طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         قمة الجرأة .. يقوم بتفحيط سيارة أودي وهو مبحوث عنه بتهمة السرقة             الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي             الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي             العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق             الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.            
 

النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

قمة الجرأة .. يقوم بتفحيط سيارة أودي وهو مبحوث عنه بتهمة السرقة


الضربات الأمنية ضد ترويج المخدرات بالمصلى متواصلة


وأخيرا تمت الإطاحة برأس الإجرام في منطقة كاساباراطا إنه (الليندوس)


إسقاط عصابة إجرامية بالكامل من طرف فرقة الأبحاث للضرطة القضائية


الأمن يطيح برأسين كبيرين في الإجرام بمسترخوش والدرادب ومرقالة وكاليفونيا


اعتقال "البوقة" المختص في السرقة باستعمال العنف ببني مكادة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الناظور: إغراق الأسواق الشرقية بمواش مريضة متخلى عنها في الحدود


سلطات الحسيمة تمنع أي مسيرة لاتخضع للفصل 12 للظهير الشريف 58 في شأن التجمعات العموممية


سجال بشأن القانون الأصلح لمتهمي «الفايسبوك» في قضية مقتل سفير روسيا في تركيا

 
آراء وتحليلات

ماذا يريد هؤلاء الملثمون من الحسيمة؟؟؟


ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين يرسم خارطة الطريق النقابة من طنجة


الكاتب الإسباني خوسي ماريا ليزونديا:البوليساريو تنظيم استعبادي

 
منوعات

خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي


الدورة 11 لمهرجان الفنون الجبلية والفنون المجاورة بطنجة


عزيزة العواد منسقة وطنية لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة

 
أخبار التربية والتعليم

محمد العمراني بوخبزة المرشح الأقوى لعمادة كلية الحقوق بطنجة


طنجة.. احتجاجات بمدرسة البنك الشعبي للتنديد بالزيادة في ثمن التمدرس


محمد حصاد يعفي الحرس القديم من وزارة التربية الوطنية

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 فبراير 2017 الساعة 07 : 08



ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي

 

 

 

 

 

 



بقلم الدكتور مصطفى السلمي العلمي


يبدو أن الأظرفة السخية التي يتلقاها المدعو “ناصر الزفزافي”، جبان الريف، كما سنشرح “لماذا وكيف” في ما يلي من سطور، من أباطرة المخدرات بالمنطقة الشمالية، قد أفقدته كل فطنة وتبصر، إلى درجة أن الرجل بات يحث الخطى، سعيا إلى حتفه بظلفه، كما يقول العرب، في معجم الأمثال.

ناصر الزفزافي، شخصية معروفة في منطقة الريف، بعلاقاته المشبوهة، مع عدد من كبار أباطرة المخدرات والتهريب الدولي عبر منطقة الريف، وخاصة المدعو سعيد شعو، الهارب من العدالة المغربية، بموجب عدة مذكرات بحث.

وليس شعو وحده من يدفع لهذا المأجور الوقح، وإنما هناك أسماء أخرى معروفة، بعضها يقبع داخل السجون بتهم غليظة مرتبطة بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريبها، وآخرون لا يجرؤون على العودة إلى أرض الوطن، لما ينتظرهم من متابعات قضائية محتومة.

والسبب الذي يجعل هؤلاء الأباطرة يدفعون للزفزافي، هو الضغط على “المخزن المغربي”، من أجل رفع القيود عنهم، والتخفيف من إجراءات المراقبة على الحدود البرية والبحرية، لكي يتم السماح لهم بتهريب الأطنان من المخدرات يوميا، في كل الاتجاهات الممكنة.

وكل هذا السعار الكلبي الذي أصاب “الزفزافي” في الآونة الأخيرة، لم يأت اعتباطا، وإنما يدخل في إطار محاولة قذرة، تحركها أطراف أخرى تدفع للبيدق بسخاء كبير، ولعبة أكبر من أجندة تجار المخدرات، والتي يمكن اختزالها في الخيانة العظمى، بالنظر إلى المؤشرات القوية، التي تؤكد العلاقة المشبوهة للزفزافي، وأتباعه، بالاستخبارات الجزائرية.

فكيف يتحرك الزفزافي في هذه الفترة بالضبط، بعد النجاحات الدبلوماسية الكاسحة التي حققها المغرب في إفريقيا، بعد عودته المظفرة، إلى الاتحاد الإفريقي.

إن الأجندة الكبرى التي يخدمها الزفزافي، ليست سوى أجندة مسطرة بدقة من قبل المخابرات الجزائرية، التي باتت تدفع الغالي والنفيس لهذا البيدق، من أجل لعب أدوار أكبر منه، قصد التشويش على النجاحات والمكاسب التي حققها المغرب، وإفساد فرحة المغاربة، بالانتصار الملكي في الاتحاد الإفريقي، وما رافق ذلك من تطورات سياسية ودبلوماسية، ضربت الجزائر وبوليساريو في مقتل.

شجاعة “أسد الريف”، كما يطلق عليه أقرانه من أقزام المنطقة، تعسفا وعدوانا، سرعان ما تتلاشى، ليتحول إلى فأر جبان، مثلما حصل قبل بضع أسابيع، عندما اتضح أن الرجل، الذي يستأسد على قوات الأمن والسلطات المحلية في منطقة الحسيمة، لم تكن له نفس الجرأة، لكي يشارك في تظاهرة احتجاجية بمدينة الناظور، حيث لم يستجب للدعوة التي تلقاها من نشطاء الحراك هنالك، الشيء الذي أثار أكثر من علامة استفهام، عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم المشاركة ولو مشاركة رمزية وما سر هذا الغياب؟

لكن الجواب سرعان ما أتى سريعا من مناضلين يعرفونه حق المعرفة، والذين فسروا هروب الزفزافي وبيادقه من الاستجابة، هو بالخوف من تكرار ما حدث في وقت سابق بالناضور، بحيث أقدم بعض الشبان على التدخل في الوقفة الاحتجاجية لتصفية حساباتهم الشخصية مع الزفزافي بشكل مقصود، حسب ما صرحوا به هم أنفسهم بفيديو منشور على اليوتوب.

هذه الواقعة المخجلة، جعلت بعض الصحافيين المحليين في منطقة الريف، يطلقون عليه لقب “الزعيم الكارطوني” الذي يملأ الساحات ضجيجا ولا يتردد في إعلان استعداده للموت والاعتقال، إلا أنه يهرب كأي فأر جبان، خوفا على مؤخرته، من مراهقين وقاصرين، يروج أنه استغلهم في وقت سابق في تظاهرات احتجاجية، قبل أن يتنكر لهم، ويرفض دفع المبالغ المالية التي وعدهم بها.

ويقولون أيضا، إن الزفزافي يتقاضى الأموال من تجار المخدرات ومن المخابرات الجزائرية في نفس الوقت، على أساس تجنيد المراهقين والمتشردين، إلا أنه يبخسهم في حقوقهم، وهذا ما كان سببا في تعرضه للاستهداف خلال تظاهرة سابقة، وقراره مقاطعة التوجه إلى الناظور، خوفا من التعرض للانتقام.

 


1338

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

شاب صحراوي، يفضح قيادة البوليساريو ويسقط عن عورتها وريقات التوت

انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

هدم منازل حديثة بمنطقة العوامة بطنجة

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

معامل النسيج بالمنطقة الحرة لميناء طنجة سوق حقيقي للنخاسة أمام أنظار المسؤولين

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي





 
إعلانات طنجة بريس

قريبا وبأسواق المغرب ولأول مرة WI DRINKS

 
الأكثر قراءة

الحرب ضد احتلال الملك العمومي تدخل أسبوعها الثالث على التوالي


الاتحاد العام لمقاولات المغرب بطنجة يستضيف "الوسيط البنكي" محمد الغرفي


مديرية الأمن تدعو موظفيها وبشكل عاجل إلى اعتماد الصرامة لفرض هيبة الدولة


الدخول المدرسي بطنجة يمر بشكل عادي والولاية تتابع عن كتب

 
أخبار طنجة

الوالي محمد اليعقوبي، في زيارة مفاجئة لمستشفى محمد الخامس بطنجة زوال يومه الأربعاء.13 شتنبر


الحرب مستمرة ضد احتلال الملك العام نموذج اليوم من بني مكادة


لماذا توقفت أشغال المحطة الطرقية الجديدة (صور)

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها


شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي

 
أخبار دولية

بابا الفاتيكان يتضامن مع مسلمي الروهينجا


بيان : مملكة البحرين تقطع علاقتها مع قطر

 
أخبار جهوية

الوالي محمداليعقوبي في لقاء تواصلي بالحسيمة من أجل تعزيز النمو الاقتصادي وإحداث فرص الشغل.


الأمن يوضح خبر "هجوم عصابة علىً مستشفى محمد السادس" بطنجة


إعلان : بخصوص طلبات دعم المشاريع الثقافية والفنية برسم سنة 2017

 
أخبار وطنية

العمال المنزليون .. أصبح لديهم حقوق


الأمن يطلق النار على عصابة هاجمت حفل زفاف


جلالة الملك يجري عملية جراحية ناجحة بباريس

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يختتم مبارياته الإعدادية للموسم الجديد


إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة