طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         تقرير حكومي ينصح بعدم السباحة في شواطئ طنجة !             تطوان والمضيق .. موجة تأديب وتنقيلات وإعفاء في صفوف رجال السلطة             ساكنة بلقصيري تقرر مواصلة الاحتجاج والتظاهر من أجل التطهير السائل وجودة الماء             طنجة .. مهزلة افتتاح مؤتمر اتحاد كتاب المغرب وتوقف أشغاله             انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إجهاض تهريب 356 كلغ من الحشيش من طرف شرطة ميناء طنجة المتوسط


"الصقور" ينقضًُون على مسلح داخل مقهى وهو في حالة متقدمة من التخدير


أكبر مهرب للمخدرات بالشمال يسقط بيد مصالح أمن تطوان


أمن بني مكادة يوقف عصابة تعترض السبيل والتهديد بالسلاح الأبيض


طنجة هنا و الآن ... حادثة سيرة ... مميتة ...


الشرطي الشهير هشام ملولي يلقي القبض على شخص خطير

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

تندوف تغلي وزعيم المرتزقة يفر هاربا بعد قتله شابا من الأقليات القبلية


تأجيل محاكمة قيادي "العدل والإحسان" محمد بن مسعود إلى 17 يوليوز المقبل


البيان الوطني الجديد لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب

 
أحزاب ونقابات

انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام


النائب البرلماني مصطفى بايتيس مدير جزب الحمامة يشتكي لوزير العدل


تطوان :لقاء تواصلي لرئيس جماعة مرتيل مع الساكنة

 
منوعات

طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة


تطوان تحتضن الملتقى الدولي الأول للنحت

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ توضيحي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي


المترشحون لامتحانات الباكالوريا بلغ 40 ألفا و 770 شخصا بأكاديمية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة


طنجة إعطاء انطلاقة تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ماذا لو فكر النظام الجزائري‮ ‬في‮ ‬تبييض‮ ‬دولته‮..‬؟ عبد الحميد جماهري:


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أكتوبر 2017 الساعة 11 : 19


 

 

 


حميد جماهري: ماذا لو فكر النظام الجزائري في تبييض دولته..؟

 


 

طنجة بريس\عبد الحميد جماهري

ماذا لو فكر النظام الجزائري في تبييض دولته..؟

سنحترم الشعب الجزائري في مصابه:
 الوزير عبد قادر المساهل
ونقول لهم : صبرا يا آل عبد القادر الأمير
مما أصابكم به القدر
من عبقادر الوزير..
 
سنحترمهم في مصابهم، ونعبر عن تضامننا وأخوتنا لهم:
أيها الأشقاء
لا أشقاكم الله برئيسكم
 و لا بوزيركم!
لن نعيّركم بعاهاتكم السياسية
حاشا
 ولا بدولة الكرسي المتحرك
حاشا…
نقول ذلك ثم نمر إلى الأهم:
هل فعلا كان الوزير الجزائري يتكلم عن واقع
أو بناء على تصور ما، مخبول يدفعنا إلى الغضب؟..
لا أعتقد ..
فالوزير يعرف أن الدول الافريقية، وقادتها، من الذين استقبلوا الملك استقبالا كبيرا ليسوا هم الجمهور المنتظر لكلامه…
ولا هم من سيستمع لـ«يكتشفوا» أن الأبناك تبيض الأموال
 والشركة الملكية لارام تنقل غير المسافرين..
 وهم يعرفون جيدا من يستقبلون
 ومع من يوقعون الاتفاقيات ..
وهم يعرفون الفضيحة في اللقاء الافريقي الجزائري، عندما انسحب الوزير الأول عبد المالك سلال غاضبا من هذا اللقاء الذي كان أوضح عنوان عن الفشل..
 الوزير يعرف أكثر من غيره أن الافارقة، عندما يفتحون مطاراتهم ومؤسساتهم واتحاداتهم للمغرب، فهم يفعلون ذلك لأن سياسة شراء المواقف المخزية بالبترودولار لم تعد مقنعة
أكان المال أبيض أو أسود أو رماديا!
وأن الغضب ليس وليد البنك التجاري أو وفا بنك أو لارام، بل منذ اندلعت الحروب الداخلية بين أجنحة النظام الجزائري، عقب الاختراق المغربي للحديقة الخلفية للجزائر، في اثيوبيا وفي نيجيريا.

إذن، هل كان يتحدث إلى النظام البنكي العالمي؟
لا أعتقد..
فالوزير آخر من يعرف بالضبط ما يلزم من إصلاحات لكي يستمع إليه أهل الحل والعقد في نظام البنوك،
 وهم أول من يدرك أن النظام، البنكي والسياسي معا، في بلاده رهينة لوبي مالي بعيد كل البعد عن معايير التنظيم، بالأحرى الشفافية في السوق المالية الدولية..
ولو يكلف نفسه بعضا من المجهود، سيعرف نقائض النظام البنكي الجزائري:
المبنية على تقديم الخدمات للنظام الريعي والبيروقراطي عوض التقدم الاقتصادي ..
ولهذا يحتاج النظام الجزائري حقا،
 أن يبيض الدولة وليس أقل من ذلك!
وهويعرف بأنه النظام الأقل تطورا من الأنظمة البنكية في تونس والمغرب وكوت ديفوار، ويكفي أن يقرأ أي مقالة لأي صحافي اقتصادي جزائري قبل غيره من دول العالم …
 عليه أن يعرف كيف يضع النقط على حروف الشيك المفتوح
وأننا لن نصل معه في الرد والتحليل إلى تقييمات العالم..
وهو يعرف بأن بيان الحسابات relevé de compte مثلا مثلا
لا يمكن الحصول عليه إلا بعد ثلاثة أشهر، وبعد طلب من المعني، وتسديد عمولات، تتزايد كما كتب الكاتب والصحفي نورالدين غريم …
منذ أقل من سنة!
إذا لم يكن يتكلم إلينا
 ولا إلى الأفارقة
ولا إلى النظام العالمي المالي، فمن يحدث يا ترى؟
إنه يتحدث إلى نفسه أمام الملأ، وهو موزع ما بين البلادة والهذيان..
والبلادة في نظام متكلس ، معامل سياسي!
كمن صرخ ذات يوم :
ليسقط الذكاء وليحيا الموت
 والكراسي …
على قاعدة تلك الصرخة التي أطلقها خوصي ميلان استراي -اي- طوريرو ، قائد فيالق فرانكو ثم وزير البروباغاندا لديه ، ضد الفيلسوف الشاعر ميغيل دي أونامونو، الذي وصفه بأنه« معتوه مهووس بالموت والعاهات التي يمكن أن يتسبب فيها حوله »..
لماذا يجب التركيز والتفكير في البلادة السياسية عند الجار الساهل؟
لأنها بكل بساطة قيمة سياسية عنده، لا يمكن أن توجد بدون نفي الواقع القائم والبحث عن واقع آخر!
ولهذا يبدو الوزير أنه يتحدث إلى نفسه..
ويريد تسويق الفشل كمرتبة أعلى… من سياسة الجيران ولو نجحوا..
وقد احتاج إلى لقاء رجال الأعمال:
وهنا خانته حاسته الدعائية:
 فإما أنهم يعرفون النظام الجزائري وبالتالي قوته
 ولن يحتاجوا إلى مزيد من المعلومات عنه…
 وإما أنهم يعرفونه جيدا ويعرفون ضعفه، وعليه في هذه الحالة، لن يقنعهم بأنه الأفضل في افريقيا..
في الواقع نحن أمام محاولة بطولية من الوزير لإعطاء معنى لما لا معنى له!
كما يليق بكل وزير دعاية، وهو يصيح في شعبه: إنها ساعة البلادة…. أسعفونا لكي نبقى ولا تطردوننا!

 

 


790

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

حوار مع الشاعرالمغربي إدريس علوش

الدكاكين التعليمية و سياسة الإكراميات والمحاباة

اسضافة للفنان العراقي صلاح هادي

رئيس «العدالة والتنمية» الجزائري يحذر من اضطرابات إذا زورت الانتخابات

سكان طنجة يستغيثون بجلالة الملك من مافيا الإسمنت وأباطرة العقارات

الأستاذ عبد الصمد العشاب كما عرفته : بقلم الدكتور بدر العمراني

بمناسبة الانتخابات: في التخريجة الجزائرية، أين ذهب الشارع الجزائري؟

علي عبد المولى : أنا الرئيس المدير العام لمجموعة كوماريت وكومناف

ماذا لو فكر النظام الجزائري‮ ‬في‮ ‬تبييض‮ ‬دولته‮..‬؟ عبد الحميد جماهري:





 
الأكثر قراءة

زلزال من قرارات الترقية والتأديب والتنقيل يضرب رجال السلطة بوزارة الداخلية


سلسلة من التعيينات الجديدة في صفوف رجال السلطة بولاية طنجة


مديرية الضرائب تصدر ثلاث شهادات إلكترونية جديدة


جلالة الملك يصدر تعليمات صارمة لوزير الداخلية في شأن إسناد مناصب السلطة

 
أخبار طنجة

تقرير حكومي ينصح بعدم السباحة في شواطئ طنجة !


عمال وعاملات ديلفي1و2 يستأنفون العمل بطنجة


الوالي اليعقوبي وأسلوبه القينوعي أوقف اضراب واعتصام عمال شركة دلفي طنجة


ابعاد “العماري” بطلب مباشر عن استقبال الملك والسلام عليه

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

أحد شهود حراك الحسيمة:منعونا من رفع العلم الوطني وهددونا بسيف وساطور


مهاجرين بلا.وثائق في بلجيكا

 
أخبار جهوية

تطوان والمضيق .. موجة تأديب وتنقيلات وإعفاء في صفوف رجال السلطة


ساكنة بلقصيري تقرر مواصلة الاحتجاج والتظاهر من أجل التطهير السائل وجودة الماء


لائحة -حرية مهنية نزاهة- تحسم في نتائج انتخابات المجلس الوطني للصحافة

 
أخبار وطنية

طنجة .. مهزلة افتتاح مؤتمر اتحاد كتاب المغرب وتوقف أشغاله


لائحتان تنسحبان من اقتراع المجلس الوطني للصحافة


المحضوض نورالدين عيوش لم يعد محظوظا بعد منع ندوته

 
أخبار رياضية

جلالة الملك يجري اتصالا هاتفيا مع الناخب الوطني وعميد المنتخب الوطني لكرة القدم


السعودية تطلق4 قنوات رياضية مجانا انقل مباريات كأس العالم على القمر نايل سات

 
 شركة وصلة  شركة وصلة