بداية السبعينيات من القرن العشرين (23 مارس 1970 ) . كانت تسعى إلى بعث روح انتفاضة 23 مارس 1965 لكن برؤية وأطروحات جديدة، ورغم تبنيها مناهضة النظام السياسي القائم رفضت نظرية الانفصال التي تبنتها زميلتها منظمة "إلى الأمام" بخصوص قضية الصحراء .


فيما بين سنتي 1968 و 1969 ظهرت المجموعات الأولى من الحركة الماركسية – اللينينية المغربية في الوسط الطلابي (فاس – الرباط – الدارالبيضاء) وقد انحدرت هذه المجموعات من حزب " التحرر والاشتراكية" (مجموعة فاس بقيادة الشهيد حمامة بوعبيد) الذي توفي بالمنفى في سنة 1973 ومن الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، كما ساهمت في تأسيسها عناصر غير منتمية لأي حزب.


ولجت "23 مارس" دائرة الشرعية مبكرا مع تأسيس منظمة العمل الديمقراطي الشعبي (OADP) ، وهي حزب مغربي يساري صغير حصل على الشرعية القانونية بعد عودة قيادته من المنفى بفرنسا (محمد بن سعيد آيت يدر ومحمد الحبيب طالب ومحمد المريني والعربي مفضال ومصطفى مسداد وإبراهيم ياسين وعيسى الورديغي) إلى جانب ا أحمد بنعزوز ومصطفى بوعزيز سنة 1983.


"إلى الأمام"

في فجر سبعينات القرن الماضي برز تيار معارض داخل حزب التحرر والاشتراكية، التف أفراده مجلة "أنفاس قبل إنشاء إطار تنظيمي خاص بهم. في اجتماع الانسلاخ عن الحزب تم الاتفاق على تشكيل منظمة ماركسية – لينينية مستقلة، سميت بالمنظمة "أ" قبل أن تحمل اسم "إلى الأمام " منذ 1973. وشكـــلت " سقطت الأقنعة " فليفتح طريق " الثورة " الأرضية الإيديولوجية والسياسية التي تم عليها الانسحاب من حزب التحرر والاشتراكية وبناء الإطار التنظيمي الجديد. 


كانت "إلى الأمام" تطمح منذ تأسيسها أن تصبح حزبا ثوريا يقود الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء نحو انجاز الثورة وإقامة الجمهورية، وهو حلم سرعان ما سقط في الماء بشكل فظيع قل نظيره في العالم.


هناك أكثر من طرف تبنى تجربة منظمة "الى الأمام"، ( النهج الديمقراطي )الذي يشكل الامتداد الخطي للمنظمة غداة تأسيسها في بداية السبعينات ، ( النهج الديمقراطي القاعدي ) (التوجه القاعدي ) ( القاعديون التقدميون ) ، وهي نفس الحلقات التي قادت الصراع غداة الإعداد للمؤتمر الوطني السادس عشر للاتحاد الوطني لطلبة المغرب في مواجهة الحلف الثلاثي الذي تكون من فصيل أنصار ك. د. ش ( الاتحاد الاشتراكي – المكتب السياسي )، فصيل الطلبة الديمقراطيون ( منظمة العمل الديمقراطي الشعبي ) وفصيل الطلبة الوحدويون ( حزب التقدم والاشتراكية ) . لقد تكونت تلك التيارات التي كانت تتحرك باسم القاعديين من : ( النهج الديمقراطي ) ، ( الطلبة القاعديون ) ، ( الطلبة التقدميون ) ، الطلبة المجالسيون ) و ( الطلبة أنصار المجالس ) ، حيث تحالف هؤلاء مع فصيل رفاق الشهداء ، رفاق المهدي وعمر ) الذي كان محسوبا عن يسار الاتحاد الاشتراكي ( اللجنة الإدارية الوطنية ) .

 


1560

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

تعزيز الكفايات المهنية للمتصرفين الجدد هدفا لأيام تكوينية بجهة طنجة تطوان

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

طنجة تتأهب لتصبح قبلة عالمية لسياحة الترفيه والرحلات البحرية

د .عبد الفتاح الفاتحي : المؤتمر الـ13 يؤشر على تفكك البوليساريو إلى كيانات متناحرة

المساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون: السلاليم 5-9 يخوضون إضرابا وطنيا لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء

دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية:اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا

ما هو الجديد في عالم الهجرة السرية إلى أوروبا؟

شكاية إلى صاحب الجلالة محمد السادس من المواطن أنس المرنيسي

جريمة قتل بتطوان والتدخلات السريعة لرجال الأمن تعجل بالقبض على أخطر مجرم بحي سويقة بتطوان

التنظيمات السرية بالمغرب (تنظيمات اليسار) أوراق من التاريخ السياسي المعاصر





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

بيان نادي القضاة : نرفض كل أشكال التدخل في القضايا المعروضة أمام القضاء


القاضي حكيم الوردي نائب وكيل العام باستينافية الدار البيضاء ينتقد تصريحات الرميد


جلالة الملك يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة مساعده الخاص بالرباط

 
الأكثر قراءة

والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

أبرون يفتتح أضخم ” مول” تجاري بحي الخبازات الشعبي بالقنيطرة


من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة