طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         خطير:سعيد شرامطي وملف الحسيمة و الزفزافي الجزائري من جانب جده             الفنان الكبير محمد حسن الجندي يرحل بعد مسار حافل في السينما العربية..             ميثاق السلوك الاعلامي اللاتمييزي الخاص بالصحافي و المؤسسة الصحفية             عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تقضي ب 6 أشهر حبسا نافذا لشواذ طنجة             شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تقضي ب 6 أشهر حبسا نافذا لشواذ طنجة


جزائري ضمن مخططين للسطو على خزينة سوق ممتاز بوجدة في إطار عملية الفيء


توقيف سيدة تهرب الأقراص المهلوسة من مدينة تطوان في إتجاه الدار البيضاء

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

خطير:سعيد شرامطي وملف الحسيمة و الزفزافي الجزائري من جانب جده


العاهل الإسباني يؤجل زيارة رسمية للمملكة المغربية بسبب عبد الإله بنكيران.


وزير العدل والحريات يشتم محاميا بسبب سؤاله عن البلوكاج الحكومي

 
آراء وتحليلات

بــــــــيــــــــــان الحزب الاشتراكي الموحد المكتب المحلي-فرع طنجة-


أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض.. فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟


علي أنوزلا ومبادرة برلمانيي حزب البام

 
أخبار الثقافة والفن

دبابات وأسلحة متطورة تجوب شوارع فاس


طنجة : ملتقى البوغاز الثالث للإعلام الجهوي يناقش "مستقبل المقاولات الإعلامية في ظل الثورة الرقمية "


تاريخ الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

 
أخبار التربية والتعليم

انطلاقة فعاليات الدورة 2 من برنامج مدرستي قيم وإبداع على إيقاعات موسيقية إفريقية بطنجة.


بلاغ إدارة موسسة الفاتح الخصوصيةبطنجة إلى آباء وأولياء التلاميذ


توقيف أستاذين بعد تصريحهما لموقع إلكتروني (فيديو)

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 فبراير 2017 الساعة 07 : 08



ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي

 

 

 

 

 

 



بقلم الدكتور مصطفى السلمي العلمي


يبدو أن الأظرفة السخية التي يتلقاها المدعو “ناصر الزفزافي”، جبان الريف، كما سنشرح “لماذا وكيف” في ما يلي من سطور، من أباطرة المخدرات بالمنطقة الشمالية، قد أفقدته كل فطنة وتبصر، إلى درجة أن الرجل بات يحث الخطى، سعيا إلى حتفه بظلفه، كما يقول العرب، في معجم الأمثال.

ناصر الزفزافي، شخصية معروفة في منطقة الريف، بعلاقاته المشبوهة، مع عدد من كبار أباطرة المخدرات والتهريب الدولي عبر منطقة الريف، وخاصة المدعو سعيد شعو، الهارب من العدالة المغربية، بموجب عدة مذكرات بحث.

وليس شعو وحده من يدفع لهذا المأجور الوقح، وإنما هناك أسماء أخرى معروفة، بعضها يقبع داخل السجون بتهم غليظة مرتبطة بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريبها، وآخرون لا يجرؤون على العودة إلى أرض الوطن، لما ينتظرهم من متابعات قضائية محتومة.

والسبب الذي يجعل هؤلاء الأباطرة يدفعون للزفزافي، هو الضغط على “المخزن المغربي”، من أجل رفع القيود عنهم، والتخفيف من إجراءات المراقبة على الحدود البرية والبحرية، لكي يتم السماح لهم بتهريب الأطنان من المخدرات يوميا، في كل الاتجاهات الممكنة.

وكل هذا السعار الكلبي الذي أصاب “الزفزافي” في الآونة الأخيرة، لم يأت اعتباطا، وإنما يدخل في إطار محاولة قذرة، تحركها أطراف أخرى تدفع للبيدق بسخاء كبير، ولعبة أكبر من أجندة تجار المخدرات، والتي يمكن اختزالها في الخيانة العظمى، بالنظر إلى المؤشرات القوية، التي تؤكد العلاقة المشبوهة للزفزافي، وأتباعه، بالاستخبارات الجزائرية.

فكيف يتحرك الزفزافي في هذه الفترة بالضبط، بعد النجاحات الدبلوماسية الكاسحة التي حققها المغرب في إفريقيا، بعد عودته المظفرة، إلى الاتحاد الإفريقي.

إن الأجندة الكبرى التي يخدمها الزفزافي، ليست سوى أجندة مسطرة بدقة من قبل المخابرات الجزائرية، التي باتت تدفع الغالي والنفيس لهذا البيدق، من أجل لعب أدوار أكبر منه، قصد التشويش على النجاحات والمكاسب التي حققها المغرب، وإفساد فرحة المغاربة، بالانتصار الملكي في الاتحاد الإفريقي، وما رافق ذلك من تطورات سياسية ودبلوماسية، ضربت الجزائر وبوليساريو في مقتل.

شجاعة “أسد الريف”، كما يطلق عليه أقرانه من أقزام المنطقة، تعسفا وعدوانا، سرعان ما تتلاشى، ليتحول إلى فأر جبان، مثلما حصل قبل بضع أسابيع، عندما اتضح أن الرجل، الذي يستأسد على قوات الأمن والسلطات المحلية في منطقة الحسيمة، لم تكن له نفس الجرأة، لكي يشارك في تظاهرة احتجاجية بمدينة الناظور، حيث لم يستجب للدعوة التي تلقاها من نشطاء الحراك هنالك، الشيء الذي أثار أكثر من علامة استفهام، عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم المشاركة ولو مشاركة رمزية وما سر هذا الغياب؟

لكن الجواب سرعان ما أتى سريعا من مناضلين يعرفونه حق المعرفة، والذين فسروا هروب الزفزافي وبيادقه من الاستجابة، هو بالخوف من تكرار ما حدث في وقت سابق بالناضور، بحيث أقدم بعض الشبان على التدخل في الوقفة الاحتجاجية لتصفية حساباتهم الشخصية مع الزفزافي بشكل مقصود، حسب ما صرحوا به هم أنفسهم بفيديو منشور على اليوتوب.

هذه الواقعة المخجلة، جعلت بعض الصحافيين المحليين في منطقة الريف، يطلقون عليه لقب “الزعيم الكارطوني” الذي يملأ الساحات ضجيجا ولا يتردد في إعلان استعداده للموت والاعتقال، إلا أنه يهرب كأي فأر جبان، خوفا على مؤخرته، من مراهقين وقاصرين، يروج أنه استغلهم في وقت سابق في تظاهرات احتجاجية، قبل أن يتنكر لهم، ويرفض دفع المبالغ المالية التي وعدهم بها.

ويقولون أيضا، إن الزفزافي يتقاضى الأموال من تجار المخدرات ومن المخابرات الجزائرية في نفس الوقت، على أساس تجنيد المراهقين والمتشردين، إلا أنه يبخسهم في حقوقهم، وهذا ما كان سببا في تعرضه للاستهداف خلال تظاهرة سابقة، وقراره مقاطعة التوجه إلى الناظور، خوفا من التعرض للانتقام.

 


988

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

معامل النسيج بالمنطقة الحرة لميناء طنجة سوق حقيقي للنخاسة أمام أنظار المسؤولين

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي





 
إعلانات طنجة بريس
 
الأكثر قراءة

الفنان الكبير محمد حسن الجندي يرحل بعد مسار حافل في السينما العربية..


شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة


سابقة قضائية .. الإعتراف ببنوة الطفل الطبيعي من أبيه والتعويض لأمه


حملة من التوقيفات تنتظر أزيد من 200 قيم ديني

 
أخبار طنجة

ميثاق السلوك الاعلامي اللاتمييزي الخاص بالصحافي و المؤسسة الصحفية


ندوة نادي القضاة بالمغرب والجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة


عمدة طنجة يعيد الصابو الى الشارع وحراك شعبي قي الطريق

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

مهاجرون مغاربة بفنزويلا يستنجدون بالملك محمد السادس حفظه الله لإرجاعهم إلى أرض الوطن


إبلاغ القرار الجائر لإدارة وزارة الاتصال في حق الموظفة حليمة امحيمدات


شكاية إلى باشا مدينة بني انصار الحدودية

 
أخبار دولية

متعاون طنجة بريس يحكي تفاصيل محاولة إحراق الكعبة الشريفة


خطير جدا /// الجيش الإسباني يتحرش بالسيادة المغربية

 
أخبار جهوية

حجز 3 أطنان من المواد الفاسدة بمليلية


اثنان من عناصر الدرك الملكي ما بين الحياة والموت في المستشفى العسكري بالرباط بعد إصابتهما في أحداث الحسيمة


الضريس يدعو بالحسيمة إلى الإسراع بتنزيل المشاريع الهامة بالإقليم

 
أخبار وطنية

فيديو .. أحسن جهة بالمغرب تغرق


مصيبة كبيرة للانفصاليين... الاتحاد الإفريقي ينقل خبرا مُفجعا للجزائر والبوليساريو


9.5 مليون سائح زار المغرب في 2016

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة يواجه وديا شباب بلوزداد الجزائري يوم الأحد 22 يناير


شرح كيفية مشاهدة مجانامباريات كان2017

 
 شركة وصلة  شركة وصلة