طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي / مدير النشر عبد الحق بخات         صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي             صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي             المتقاعدون مطالبون بالحضور إلى الأبناك لسحب حوالاتهم لشهري أكتوبر ونونبر             المقاولات التي أنجزت مشروعا سياحيا بتطوان تنتظر مستحقاتها والمسؤول الاول يعاكس التوجهات الملكية             حملات أمنية بمارتيل أدت إلى توقيف 3مبحوثين عنهم            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

حملات أمنية بمارتيل أدت إلى توقيف 3مبحوثين عنهم


تفكيك شبكة إجرامية تُتاجر في المخدرات والسيارات المسروقة بالفنيدق ومارتيل


المدعو " الكربوز " المطلوب للعدالة يقع في قبضة أمن القصر الكبير


طنجة:تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


تفكيك شبكة يتزعمها سينغالي تختلس أرصدة زبناء الأبناك بالخارج


طنجة:ايقاف شخصين بحوزتهما 148قرص مخدر من طرف طاقم الحملات للدائرة الرابعة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الحموشي : لن أتساهل مع أي كان يهين أو يهدد العناصر الأمنية


الداخلية تغلق الصنابير في وجه رؤساء الجماعات


نجلة بنكيران تهاجم المدافعين عن "يتيم" وتؤكد ..هاد السيد خان العهد ولو تحدثت زوجته لكشفت كل المستور

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

بنشماس يفوز للولاية الثانية لمجلس المستشارين بأغلبية المصوتين


بــــلاغ رقم15 لهيئة المحامين بتطوان


بيان لتنسيقية ميناء طنجة المتوسطي والصراع مع مدير العلاقات الإجتمـــاعية لشركة APM Terminals Tanger


انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018.

 
منوعات

انتخاب محمد الرضاوي أمينا عاما للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان


أحدات مناخية عادية بالمغرب أم نتيجة للتغيرات المناخية ؟


الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمراكش من26إلى30 شتنبر

 
أخبار التربية والتعليم

أمـانـديس طنجــة توزع محافظ وأدوات مدرسية لفائدة 1000 طفلة وطفل بإقليم طنجة


العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التصور الكامل لمشروع "جمعية أمازيغ صنهاجة" الثقافي ،و هو تصور قابل للنقاش و التعديل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 ماي 2012 الساعة 43 : 09


التصور الكامل لمشروع "جمعية أمازيغ صنهاجة" الثقافي ،و هو تصور قابل للنقاش و التعديل 
* سبب التسمية:
لقد فضلنا اسم صنهاجة عوض تاركيست حتى نعيد الاعتبار لاسم قبيلة صنهاجة التي طالها النسيان و التي يعتبرها و يسميها جيرانهم من قبائل الريف بجبالة جهلا و عنصرية. فجميع قبائل مشروع الإقليم تنتمي إلى مجموعتين صنهاجيتين هما:

- صنهاجة اسراير : آيت مزدوي، آيت زرقت، آيت بونصر، آيت سداث، آيت احمد، آيت بشير، إكوتامن، تاغزوت، آيت خنوس، آيت بوشيبت و تاركيست.
- صنهاجة الساحل: آيت بوفراح، آيت كميل، مسطاسة و مثيوة.

* * سبب المطالبة بإلحاق الجبهة و واوزكان بمشروع العمالة:


تعتبر قبيلة مثيوة التي تنقسم الى جماعتين هما الجبهة و واوزكان الحدود التاريخية للريف. و قبيلة مثيوة هي قبيلة صنهاجية الأصل. كما أن سكان القبيلة يتعاملون اقتصاديا و اجتماعيا مع سكان قبائل صنهاجة الساحل و صنهاجة اسراير، و تعتبر مدينة تاركيست أقرب مركز حضاري لهم.


* تـــقــديم مخــتــصر:

تعد قبيلة صنهاجة أهم قبيلة بالريف الأوسط من حيث المساحة وتعداد السكان، وصنهاجة تعريب للاسم الأمازيغي "أزناڭ" الذي يميز لون بشرة سكان الصحراء ( لون بين الأحمر والأسود ). تنقسم قبيلة صنهاجة بالريف إلى قسمين أقسام:

- صنهاجة اسراير (تاركيست و كتامة)، فيما يخص معنى كلمة "اسراير" فهناك ثلاث تفسيرات مقدمة في الموضوع: الكاتب الفرنسي " أوغست مولييراس" أكد في كتابه اكتشاف الريف المجهول أن السراير مشتقة من اسم اتسريرة الذي يعني مقبض البندقية التي تصنع بمنطقة تغزويت الصنهاجية ،بالمقابل يقول شيوخ القبيلة أن هذه المنطقة سميت بالسراير كناية على " اسرير" الذي يصنع من جذوع الأشجار على شكل سرير لتنمو عليه شجرة الكروم حيث تعتبر المنطقة مشهورة بشجرة الكروم (العنب) الذي كان إلى وقت قريب يصنع منه شراب "الصامث"، و هناك من يقول بأن اسراير مشتقة من كلمة "مسرار" التي تعني "البشوش".
تتكون قبيلة صنهاجة السراير من 11 قبيلة هي: آيت بونصار، آيت أحمد، تغزويت، آيت بشير، آيت بوشيبت، آيت خنوس، زرقت، آيت سدات، آيت مزدوي وكثامة، وتعتبر تارڭيست (الشهامة والرجولة) حاضرة هذه القبيلة بأكثر من 15000 نسمة.
تتحدث معظم ساكنة القبيلة باللغة االأمازيغية الصنهاجية (الشلحة) التي تختلف اختلافا طفيفا في النطق من قبيلة لأخرى، وتصنهاجيت لهجة أمازيغية مغايرة لأمازيغية الريف المتعارف عليها التي تنتمي للأصل الزناتي.
يصل عدد المتحدثين بتصنهاجيت إلى أزيد من 100.000 نسمة متوزعة في حدود القبيلة بالإضافة إلى تواجد عدد قليل من الصنهاجيين بكل من حواضر الحسيمة، تطاوين، طنجة، العرائش، فاس و الدار البيضاء.
- صنهاجة الساحل (آيت بوفراح،آيت كميل،مسطاسة و مثيوة): لقد أورد عبد الحق البادسي في كتابه المقصد الشريف اسم قلعة طوريس الموجودة بآيت بوفراح تحت اسم قلعة صنهاجة. اضافة لذلك، يوجد مكان اسمه باب صنهاجة يوجد على تخوم حدود قبيلة آيت يطفت (جماعة سنادة) مع آيت بوفراح و تاركيست، و تعتبر تلك النقطة هي الحدود التاريخية لصنهاجة.
يتحدث سكان منطقة صنهاجة الساحل دارجة عربية بنطق أمازيغي صنهاجي مع تواجد كلمات من أمازيغية صنهاجة. كما أن ثلاث مداشر بآيت بوفراح لا تزال تتحدث أمازيغية صنهاجة و يتعلق الأمر بمدشر أخزوز و إكزناين و إهارونن، في حين لا يزال مدشر "تيزي" بآيت كميل يتحدث الأمازيغية خصوصا بين الشيوخ. اضافة لكل هذا، فأسماء العائلات و الاسماء الطوبونيمية في صنهاجة الساحل هي في أغلبها أمازيغية رغم تعربها بنسبة %99.

* نــظـــــــــرا ل:
- الاقصاء والنسيان والتهميش الممنهج الذي تتعرض له المنطقة على أيدي لوبيات إقليمية ومحلية،

- الحالة الكارثية والمخزية التي آلت إليه البنيات التحتية و الوضع العام بالمنطقة،
- التماطل في تفعيل المشاريع الملكية التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك سنة 2007،
- التهميش والتدمير الممنهج الذي يتعرض له الموروث التاريخي المحلي بالمنطقة،
- اعتلاء البعض لصهوة المنطقة والمتاجرة باسمها و إقحامها في المزايدات السياسية من طرف بعض الانفصاليين واللوبيات الإنتفاعية،
- الوضعية المزرية التي تعيشها أمازيغية و ثقافة صنهاجة اسراير،
- التدمير الممنهج الذي يتعرض له المجال الطبيعي و الغابوي بمنطقة صنهاجة.

* تقـــرر إحـداث:


جمعية ثقافية تنموية مستقلة مطلبية أطلقنا عليها اسم : جمعية أمازيغ صنهاجة، وجدت كممثل ومدافع عن قضايا ومطالب ساكنة صنهاجة ،و تحملت مسؤولية النضال وعيا منها بضرورة الكفاح المستميت والانتفاض ضد الوضع المزري الذي تعيشه المنطقة للخروج من المؤامرة الإقصائية والتهميش الممنهج الذي تتعرض له.

تهدف الجمعية إلى إعادة الاعتبار للإرث التاريخي و الثقافي وكذا المعالم التاريخية لمنطقة صنهاجة. والمطالبة بالاستقلال الإداري عن الحسيمة في إطار الوحدة الوطنية و الجهوية الموسعة، وذلك بإحداث عمالة بالمنطقة يطلق عليها اسم "عمالة صنهاجة" تحترم فيها الحدود التاريخية لصنهاجة.
كما ستوجد جمعية أمازيغ صنهاجة لتفرض نفسها كفاعل أساسي في المجتمع المدني بعد أن انشغل من نصبوا أنفسهم ممثلين لسكان المنطقلة في تضخيم ثرواتهم والحفاظ على امتيازاتهم و المتاجرة باسم المنطقة ،و بعد أن عمل لوبي إقليمي على تكريس سياسة الريف النافع و غير النافع و تعميق الجراح وتوسيع فجوة التهميش.
و ستأخذ جمعية أمازيغ صنهاجة على عاتقها العمل على النهوض بالأعمال الاجتماعية ،و رد الاعتبار للمنطقة بعد أن طالها النسيان والتهميش لقدح من الزمن، و صارت ضيعة خلفية للوبيات محلية و إقليمية يحرثونها كيفما شاءوا و أنا شاءوا.وعملوا ولا يزالون على تدمير المنطقة تدميرا ممنهجا ، عبر طمس تاريخها النضالي باختصاره في الحسيمة فقط .و تدمير مآثرها العمرانية التاريخية سواء القديمة منها أو التي تشاركنها في حقبة من الزمن مع مولاي موحند و الإسبان. و الاستنزاف الممنهج الذي تتعرض له مؤهلاتها الطبيعية كالغابات و الشواطئ... ناهيك عن الإقصاء المتعمد للرافد الصنهاجي كمكون اساسي بالريف و طمس ثقافته و لفته الأمازيغية المحسوبة على الأقليات المهددة بالإنقراض. زد على ذلك النهب المفضوح للمال العام وتفويت المشاريع التنموية لصالح مناطق أخرى على حساب معاناتنا و أحزاننا.
كما لن يفوت جمعية أمازيغ صنهاجة النبش في تاريخ صنهاجة و إعادة تسليط الضوء على بعض المحطات التاريخية ، لإثبات مدى اعتزاز المنطقة بهويتها الأمازيغية وتشبث أجدادنا بالوحدة الترابية خلافا لبعض الإدعاءات و البهرجات التي تخرج أحيانا سواء من بعض الجمعيات أو الكوادر التي نصبت نفسها ناطقة باسمنا فيما هي لا تمثل سوى نفسها و تطلعاتها الخسيسة.

* الأهــداف العامـة:

- إعادة الاعتبار للهوية والموروث الثقافي لساكنة صنهاجة وتاريخ المنطقة.

- المطالبة بالاعتراف بالكيان الصنهاجي كمكون ورافد أساسي للثقافة الأمازيغية ومكون اساسي بالريف.
- تسليط الضوء على بعض المحطات التاريخية بالمنطقة .
- ضمان تمثيلية تعكس المواقف الحقيقية لمنطقة صنهاجة من التطورات و الأحداث التي تشهدها منطقة الريف والمغرب .
- التصدي للدعوات الانفصالية وكل دعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني و أعداء الوحدة الترابية.
- المطالبة بفتح تحقيق فيما تعرضت له المنطقة إبان الاستعمار الاسباني والفرنسي والبرتغالي لقبائل صنهاجة.
- الاستقلال الإداري عن الحسيمة في إطار جهة الريف.
- التصدي للتمييز العنصري الذي يطال الصنهاجيين من طرف سكان الحسيمة الذين يسمون سكان صنهاجة ب "جبالة" كوصف قدحي و تمييز إثني، حيث نؤكد على أن صنهاجة هم أمازيغ أقحاح و سكان أصليون للريف منذ تاريخ قديم.و إن لم يتم التوقف عن وصف "إصنهاجن" بجبالة، فسنعمل كل ما في وسعنا للمطالبة بإلحاق عمالة صنهاجة حال إحداثها بجهة طنجة تطوان.
- التصدي للتدمير الممنهج الذي تتعرض له المنطقة على أيدي لوبيات محلية و إقليمية.
- المطالبة برفع الحيف و التهميش وفك العزلة عن المنطقة .
- المطالبة بجبر الضرر الجماعي عن سنوات التهميش و الإقصاء وكذا سنوات الرصاص.
- الاعتناء بالموروث الثقافي المحلي و الحفاظ عليه من الاندثار، و إحداث متحف محلي بدار المقيم العام الاسباني الذي بيع في صفقة مشبوهة من طرف المجلس البلدي للمسمى حمادي وهو مهدد بالتدمير ليتحول إلى تجزئة سكنية كما حصل مع باقي المآثر التاريخية بالمنطقة
- المطالبة بإحداث مشاريع تنموية قادرة على خلق الاستقرار بالمنطقة، ووقف نزيف الهجرة الجماعية للساكنة.
- المطالبة بإحداث مشاريع تنموية اجتماعية و تقوية البنى التحتية من طرق ومستشفيات ومدارس.
- المطالبة بإخراج المشاريع الملكية بتاركيست (مشروع إحداث متحف،ومعهد متخصص،مشروع كورنيش سد الجمعة،مشروع بناء محطة طرقية،مشروع إحداث محكمة ابتدائية،..)، و إساكن (إنشاء مدينة جديدة، بناء مطار سياحي...) و آيت بوفراح (مشروع كلايريس).
- إنشاء مدرسة للمهندسين الغابويين بالمنطقة، نظرا للغطاء الغابوي الهام الذي تتوفر عليه منطقة صنهاجة (غابة تيزي فري، غابة آيت بونصر،كدية تيدغين) و قربها من المنتزه الوطني للحسيمة و المنتزه الوطني لتلاسمطان بأشاون و المنتزه الوطني لتازكا بتازا.
- إحداث المنتزه الوطني لتيدغين (يشمل غابة تيزي فري، غابة آيت بونصر، كدية تيدغين، تاغزوت، آيت احمد...).
- إدراج أمازيغية صنهاجة (الشلحة) ضمن حصص بث القناة الأمازيغية، إذاعة الحسيمة، إذاعة تطاون، الإذاعة الأمازيغية بالرباط. و إنتاج برامج تلفزية وثائقية عن المنطقة.
- تسمية أسماء الجماعات المحلية بمنطقة صنهاجة بأسماءها الأمازيغية التاريخية و الحيلولة دون تعريب الأسماء الطوبونيمية الأمازيغية الأصل (جماعة سيدي بوتميم = جماعة آيت مزدوي/ جماعة مولاي احمد الشريف= جماعة تيزي تشين/ جماعة عبد الغاية السواحل= جماعة إكاون/ جماعة بني بونصار= جماعة آيت بونصار...).
- تقنين زراعة القنب الهندي و تحويله من زراعة مضرة إلى زراعة طبية تساهم في رفع المستوى المعيشي لساكنة صنهاجة و تجنيبهم الملاحقات القضائية و الحفاظ على الغابة من الاجتثاث بسبب زراعة الكيف.

* آليــات الــعمل:

- تنظيم لقاءات ومحاضرات وندوات للتعريف بتاريخ المنطقة والإرث التاريخي الغني وللتعريف بعادات وتقاليد المنطقة.

- تنظيم مهرجانات ثقافية تخص الموروث الثقافي و التاريخي للمنطقة (مهرجان صنهاجة للثقافة الأمازيغية).
- تدوين وتوثيق تاريخ المنطقة في كتب و أعمال إعلامية.
- مراسلة الجهات المعنية لطلب إعادة الاعتبار للمنطقة ،والتماس التدخل العاجل و الفوري لرفع الحيف والتهميش، وصيانة الإرث العمراني والمحافظة عليه من الاندثار.
- إصدار بيانات تعكس المواقف الحقيقية لساكنة المنطقة من الحراك والأحداث التي تعرفها المنطقة.
- تنظيم ملتقيات ثقافية و رياضية و تربوية هادفة.
- خلق و تدعيم التواصل الثقافي بين مختلف مكونات المجتمع المدني بالمنطقة.
- العمل في إطار تعاوني مع مختلف مؤسسات الدولة للاستجابة لمطالب ساكنة المنطقة.

 

 


4190

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



العاهل المغربي يطلع على تقدم أشغال مشروع إعادة توظيف المنطقة المينائية لطنجة المدينة

مشروع المؤسسة آلية أساسية لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليميةفي لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

طنجة تتأهب لتصبح قبلة عالمية لسياحة الترفيه والرحلات البحرية

جهان السباعي 8سنوات، ابنة طنجة البطلة العالمية تمثل الغرب في التظاهرات العالمية

بلاغ اخباري للمنسقية الوطنية للملحقين والمنتظرين تغيير اطارهم

الإعــــــلام العــمـومي بالــمـغـرب: الـعـوائـق الـكـبـرى للإصـــلاح

الهلال الأحمر المغربي ينظم نشاطا حول موضوع الهجرة تحت شعار

ماستر العقار والتنمية بكلية الحقوق بطنجة ينظم يوما دراسيا حول (التعمير بجهة طنجة تطوان

التصور الكامل لمشروع "جمعية أمازيغ صنهاجة" الثقافي ،و هو تصور قابل للنقاش و التعديل

طنجة تحتضر"على أيدي من وثق فيهم الشعب" فمن المنقذ؟؟؟

الإعــــــلام العــمـومي بالــمـغـرب: الـعـوائـق الـكـبـرى للإصـــلاح

التصور الكامل لمشروع "جمعية أمازيغ صنهاجة" الثقافي ،و هو تصور قابل للنقاش و التعديل

الملك "يصفع" ليديك: تصفية المياه المستعملة لا تتجاوز 45% بالبيضاء





 
أقلام كاشفة

صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي


صور للشرطية المزورة التي غزت شبكات التواصل الإجتماعي


المقاولات التي أنجزت مشروعا سياحيا بتطوان تنتظر مستحقاتها والمسؤول الاول يعاكس التوجهات الملكية

 
الأكثر قراءة

إخبارية بتخطيط بارونات مخدرات للفرار من استينافية بالرباط تستنفر أجهزة الأمن


الصخيرات تمارة :غلاء فواتير الماء و الكهرباء يحرك هذه الهيئة الحقوقية …


بلاغ للمديرية العامة للضرائب .. إلغاء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل


الشركة المكلفة ببناء و تشييد الملعب الكبير منخرطة في إنجازه وفق التصوروالهندسة الجديدة

 
أخبار طنجة

الداخلية تلزم مقاطعات طنجة بإعداد "تقارير مفصلة" عن صرف الميزانيات


وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدعو البرلمانيين إلى المساهمة الفعالة في دينامية الإصلاح التي تعرفها المملكة


المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع

 
أخبار دولية

خاشقجي تم التحقيق معه داخل القنصلية تحت التعذيب وتم تصويره بفيديو ثم قتل


السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب

 
أخبار الجهات

عامل الحسيمة يوجه تحذيرا شديد اللجهة لـ"معرقلي" الاستثمار بالاقليم


المجلس الجماعي لمدينة المضيق يصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون


مدينة مارتيل تعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا خطيرا

 
أخبار وطنية

المتقاعدون مطالبون بالحضور إلى الأبناك لسحب حوالاتهم لشهري أكتوبر ونونبر


وزارة الداخلية تستعد لحركة تنقيلات جديدة بهدف تشبيب الإدارة الترابية


زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن

 
أخبار رياضية

اتــحــاد طــنــجــة يقدم مستشهره الجديد STG TELECOM


احمد العجلاني مدربا لاتحاد طنجة بين مؤيد ورافض

 
 شركة وصلة  شركة وصلة