طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         النوم لأكثر من8 ساعات يعرض لخطر الموت والإصابة بأمراض             أبرون يفتتح أضخم ” مول” تجاري بحي الخبازات الشعبي بالقنيطرة             والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب             حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ             مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حجز طن و4كيلوغرام من الكوكيين من طرف الباسيجBCIJ


ايقاف مورج الأقراص المهلوسة من طرف عناصر امن العرائش


تفكيك خلية إرهابية تتكون من 6 عناصر المتشبعين بالفكر “الداعشي”


إيقاف مشتبه فيه بالفنيدق و بحوزته 3480 قرص مخدر من نوع ريفوتريل


تفكيك شبكة متورطة في عمليات السرقة عن طريق ما يسمى ب" السماوي"


شرطة بني مكادة بطنجةتضع حدا لسارق محلات ومساكن المواطنين

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

مافيا نهب الرمال تنشط في واضحة النهار بشاطىء سيدي عبد السلام جماعة ازلا بمباركة السلطات


استرجاع ملايير البرنامج الاستعجالي علاقة وثيقة بتعزيز حقوق الإنسان والمطالبة بها لا تسقط بالتقادم


ملف قضية 6,5 طن من المخدرات يجر كبار الدرك للقضاء

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

أشرورو رئيس فريق البام يجر مصطفى الخلفي إلى البرلمان حول مصداقية جائزة المجتمع المدني


على هامش لقاء "جنيف " أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية ..!


الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الرقمي يدعو لمساندة المغرب في لقاء جنيف


بلاغ التضامني مع الزملاء الصحفيين بطنجة

 
منوعات

النوم لأكثر من8 ساعات يعرض لخطر الموت والإصابة بأمراض


قراءات في قضية الوحدة الترابية للمغرب موضوع ندوة بمدينة طنجة


الفنان التشكيلي فتاح بلالي في حضرة البهاء

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ صحفي 27913أستاذة وأستاذا استفادوا من الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس


الهيئة الوطنية للتقييم، لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ومنظّمة اليونيسيف، تعملان من أجل ضمان الحق في التعليم.


تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بطلة عالمية لتحدي القراءة العربي في دورتها الثالثة 2018

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حراك الريف في تشخيص الأزمة ومقترحات التدبير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2017 الساعة 53 : 05



حراك الريف في تشخيص الأزمة ومقترحات التدبير

 

 

 

 

 

 

 

 

مصدري مركز مغارب

 

 موازاة مع المناظرة الوطنية الي تنظمها جهة طنجة تطوان حول الاوضاع بالحسيمة ،ترمي هذه الورقة إلى الإسهام في التحليل العلمي لحراك الريف، واقتراح حلول فعالة لتدبيره، وفق عدة منهجية قوامها: المقاربة المتكاملة المتعددة المنظورات، بمجهود جماعي مؤطَّر علميا،مع الاستماع لوجهات نظر الفاعلين الميدانيين من أبناء المنطقة، ووجهات نظر الدولة، بغية فهمٍ موضوعي للحدث، يتفادى التأثيرات السلبية التي خلفتها التصريحات المتسرعة.

 

  •                             أولا- تشخيص أسباب الأزمة:

 

يتمثل السبب المباشر في حادثة المرحوم محسن فكري؛ إذ أدى سوء تدبيرها إلى فقدان الثقة بين سكان المنطقة وبين الدولة، ومن ثم نشوء الحراك، وانتقاله من مشكل التحقيق في الجريمة إلى البحث عن الجذور السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية للحدث.

 

أما الأسباب غير المباشرة، فتتمثل في غياب مشروع حقيقي للتنمية في المنطقة، أسهم في تكريس الهشاشة والتهميش. ومع استمرار غياب الحكامة في السياسات العمومية، ظل الحراك ينمو أمام ترقب سلبي وغير مفهوم للسلطة، حتى توسع الاهتمام به داخليا وخارجيا؛ مما أسهم في بروز قيادات غير مؤطرة سياسيا، ملأت الفراغ الذي خلفته الدولة ومؤسساتها.

 

وهكذا أبرز الحراك جملة من الأزمات الواقعية الفادحة، أهمها:

 

ـ أزمة التمثيلية لدى الأحزاب السياسية والنقابات والمؤسسات السياسية المنتخبة.

 

ـ أزمة مصداقية النخب السياسية التي رفض المتظاهرون أي دور لها طيلة الحراك.

 

ـ تخبُّط المؤسسات الحكومية وتناقض سياساتها في التعامل مع الأزمة، مما رسخ فقدان الثقة بين المتظاهرين والحكومة، وألغى الوساطة بينهما، ليكون الاستنجاد بالملك بمثابة حل نهائي.

 

وتجدر الإشارة هنا إلى أن تنامي الحراك يرجع أساسا إلى سلميته، وتأكيد ممثليه لمشروعيته النابعة من طبيعة مطالبه الاجتماعية والاقتصادية، وابتعادها عما هو إيديولوجي وسياسي.

 

ثانيا- الحلول المقترحة لتجاوز الأزمة:

 

إن التفكير في الحلول ينبغي أن يتم وفق مقاربة جذرية شاملة، يتكامل فيها السياسي والتنموي والثقافي، وتتجاوز منطق المقاربة الأمنية التي أثبتت فشلها.

 

1 ـ المقاربة السياسية: وتنطلق من تفعيل البناء السياسي للدولة، وتقوية قدرتها على التدبير السلمي الحكيم للأزمات، واعتماد النزاهة والتبصُّر، وإعادة الثقة لمواطني المنطقة. وتقتضي ما يلي:

 

ـ الإفراج عن المعتقلين السياسيين، وإيقاف حملة الاعتقالات المتعسفة، وفرز ممثلين عن الحراك يشكلون جسورا للحوار، من أجل قطع الطريق على الخيارات العدمية.

 

ـ الحفاظ على الوحدة الوطنية، والابتعاد عن تبخيس الرموز الوطنية والجهوية، وتجنب القيام بمظاهرات مضادة تُقحم رمزية الملك في الصراع.

 

ـ تجنب منطق التأجيج والاستقطاب والتهم الجاهزة، والتجييش الإعلامي الذي يُذْكي إشعال الفتيل.

 

ـ خلق آليات مؤسساتية لحل النزاع، وإعادة الثقة بين المواطنين والدولة، وتشكيل لجنة تقصي الحقائق من ممثلي الحراك والدولة والحقوقيين والمجتمع المدني.

 

ـ اعتماد ديمقراطية محلية فعالة في رسم الاستراتيجيات، وإعادة المصداقية للعمل السياسي. وفتح الأبواب أمام شباب المنطقة للمساهمة في تجديد النخب السياسية والرفع من مستوى العمل السياسي محليا وجهويا ووطنيا.

 

2ـالمقاربةالتنموية: وتتطلب اعتماد رؤية تنموية شاملة تحقق قيم الكرامة والعدل والمساواة والحرية لجميع المواطنين، محليا ووطنيا. ويلزم عن ذلك ما يلي:

 

- وضع أجندة لأجرأة الملف المطلبي في أبعاده التنموية، وتشكيل آلية موضوعية لتتبع مآل المشاريع المنجزة لتفادي تعثرها.

 

- إعادة النظر في النموذج التنموي ككل؛ لتكون مردوديته موافقة للجهود الجبارة المبذولة فيه، مع تعديل السياسات التنموية للجهة حتى تستجيب للاحتياجات الفعلية للساكنة.

 

- إشراك مغاربة العالم من أهل الريف، والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في تنمية منطقتهم.

 

- انخراط الرأسمال المحلي في تنمية المنطقة، بوعيٍ مُواطِنيٍّ جديد قوامه التضحية والتشارك.

 

3- المقاربة الثقافية: وتتطلب العمل على تحقيق المصالحة الثقافية مع المنطقة وتاريخها، لتقوية اللحمة الوطنية التي محورها الإنسان بكل أبعاده. لذا ينبغي ما يلي:

 

ـ انتهاج تربية مدنية توسع أفق المواطن، وتبتعد عن التصنيف الإثني والإيديولوجي.

 

ـ تثمين الإرث الثقافي للريف انطلاقا من مبدأ التنوع المميز للمغرب لغويا وإثنيا وثقافيا، ومحاربة الصور النمطية التي تلصق بالريف وأبنائه،

 

ـ تأهيل البنية التحتية الثقافية لخلق فضاءات للنقاش الفكري والمعرفي والإبداع الثقافي والفني.

 

ـ جبر الضرر التاريخي جرَّاء الجروح العميقة الراسخة في الوعي الجمعي لأبناء منطقة الريف، بتفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة وتطويرها.


1384

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تخلد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني 29 نونبر 2011

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

السلفيون يتوعدون بحركات احتجاجية في السجون

الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

تربية وتعليم: المنسقية الوطنية للملحقين والحوار القطاعي الجديد

كارثة إنسانية بالمجمع الحسني ، والمسؤولون نائمون

أنباء عن صفقة بين موسكو دمشق تلوح في الأفق : استبدال الأسد بموالين جدد لروسيا

وفد من هيئة التنسيق الوطنية السورية يزور المغرب للقاء بن كيران الاسبوع القادم

حراك الريف في تشخيص الأزمة ومقترحات التدبير

مخدرات في قفة أحد معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

وداعا لاستغلال سيارات الدولة في التسوق والحمامات


ذالحبيب عكي:النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان


التموين و التجهيز في المملكة بين أباطرة الريع و مأسسة القطاع

 
الأكثر قراءة

والد الزفزافي يحن إلى "الاستعمار الإسباني" ويطالب بالتدخل الأجنبي في شؤون المغرب


فاجعة بيئية كبرى ومعاناة بلا حدود لثلاثمائة ( 300 ) نسمة من سكان دوار أوضيض بإقليم الحوز


حاكم سبتة يطالب بإعادة النظر في طريقة تدبير الحدود والمناطق المحيطة بسبتة


الجواب المشترك للمكتب الوطني للكهرباء والماء وشركة أمانديس بخصوص صلاحية ماء الشرب بمدينة طنجة

 
أخبار طنجة

توقيف سيارة أجرة صغيرة بمأذونية مزورة بطنجة


بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة


نقل مصطفى عليل على رأس المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالحي المحمدي عين السبع.


جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان انطلاقة

 
أخبار دولية

رئيس الوزراء البلجيكي:لا إفلات من العقاب..“للسترات الصفراء”


زيادة الأجور في بلجيكا بسبب التحول الضريبي

 
أخبار الجهات

أبرون يفتتح أضخم ” مول” تجاري بحي الخبازات الشعبي بالقنيطرة


من يحكم في تطوان ؟ معمل سري يهدد سكان بوسافو بالإختناق والسلطات أمام المحك


الضرائب تهدد التجار والمستثمرين بتراب عمالة المضيق الفنيدق

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يولي عنايته بالمجال الحقوقفي نطاق احترام المرجعيات الوطنية والكونية


جمعة سحيم : إستغاثة سلالية من إمرأة تطالب بحقها في الإرث


بيان تنسيقية أطر العاصمة العلمية المعطلة

 
أخبار وطنية

مهنيوقطاع النقل الدولي للبضائع عبر الطرقات ممنوعون من دخول أروبا


قطاع الاتصال يشرع في تلقي طلبات الحصول على بطاقة الصحافة


أمن وجدة يحقق في جرائم عرقلة الحافلات بوجدة

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يتعاقد مع نجمي فيتاكلوب


هذا هو سبب سحب تنظيم كأس إفريقيا من الكاميرون

 
 شركة وصلة  شركة وصلة