طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         سؤال للسيد إلياس وفؤاد أحيدار برلماني لجهةبروكسيل             حادثة سير خطيرة الرابطة بين وزان وسيدي رضوان             هبات دول الخليج إلى المغرب تصل إلى 4.58 مليار درهم             عصابة الملقب التشينو تقع في يد فرقة الأبحاث للشرطة القضائية             أمن منطقة بني مكادة بطنجة يوقف مروج المخدرات الملقب فريشة            
 

logo direct pub
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

عصابة الملقب التشينو تقع في يد فرقة الأبحاث للشرطة القضائية


أمن منطقة بني مكادة بطنجة يوقف مروج المخدرات الملقب فريشة


أمن ميناء طنجة المدينة يفكك 5شبكات لتهجير البشر


فرق الأبحاث للشرطة القضائية توقف قاتل حارس فيلا والسطو على وكالة بنكية


تطوان: إيقاف المدعو ولد"السعدية " وبحوزته 340 لفافة من مخدر الكوكايين و الهيروين


الإعدام لسفاح قتل طفلا وشرب من دمه واقتلع قلبه وأكله

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

العيب. ليس في من قدم المساعدات لضحايا " واقعة بولعلام "وإنما العيب في من لم يهتم بهن !!!


الدرس الملكي : المشروع التنموي الحسيمة منارة المتوسط


عبد الصمد بنشريف: المغرب إلى الأمام" الوطن للجميع

 
شؤون إدارية

"ما تقيش ولدي" تنبه "غوتيريس" إلى الغموض في قضية إثبات نسب الأبناء


تصريح منظمة "ماتقيش ولدي" بشأن إلغاء الخبرة الجينية


المتصـرفــون بطنجــة .. صمت الحكــومة بدأ يستفزنا ونحـن لن نسكـت


غذا .. المتصرفون في الجولة الثالثة من المعركة ضد صمت الحكومة

 
منوعات

طنجة:الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي


مسرح البدوي يحتفي بدكرى 65 لتأسيسه


خبراء يؤطرون خمس ورشات قيمة بمهرجان أوروبا- الشرق الخامس للفيلم الوثائقي

 
أخبار التربية والتعليم

انتخاب نور الدين أشحشاح رئيسا لهيأة أساتذة القانون


اضراب وطني للنقابات التعليمية من أجل كرامة المدرس


ثقافة الريع في مناقشة أطروحات الدكتوراه

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حسن بلخيضر: جمعية تويزا واجنداتها الخفية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يوليوز 2012 الساعة 28 : 11


جمعية تويزا واجنداتها الخفية


منذ ظهور هذا المهرجان في مدينة طنجة سنة 2005 وهو يثير شكوكا وعلامات استفهام كبيرة حوله وحول مؤسيسيه ولماذا طنجة بالذات كانت محطة لتاسيس هذا المهرجان والتي يجهل جل المتتبعين للشان الثقافي والفني اهدافه وكذلك الميزانية الضخمة التي ترصد له في الوقت الذي نجد فيه جمعيات اخرى في المدينة تلهت وتتسول من اجل ايجاد الدعم المالي لانشطتها اين هي اذا المساوات التي جاء بها الدستور الجديد واين هي تكافؤ الفرص لماذا هذا التمييز الدي تحظى به جمعية تويزا والتي تمنع ان يكون احد منخريطيها غير امازيغيا عندما تم التفكير لتاسيس جمعية تويزا لم تكن نية تاسيسها بريئة بل كانت جزءا من مخطط طويل من اجل خلق كيان جديد باشخاص غرباء على المدينة لتنفيذ اجندات خاصة في جل الميادين سياسية وثقافية واقتصادية من هنا تفتقت عبقرية الياس العمري صديق صديق الملك من اجل وضع اليد على مدينة البوغاز وبعدما كان سكان طنجة تواقون لمهرجان يليق بمكانتها العالمية يجسد ارثها الثقافي العالمي ابى الياس العمري الا ان يؤسس مهرجانا قبليا تفوح منه رائحة التعصب والاقصاء مستقويا اناذاك واقصد سنة 2005 بنفوذه وعلاقته من فؤاد عالي الهمة الذي كان في هذا الوقت وزيرا منتدبا في وزارة الداخلية وهكذا استطاع مؤسس مهرجان تويزا ان يحصل على دعم من وزارة الداخلية بخمسة ملايين درهم وهو رقم قياسي لم تحصل عليه اعتى واقدم الجمعيات في تاريخ المغرب ان الوسائل المتاحة لهذه الجمعية لاتطرح اكثر من علامة استفهام وهذا الزخم الاعلامي الذي يصاحبها دون غيرها كذلك المواضيع التي يختارها المنظمون وكذلك الاقصاء المنظم للمثقفين في هذه المدينة تجعلنا نتاكد من شكوكنا في ان اهداف المهرجان غير فنية وثقافية نهائيا منذ المهرجان الاول الى الان وبنظرة موجزة لمهرجان هذه السنة ارى ان صانعي جمعية تويزا ومنظريها لم يستوعبوا مايجري في المغرب من حراك سياسي وثقافي وفكري ان الاعتماد على تمويل المهرجان على شركة امانديس هو ضرب واستهانة بشعور ساكنة مدينة طنجة ان اعتماد الجمعية على اموال شركة الضحى العقارية التي شوهت مدينة طنجة وجعلتها مدينة اسمنتية بامتياز ان استغلال فؤاد العمري عمدة طنجة وهو الاجندة السياسية لجمعية تويزا لموقعه لحشد الدعم لجمعيته وذلك لتوسطه عند شركة امانديس والضحى والمنعيشين العقاريين كيف لنا ان نحاسب شركة امانديس التي افقرت ساكنة طنجة وفي نفس الوقت اطلب منها دعم مهرجان فؤوي لن تستفيد منه الساكنة من اي شئ سوى اذكاء النعرات القبلية والتي جاهد سكان طنجة منذ القدم من اجل تذويبها وهكذا تعايش الجميع في مدينة طنجة من اهل سوس الطيبين واهل الريف الاشاويس واهل جبالة الاندلسيين واليهود والنصارى الكل عاش في طنجة في سلم وسلام والكل قصد طنجة لسماحة سكانها وعظمة جمالها ولكن بدون مهرجانات وبدون مخططات ولا اجندات ان الطريقة التي ينهجها المنظمون في فرض هذا المهرجان بالاسلوب الذي يريدون انما يصطادون في الماء العكر وباموال عكرة من شركة عكرت صفو وراحة سكان طنجة وبات مطلب الجميع طردها من طنجة وليس بتجميل صورتها وتقديمها كاداعم للمجتمع المدني يحاول مؤسيسي جمعية تويزا تحقيق احلام مرضية قديمة في مدينة طنجة بواسطة المهرجان هذه الاحلام حتما ستصطدم بشاطئ المرقلة على الاطلسي او شاطئ مالاباطاعلى المتوسط او ستطردها رياح الشرقي العاتية كما طردت غيرها قديما طنجة تسع الجميع والتاريخ شاهد على ذلك حيث ان الاستعمار العالمي جعلها دولية ولم تستطع اي دولة بسط نفوذها عليها لوحده


2512

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال عنصري يفيض بالاخطاء

طنجاوي

من العار ان يقبل سكان طنجة كائنا اميا مثل بلخيضر.يهاجم اناسا متواضعين يتفانون في خدمة الثقافة والتنمية في طنجة. مهزلة هذا الادمي لن تنتهي لان في قلبه حقد وضغينة. وما من شك انه عندما يقف على اعتاب فؤاد العماري يركع له ويسجد ليقضي له حوائجه الشخصية الدنيئة. وهو لا يتردد في تقديم نفسه امامه على انه ريفي قح . لعنة الله على المنافقين الى يوم يبعثون

في 22 يوليوز 2012 الساعة 47 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- جاهل

طنجي

عدة مرات شاهدت هذا الجاهل الأفاق يتمسح بأعتاب العماري ويتسول له، مالك وما للثقافة ايها المرتزق والمرتشي .
تفو على لي مايكيحشم

في 24 يوليوز 2012 الساعة 54 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حزب العدالة والتنمية يفرض نفسه بقوة بعاصمة الشمال

زينب الرابطي: دبلوم الماستر في القانون الخاص بميزة حسن

جمعية المبادرة للتنمية الثقافية وإنعاش التراث بالعرائش: تنظم الملتقى الثالث لقصيدة الزجل

الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

عبد الإله بنكيران, رئيس الحكومة: البرنامج الحكومي تعاقد سياسي وأخلاقي يقوم على مواصلة الوفاء بالتزام

حوار مع الشاعرة ريحانة بشير

خلفيات و أخطار إسناد صفة الضابطة القضائية لإدارة مراقب التراب الوطني

طنجة : حفل اختتام برنامج ربيع النور في دورتها الثامنة

طنجة : دكرى 9 أبريل 1947

باريس : إضراب مع وقفة احتجاجية بباريس للجنة المحلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية

حسن بلخيضر: جمعية تويزا واجنداتها الخفية





 
إعلانات طنجة بريس

بأسواق المغرب ولأول مرة WI DRINKS

 
الأكثر قراءة

تعليمات ملكية صارمة من أجل تأطير عمليات توزيع المساعدات للمعوزين


رسالة إلى رؤساء الجهات المغربية ومختلف المنتخبين


الزلزال السياسي والنزوع نحو منطق الإشاعة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.


جلالة الملك يوجه خطابا ساميا بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

 
أخبار طنجة

سؤال للسيد إلياس وفؤاد أحيدار برلماني لجهةبروكسيل


غرفة التجارة والصناعة والخدمات تواصل تأطير التجار


منتدى مبدايز في دورته العاشرة غذا الأربعاء


صاحب مقهى لاكريم بمراكش هو معروف في طنجة

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

رجل خمسيني يعتدي على سيدة بحي البرواقة ويمنعها من الالتحاق بمسكنها


شرطي بطنجة يشكو قضاء الأسرة ويطالب بفتح تحقيق من المفتشية العامة


"الناظوريون" يعتزمون إغراق الديوان الملكي بالقصر العامر و المفتشة العام لوزارة العدل و الحريات، بالشكاوي

 
أخبار دولية

هبات دول الخليج إلى المغرب تصل إلى 4.58 مليار درهم


نص البيان الصادر عن مكتب التواصل الحكومي بحكومة قطر حول الصورة المنسوبة لصاحب الجلالة.

 
أخبار جهوية

حادثة سير خطيرة الرابطة بين وزان وسيدي رضوان


قضية "أسامة الشاط" مع شركة للأمن الخاص .. تعود للواجهة


كيف تحول صرح "المركز الثقافي بوكماخ" إلى ما يشبه السوق ؟

 
أخبار وطنية

نص مدكرة تفاهم بين مجلس المستشارين وجمعيات رؤساء الجهات وجمعية رؤساء المجالس الجماعية


الصحفيون يخلدون اليوم الوطني للصحافة بوقفة امام البرلمان


زهير الشرفي كاتبا عاما جديدا لوزارة المالية

 
أخبار رياضية

اتحاد طنجة يختتم مبارياته الإعدادية للموسم الجديد


إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة