طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         بادرة طيبة محمودة من رب شركة نحو عماله في رمضان المبارك             الباطرونا تنتخب صلاح الدين مزوار لإنقاذها من أزمة السنوات الماضية             ارتفاع عدد السياح الأجانب لمدينة الحسيمة وانتعاش في الحركة التجارية             ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة             قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض محاولة تهريب 51 ألف من الأقراص المهلوسة


فرقة الأبحاث والتدخلات تعتقل قاتل جاره بحي بوبانة والهارب


إجهاض عملية إدخال 14200 قرصا مخدرا عبر باب سبتة


مديرية الحموشي تعلن .. انتهى زمن الغش لولوج أسلاك الأمن


الديستي وراء توقيف مروج أقراص الإأكستازي بطنجة


توقيف خلية إرهابية من 4 أشخاص كانت تخطط لأعمال دموية بالمغرب

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب


كلمة رئيس التحرير .. المقاطعة


مدير سنطرال يعتذر .. لكن المشكل لم ينته بعد

 
أحزاب ونقابات

العدل والإحسان بطنجة .. محاكمة ذ بنمسعود هو استهداف للجماعة


التحاق جماعي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمركزية UMT


انتخاب نضال بنعلي كاتبا لفرع حزب التقدم والإشتراكية بأصيلة


حوار مع محمد أولحاج كاتب فرع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بطنجة أصيلة

 
منوعات

قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة


تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت


بلاغ المكتب التنفيذي لبيت الصحافة بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

ذ. محمد عواج يُوشح بالوسام الأكاديمي الفرنسي


توضيحات وزارة التربية الوطنية بخصوص لقاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين


المغرب يعزز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في مجال البحث والابتكار بانضمامه لمشروع

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض.. فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يناير 2017 الساعة 27 : 16



أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض..

فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟


اتَّخذت أزمةُ اللاجئين جانباً سياسياً وثقافياً واجتماعياً على مستوى العالم أجمع. وكانت الهجرةُ عنصراً رئيسياً دائماً في تاريخ الإنسان.

حاول الموقع الأميركي Quartz العثور على علاقة مثيرة بين سياسة اللاجئين الرومانية وبين  السياسة الحالية في عصرنا هذا.

وبعد أن توافد الملايين من اللاجئين بحثاً عن مأوىً لهم في أوروبا، أُغلِقَت الحدود. ومع وجود المساعدات التي قُدمَت لهم ازداد معها انتقاد سياسة اللاجئين، وقوبلت الأطراف اليمينية الشعبوية بالترحيب على صعيد أوروبا كلها، بحسب النسخة الألمانية من "هافينغتون بوست".

وهنا يظهر السؤال: كيف نتعامل مع طالبي اللجوء؟

فشل الرومان في حلِّ أزمة واحدة للّاجئين

ليست هذه الأزمة أولَ هوةٍ سياسية تهوي فيها البشرية على مرِّ التاريخ. صحيحٌ أن الرومان تعاملوا مع أزمةٍ للّاجئين، لكنهم فشِلوا.

فقد تحرَّك الإمبراطور الروماني فلافيوس فالِنس بقواته ضد القوطيين، ودخل معهم في حرب، وبعث قرابة 40 ألف جنديٍّ إلى المعركة، وكانت مجزرةً حقيقيةً، حيث لقي 30 ألف جنديٍّ رومانيٍّ حتْفَهم في هذه المعركة، وانهزمت الإمبراطورية.

حتى إن القيصر مات في "معركة أدريانوبل"، وكانت وفاته في التاسع من شهر أغسطس/ آب من عام 378. ومع ذلك، فإن غزو أدريانوبل لم ينجح بسبب رغبة الإمبراطور العمياء، أو لأنه لم يأبهْ بإعداد أعدائه للحرب، مما أدى إلى فوزهم وهزيمته.

لاجئون قوطيون بحثوا عن الحماية لدى الرومان

goths refugee crisis

 

وكان لتلك الهزيمة الشهيرة في تاريخ الإمبراطورية الرومانية جذورٌ وبقايا اتخذتْ شكلاً آخر تماماً: وهي أزمة اللاجئين.

قبل ذلك بعامين، كان القوطيون مستقطَبين في حدود الأراضي الرومانية، من أجل البحث عن الحماية من جنود الهون.

لكن التعامل الخاطئ مع اللاجئين القوط بدأ في جلبِ سلسلة من الأحداث تباعاً، أدّتْ فيما بعد إلى انهيار أكبر قوة سياسية عسكرية عرفتْها البشرية يوماً.

تشابه الأحداث مع ما يجري اليوم في أوروبا

في ذلك الوقت بدأ كلُّ شيءٍ بدايةً سِلميةً. وكان الرومان يحاولون إمدادَ القوطيين بالغذاء والسكن.

المشكلة هي أن الجماهيرَ الغفيرة تدفقت على روما، بما لا طاقةَ لها بتحمُّله. ولمّا حاولت الحدَّ من هذا التدفق الهائل، فشِلت.

والضباط العسكريون الذين كانوا مسؤولين عن القوطيين، كانوا فَسَدةً، يتربّحون من كلِّ ما هو مَعنيٌّ باللاجئين. بمعنى أنهم كانوا يستقطعون الطعامَ لأنفسهم.

فكان القوطيون الجوعَى يجدون أنفسَهم مرغمين على بيع لحم الكلاب التي يحصلون عليها من الرومان، من أجل إطعام أنفسهم.

شعر القوطيون بسوء المعاملة فناوَأُوا الجيشَ

وقع ما كان محتماً وقوعُه، اهتزت الثقة بين القوطيين الهلكَى وبين الرومان قبل معركة أدريانوبل، وأصبح القوطيون يرغبون في تدمير روما، بعد أن كان مطلبهم الأول أن يصيروا رومانيين.

أما المهاجرون الذين يحاولون اليوم اللجوء إلى أوروبا، فإنهم لا يحاولون تسليحَ أنفسهم، وليست أوروبا اليوم كإمبراطورية روما.

هذه القصة سوف تظل ذاتَ صلةٍ بكل حادث هجرة، حتى وإن كانت في عالمنا المعاصر.

ثمة إمكانيتان اثنتان للتعامل مع أزمة اللاجئين: إحداهما: تعزيز الحوار والاندماج؛ وثانيتهما: رفض الحوار والاندماج، أما الإمكانية الثانية فقد أدّت إلى كارثة.

huffpostarabi

 


1030

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

حزب العدالة والتنمية يفرض نفسه بقوة بعاصمة الشمال

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

معامل النسيج بالمنطقة الحرة لميناء طنجة سوق حقيقي للنخاسة أمام أنظار المسؤولين

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

العاهل المغربي يطلع على تقدم أشغال مشروع إعادة توظيف المنطقة المينائية لطنجة المدينة

المغرب ينفي طرد الجرحى الثوار من المغرب

طنجة منارة الشمال المتوسطي تستعيد مكانتها كقطب للصيد البحري بامتياز

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض.. فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟





 
الأكثر قراءة

الباطرونا تنتخب صلاح الدين مزوار لإنقاذها من أزمة السنوات الماضية


ولاية طنجة تطوان الحسيمة تحتفي بالشباب المستفيد من مبادرة التنمية البشرية في ذكراها 13


من طنجة حكيم المراكشي يعلن عن برنامجه لقيادة CGEM


اليوم .. الحكومة تُصعد وتهدد بمقاضاة ومعاقبة المروجين ل "المقاطعة" ..

 
أخبار طنجة

بادرة طيبة محمودة من رب شركة نحو عماله في رمضان المبارك


ولاية أمن طنجة تخلد الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني


طنجة .. انطلاق "مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع" Cyfy Africa


قاضي التحقيق في طنجة يؤجل البت في قضية متهم توبع بتزوير كمبيالة 16 مليار سنتيم

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

مهاجرين بلا.وثائق في بلجيكا


توترات في العاصمة اللبنانية عشية الانتخابات

 
أخبار جهوية

ارتفاع عدد السياح الأجانب لمدينة الحسيمة وانتعاش في الحركة التجارية


ممثل مديرية الضرائب بطنجة في المناظرة الجهوية .. نحن دائما حاضرون لخدمة التجار


شراكة بين جماعة مارتيل وبلدية مالقا الإسبانية

 
أخبار وطنية

المغرب يدين وبشدة الاسفزازات الجديدة والخطيرة للبوليساريو والجيش الجزائري


جلالة الملك يدشن مركزا للتكوين المهني بالسجن المحلي العرجات 2 ويطلق برنامج الدعم للتشغيل الذاتي للنزلاء السابقين


مخطط عمل المديرية العامة للأمن الوطني (15 ماي 2015- 14 ماي 2018)

 
أخبار رياضية

الوالي اليعقوبي يخصص استقبالا رائعا لفريق اتحاد طنجة بطل المغرب


مرة اخرى العنف يفسد الرياضة فريق اتحاد شفشاون يتعرض لاعتداءات

 
 شركة وصلة  شركة وصلة