طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         بلاغ فريقي حزب الاستقلال بمجلس النواب ومجلس المستشارين             عملية ناجحة لزرع كبد لشاب في مراكش             أمن طنجة يسقط عملية تهريب شاحنتين محملتين بالمخدرات             وزير الداخلية اليوم في الحسيمة لمعاينة آخر التطورات             صاروخ جديد من حزب الاستقلال نحو حكومة العثماني            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

أمن طنجة يسقط عملية تهريب شاحنتين محملتين بالمخدرات


الجنس والمال والانتقام وراء تصفية البرلماني مرداس


مكالمة هاتفية كشفت تواطؤ زوجة مرداس وعشيقها في جريمة القتل

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

خطير وفاة ضابط الشرطة يونس المزوري الملقب بيونس الفار.


بسبب اختلاس 80 مليون سنتيم عبيدا موسى يقال من صفة الكاتب العام لل "ف د ش" قطاع الفوسفاط


صانع متفجرات أركانة المصري يظهر من جديد في خلية موالية لـداعش بالمغرب

 
آراء وتحليلات

فيديو .. الجامعي: المخزن أصدر حكمه بـ "إعـدام" بنكيران قبل إعفاءه


قراءة في فنجان العثماني


حزن في بيت العدالة والتنمية بسبب انضمام الاتحاد الاشتراكي

 
منوعات

عملية ناجحة لزرع كبد لشاب في مراكش


إطلالات ملكية بقفطان بلادي والدوزي يشعل ركح قصر الأنوار


دبابات وأسلحة متطورة تجوب شوارع فاس

 
أخبار التربية والتعليم

إعادة تأهيل 120 مؤسسة تعليمية بإقليم الفحص أنجرة


النقابات التعليمية تدعو إلى اعتصامات خلال شهر مارس وإضراب وطني يوم 23 مارس 2017


محمية جبل موسى : سحر الطبيعة وعراقة التاريخ

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


رجل أعمال خليجي يطلق صرخة استغاثة بعد عملية نصب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 غشت 2012 الساعة 09 : 17



استنكر رجل أعمال خليجي مقيم بالمغرب الحيف الذي لقيه من طرف العدالة المغربية بخصوص عملية النصب التي تعرض لها من طرف صاحب ملهى ليلي بكورنيش طنجة، بعد عدم اتخاذها للواجب في حق المدعى عليهم من خلال عدم اتخاذ الإجراءات الاحترازية وتعميق البحث والتدقيق في الأدلة المقدمة والإستماع إلى كافة الشهود في قضية من شأنها أن تشوه سمعة المغاربة.

عملية النصب التي تعود وقائعها إلى شهر ماي المنصرم جرت بشكل دراماتيكي، حيث عمد أبطالها إلى خطف الضحية واقتياده إلى ملهى ليلي  (ل.أ ) حسب الشكاية الموجهة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بطنجة، ليتم بعد ذلك مناولته مخذر ومسكر حسب الشهادة الطبية المرفقة بالشكاية أفقده الوعي، وهو الأمر الذي سمح لهم بالاستيلاء على حقيبته اليدوية المحتوية على بيانات الرسوم العقارية والأماكن والعناوين الخاصة بالعقارات التي هي عبارة عن فيلا ومنزلين يحتويان على أربعة طوابق ومرآبين والمقدرة قيمتهم في 12 مليون درهم حسب الخبرة العقارية، فيما أن العقود التي تحمل بصمته ضمنت كقيمة للعقارات في 4 ملايين درهم، وهو المبلغ الذي لا يكفي لاقتناء حتى الفيلا وحدها حسب المشتكي فما بالك أن تكون هي القيمة الإجمالية لكافة العقارات موضوع النزاع.


المشتكي الذي سبق وأن تم تهديده من طرف الجناة بتصفيته جسديا بعد أن ينتهوا من الاستيلاء على عقاراته واستحلالها، والتي هي عبارة عن تركة قدم إلى المغرب من أجل تصفيتها، بتوكيلات قانونية تجيز له البيع أكدت مصادر مقربة منه يطالب بشدة بإعادة البحث والتدقيق بشكل جدي من طرف الفرقة الوطنية والوكيل العام للملك وقاضي التحقيق الذي اعتبره مقصرا في أداء واجبه بعدم استدعاء الأشخاص المتهمين في عملية النصب ومنهم مهندسها، وعدم الاستعانة بآلات المراقبة بالملهى الذي كان مسرحا للجريمة على حد تعبيره !، وعدم استدعاء الشهود كافة ومن بينهم عدلين رفضا إتمام عملية البيع بعد أن لاحظا وجود طرف من مبرمي العقد في وضعية غير أهلية لذلك، وكدا عدم الاستعانة بتسجيلات صوتية للإتصالات التي جرت بينه وبين الجناة والرسائل النصية الموجودة بهاتفه النقال حول عملية إنهاء النزاع بشكل ودي ! !.


هذا واعتبر رجل الأعمال حسب ذات المصدر كون العقود باطلة لأن العدلان اللذان انتصبا لتحرير عقد البيع أحدهما محكوم ب 10 سنوات سجنا نافذة، بسبب تورطه في ملف أراضي حرر عقود بيعها بدون الاستناد إلى وثائق صحيحة وقانونية، مضيفا أن قاضي التوثيق بطنجة قد ارتكب خطأ مهنيا جسيما بمصادقته على الوعد بالبيع رغم استلامه قرارا مسبقا يإيقاف العدول  (م.س ) صادر من الوكيل العام بطنجة بتاريخ 24 فبراير 2012 وبتسلسل رقم 107 بسجل الصادرات والواردات لقسم التوثيق بطنجة، وكدا عدم وضع القرار في لائحة الإعلانات، مما يثير علامة استفهام حول مصلحته من عدم اتباع المساطر المعمول بها في هكذا قرارات، مستفسرا في الوقت نفسه عن عدم متابعة الوكيل العام لهذا القرار !، فيما العدل الآخر ذو سوابق عدلية !؟.


ويضيف المشتكي أن أحد الجناة وهو شاب في العشرينات يحاكم حاليا في حالة سراح بتهمة ترويج المخدرات والخطف والسرقة، مما يستدعي على الأقل أخذ الاحتياط وهو على الأقل إغلاق الحدود في حق المشتكى به كتدبير وقائي في إطار الفقرة الأولى من المادة 161 من قانون المسطرة الجنائية إلى حين انتهاء المسطرة القضائية وما ستفسر عليه التحقيقات، وهي العملية التي يطالب المشتكي أن يتم تسريعها وإيكالها إلى أكفاء العدالة المغربية، حيث أن عدم اتخاذ قرار الإيقاف بحقهم جعلهم يزدادون طغيانا وهم المعروفين بسوابقهم  ! ! !.


المشتكي بعد أن وجد ما أسماه المصدر عدم الجدية في العمل على إرجاع الحقوق لذويها من طرف السلطات المعنية، بعد عدم وصول الوكيل العام إلى أية نقطة تقدم في القضية، لجأ إلى رفع شكواه إلى جلالة الملك محمد السادس لإعطائه حقه، وكل من وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، ووزير الداخلية محند العنصر، والسفارة، ومنظمة حقوق الإنسان بالرباط وجنيف.


في الفترة الحالية لم يعد في وسع الشارع الطنجاوي وهو يتابع القضية بدقة كون الجناة يشوهون سمعة المغاربة جراء ما اقترفوه من أفعال إلا الانتظار حول ما يمكن أن تنتهي إليه التحقيقات ومراحل الاستماع إلى الجناة، وهم كلهم أمل في أن تنجلي السحابة على الحقيقة ويظهرالحق ويتحيز القضاء العادل إلى المظلوم.



 

1724

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- mowatin tanjawi

مواطن

Welah ila hxoma 3lihum had nesaba tiyho b som3a dyalna lazem nwe9fo fwejhom rah bezaaf 3la had lefsad hada li ki3mloh had nase kheso yetchebro f a9rab wa9t huma wel3dol d akhir zaman li khano l2amana

في 10 غشت 2012 الساعة 26 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

اسضافة للفنان العراقي صلاح هادي

الوزارة هي المسؤولة الأولى عن تعثر تنزيل ما يسمى بيداغوجيا الإدماج وليس الأكاديميات أو النيابات

لقاء مطول بين وزير التربية الوطنية والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية اعتبر بالايجابي

كتائب القذافي تفرض سيطرة كاملة على بني وليد

هل يطيح فتحي ميموني بقاضي ثاني في قضية الارتشاء بطنجة؟

أنباء عن صفقة بين موسكو دمشق تلوح في الأفق : استبدال الأسد بموالين جدد لروسيا

جميعا من أجلب مدرسة الوفاء

تطوان: سكان حي بوجراح شارع محمد بنونة يستغيثون بالوالي اليعقوبي

رجل أعمال خليجي يطلق صرخة استغاثة بعد عملية نصب

الملتقى الثالت استثماري الخليجي المغربي بطنجة أيام 6،7و8 ماي 2013





 
إعلانات طنجة بريس
 
الأكثر قراءة

صاروخ جديد من حزب الاستقلال نحو حكومة العثماني


اعتقال 14 شخصا في أحداث إيمزورن وبني بوعياش


السلطات تروي ما وقع بإقليم الحسيمة من أحداث عنف


إصابات في صفوف الأمن في مواجهات الريف وحملة اعتقالات واسعة

 
أخبار طنجة

من استدعى الصحفي أسعد المسعودي إلى افتتاح بيت الصحافة في 2014؟


تصريح خطير للضابط الممتاز يونس المزوري لأحد الصحفيين قبل وفاته


النقابة المستقلة للصحفيين المغاربة تعزل صحفيا معتقلا بطنجة

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

سعيد شرامطي يلتمس رسميا من جلالة الملك محمد السادس اعادة التجنيد الإجباري


وزارة الصحة تهتز على وقع خروقات خطيرة طالت مباراة توظيف المتصرفين


مهاجرون مغاربة بفنزويلا يستنجدون بالملك محمد السادس حفظه الله لإرجاعهم إلى أرض الوطن

 
أخبار دولية

صلاح الدير مزوار في البحر الميت لتمثيل المغرب


صحفية لبنانية لإسرائيل: اقتلوا نصر الله

 
أخبار جهوية

وزير الداخلية اليوم في الحسيمة لمعاينة آخر التطورات


اعتداء على ممرض بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق ومدير المستشفى في قفص الاتهام


سمية القرقاشي ، من بين ابرز الوجوه المكرمة في اليوم العالمي للمرأة بعمالة اقليم الناظور

 
أخبار وطنية

بلاغ فريقي حزب الاستقلال بمجلس النواب ومجلس المستشارين


الإعدام لصحيفة "التجديد" وموقع "جديد بريس" دفعة واحدة


حكومة العثماني ثلاثون وزيرا فقط

 
أخبار رياضية

إصابة 10 أشخاص بجروح بينهم 4 رجال أمن في أحداث شغب بين جماهير اتحاد سيدي قاسم و المغرب الفاسي


بلاغ: هذه تفاصيل ما حدث بالحسيمة نتيجة الشغب في مباراة كرة قدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة