طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك             معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .             اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي             الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..             مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك


معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .


توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين


فضحية جنسية مدوية تزلزل جماعــة_العدل_و_الإحسان


طنجة .. إحباط محاولة تهريب 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب


توقيف شخص خطيرمن ذوي السوابق موضوع مدكرة بحث وطنية

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..


سوماجيك تتنازل عن دعواها و خيبةحزب مشروب 7 .UP


من الحسيمة خطاب العرش :الخاسر الأكبر،من إشاعة الفوضى والفتنة،هو الوطن والمواطن

 
أحزاب ونقابات

بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 60.17 متعلق بتنظيم التكوين المستمر


تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح والدخول المدرسي 2018-2019


زلزال الإعفاءات والتنقيلات يصل للمديرين الإقلميين بقطاع التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حسناء ابوزيد لبنكيران : لماذا تضربني يابنكيران ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يوليوز 2012 الساعة 01 : 12


اسمي مواطن، جنسيتي مغربي ،مهنتي معطل يحتج دائما،عنواني: الشارع، تهمتي : ضبطت متلبسا بمطالبة الدولةعبر الحكومة بالحفاظ على هيبتها وتطبيق التزام اصطلحنا عليه مع ثاني شخصية بعد الملك بمحضر 20 يوليوز.

أنا لم أتصور يوما أن المطالبة بحفظ العهود تهمة وبحثت عنها في كل التشريعات الوطنية والدولية ،فوجدت فصولا تدين نقضها وتجرم نكثها، دلني إذن يارئيس حكومة الثقة والكرامة والتغيير على سند قانوني لخيانة عهدنا في ذلك اليوم، كلف خبراءك الكثر بخلق قراءة للقانون تدينني وتستبيح جسدي لهراوات وطني ،وكرامتي لاهانات قوات الأمن ،وحتما، لن يعدموا تأويلا لاحتجاجي ولسذاجتي وسيجدون كثيرا من المسكنات لأوجاع ضميرك.

سيقترحون مثلا أنني وصولي مشاغب كسول أريد توظيفا مباشرا بلا مباراة ولم لا يقترحون عليك مثلا أن تطلب استشارة المحكمة الدستورية علها تقضي بلادستورية مطلبي لأنه يتنافى ومقتضى تكافؤ الفرص، ويمكنك أيضاً أن تدفع بأن حكومة الربيع الديمقراطي لن تلتزم بعهود حكومة الاستبداد المغادرة. ويمكن أيضاً أن تذرف دموعا ودعوات
تقاسمني ألمي وستقترح أن تطبيني وتهيئ لي مستشفيات تسكن وقع الهراوات على رأسي وعلى باقي جسدي،ً وضمادات من مال حزبك لوقف نزيف جروحي.

هل انتهى أمري في خانة ضحايا المرحلة كما أخبرني أمين سرك، متحسرا وهو رئيس لجنة التشغيل المكلفة من طرفك بتصريف مناصب الشغل المبرمجة ، كيف تقبل أيها المصلح باصلاح يصنف المغاربة الى مستفيدين وضحايا، كيف تستسلم لواقع الحكرة وتحشد تبريرات لعجزك عن انصافي، أي معنى لحراكنا وربيعنا مادام ينتج أوضاعا تمييزية حددت لي مصير الضحية المحكور، كيف تستقوي على واقعي وتشهر في وجه حقي قوانين وتشريعات تستطيع مراجعتها لحفظ هيبة دولة تلتزم ولا تفي ،أين إذن تكافؤ الفرص وأنا أسمع من نائبك حكمك الصادر في حق مطالبي يخبرني انك لم تجد لي مكانا في الاصلاح المرتقب وان نقط الحكامة الرشيدة والنمو و الشفافية وعنتريات الافلام الانتخابية لن تحل معضلتي وأن الدرس الذي يجب أن أستوعبه أن لا أثق بعد اليوم في الحكومة أو في شهر يوليوز وأن لا أثق في الحوار ولا في المنتخبين وأن لا أثق في السياسة والسياسيين، وأن الجأ الى أدبيات العدمية والتيئيس وأن أنقض العهود ولا أحفظ الوعود إسوة بالحكومة ورئيسها.

أنا مواطن مغربي بسيط ، دخلت المدرسة من أجل الغد الكريم ،رحلت من أجل العلم وآويت الاحياء الجامعية واهترئت أمعائي من أكل مطاعمها تشهد المدرجات المتآكلة على التزامي وتعرفني باحات الجامعة، أنا لم أستسلم قط لاغراءات القرقوبي، ومشتقات الهلوسة ,أنا عزفت عن الليل والهوى زهدت في الحياة والشباب والصبا ،أنا تعبأت دائماً لغدي ، ونهلت الكثير من المعارف من أجل وطني ،أنا من انجز الأبحاث والدراسات وكتب الأطروحات ونال الميزات وتوصيات بالنشر ، أنا من ملت منه المكتبات وتعبت منه المراجع والفترات التدريبة والأنشطة الثقافية، أنا من شارك في الموائد المستديرة والمستطيلة ،أأطلعك على دفاتري وصوري وجوائزي وشهادات التشجيع ولوحات الشرف ووميداليات التفوق والتلميذ النموذجي،أنا كنت فخر أمي و باعث الأمل في شباب حيي ،أنا من انتظم بالتزام ومسؤولية في تنسيقات تبحث عن الحل عبر الحوار ، أنا لم أستسلم لخيبتي، ولم استسلم لقوارب الموت ووصفات الانحراف ولا تخليت عن أخلاقي ، وأعطيت دروسا في الاحتجاج الملتزم الصبور ، فلم تضربني اليوم ؟ لم تستقوي على حاجتي ويأسي وضعفي ،لم تقتل حلما حملته وحبيبا واعدته ، وغداً ظننته ابتسم ، أعرفتني ،أنا ذلك المعطل من ذوي الشهادات العليا، أنا من جشت هراواتك رأسي وأقدامك كرامتي.

أنا من كنت في الساحات أناشد الحق والكرامة ، أنا من أسقطت الضربات حملي وضيعت الاحتجاجات لوني وطعمي ،أنا صاحب البذلة القديمة الباهتة كملامحي، والجبين المتعب المسطر بندبات الهراوات،سأبقى هنا في الميدان مؤمنا بوطني ، وبعدالة قضيتي أدعو الله واشكو له ضعفي وقلة حيلتي وهواني على بنكيران!

14:04:40

حسناء ابوزيد


3311

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



طنجة : الوالي محمد حصاد أمام تحدي الفيضانات والحملات الانتخابية

الثوار يقطعون أصابع يد سيف الإسلام اليمنى التي هدد بها الليبيين

تصريحات فتح الله ارسلان لجريدة الخبر الجزائرية وخيار المقاطعة

معامل النسيج بالمنطقة الحرة لميناء طنجة سوق حقيقي للنخاسة أمام أنظار المسؤولين

عبد الباري عطوان: انها الحرب زاحفة وبسرعة

بن علي: وعود العدالة والتنمية الاقتصادية ستبقى حبراً على ورق

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

زينب الرابطي: دبلوم الماستر في القانون الخاص بميزة حسن

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

المغرب يدعو أسطول الصيد الأوروبي إلى مغادرة مياهه الإقليمية فورا

حسناء ابوزيد لبنكيران : لماذا تضربني يابنكيران ؟





 
الأكثر قراءة

سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.


شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT

 
أخبار طنجة

تقنية حديثة في علاج السرطان بجهة طنجة تطوان الحسيمة


شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

محكمة الاستيناف بروتردام تدين عضويين من حركة18 دجنبر لاستقلال الريف


البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول

 
أخبار جهوية

فضائح الغش بما سمي بإضافة مدرج ب 300 مقعد بالنواة الجامعية بالقصر الكبير ...


الحسيمة تستعيد دفىء لياليها الرائعة


تلامذة الحسيمة يتألقون في غمرة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد

 
أخبار وطنية

مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك


صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد


العثور على المحامي بهيئة فاس ميتا بعد خروجه من المستشفى

 
أخبار رياضية

اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي


أثمنة تذاكر الكأس الممتازةالإسبانية التي ستجرى بالملعب الكبير بطنجة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة