طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         محكمة الإستيناف بفاس تؤجل محاكمة حامي الدين في قضية مقتل الطالب محمد بنعيسى اليساري             أنصار حامي الدين يعتدون على صحفيين والمنتدى المغربي يدعو إلى ضمان سلامة الصحفيين             CGEM بجهة الشمال يفتتح موسمه الاقتصادي بندوة حول “الاستثمار الصناعي الوطني”             البرنامج النضالي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية (UMT) ضد             صاحبة شركة عقارية تشكو للمسؤولين حملة تحريض ضدها            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

تطوان : أمن مارتيل يوقف 3 أشخاص بحوزتهم 250 كلغ من مخدر الشيرا


الفرقة الوطنية تستدعي أعضاء بلدية تاركيست للتحقيق في ملف تزوير حادثة سير وتبديد المال العام


شرطة الدائرة6 بطنجة توقف شخصين ظهرا في فيديو يتبادلان العنف


تفكيك "خلية ارهابية" ببركان والناظور خططت لاستهداف مواقع حساسة


توقيف خمسة اشخاص من بينهم فتاتان للاتجار في المخدرات القوية والأقراص المهلوسة و الشيرة والمشروبات الكحولية


الشرطة القضائية بتطوان توقف شخصين بحوزتهما 28 كلغ من مخدر الشيرا

 
مجهر قناص طنجة بريس

مريم السكروحي.. ابنة الحسيمة التي تسعى لتصميم منازل المستقبل من نيويورك


توقيف تسعة من دول إفريقيا جنوب الصحراء في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز مع المطالبة بفدية مالية والإقامة غير المشروعة


نظرية جديدة لمغربي حول سر بناء الأهرامات المصرية

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

البرنامج النضالي للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية (UMT) ضد


انتخاب الدكتور "محمد حسون" رئيسا لمنظمة مهنيي الصحة الأحرار بجهة الشمال


تارجيست الحسيمة:الداخلية ترفض ترشيح شقيق عصام الخمليشي بلون التجمع الوطني للأحرار والقضاء يتصدى لهذا القرار بشكل مفاجئ


اجتماع المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان بالأمين العام لاتحاد المغرب العربي

 
أخبار التربية والتعليم

جمعية الحسيمة أجيال توزع 7000 محافظ مدرسية على التلاميذ المحتاجين بالعالم القروي بالحسيمة


عرض السبايجي رئيس مصلحة التخطيط حول الدخول المدرسي بطنجة أصيلة لموسم 2019/2020


بلاع وزارة التربية الوطنية حول الدخول المدرسي201920

 
منوعات ثقافية وفنية

نادي الحسيمة للمسرح تقدم مسرحيتها الجديدة "العقدة" بإخراج المسرحي عبد الجبار خمران


الشاعرة إمهاء مكاوي:بعض الشعراء يحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين بتشويه صورتهم الأدبية


طنجة تحتضن حفل تقديم وتوقيع ديوان "قبلة الماء" للشاعرة عائشة بلحاج

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


نص الخطاب الملكي بمناسبة الدكرى 66 لثورة الملك والشعب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 غشت 2019 الساعة 38 : 00


نص الخطاب الملكي بمناسبة الدكرى 66 لثورة الملك والشعب

 

 

 

 

مناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، وجه الملك محمد السادس، خطابا الأمة من مدينة الحسيمة.

وفي ما يلي النص الكامل للخطاب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

شعبي العزيز،

نحتفل اليوم، ككل سنة، بنفس الإعتزاز، بذكرى ثورة الملك والشعب المجيدة.

وهي مناسبة لاستحضار ما ميزها من تعبئة وإلتزام جماعي، بقيم الوطنية والتضحية والوفاء المتبادل.

وإننا نريدها ثورة متجددة ومتواصلة، يحمل مشعلها جيل عن جيل.

وقد صدق جدنا المقدس، جلالة الملك محمد الخامس، أكرم الله مثواه، عندما قال بعد رجوعه من المنفى: إننا رجعنا من الجهاد الأصغر، لخوض الجهاد الأكبر.

وهو ما أوفى به رفيقه في الكفاح، والدنا المنعم، جلالة الملك الحسن الثاني، الذي كرس حياته، لإرساء دعائم الدولة المغربية الحديثة، بمؤسساتها الديمقراطية، وخياراتها الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية.

وها نحن نواصل حمل المشعل، لاستكمال الرسالة، وأداء الأمانة، التي نعتز بتحملها، في خدمة شعبنا.

شعبي العزيز،

لقد حرصنا على جعل المواطن المغربي في صلب عملية التنمية، والغاية الأساسية منها.

واعتمدنا دائما، مقاربة تشاركية وإدماجية، في معالجة القضايا الكبرى للبلاد، تنخرط فيها جميع القوى الحية للأمة.

وهذا ما نتوخاه من إحداث اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي؛ التي سنكلفها، قريبا، بالإنكباب على هذا الموضوع المصيري.

وإننا نريد منها أن تقوم بمهمة ثلاثية: تقويمية واستباقية واستشرافية، للتوجه بكل ثقة، نحو المستقبل.

ونود أن نؤكد هنا، على الطابع الوطني، لعمل اللجنة، وللتوصيات التي ستخرج بها، وللنموذج التنموي الذي نطمح إليه: نموذج مغربي- مغربي خالص.

كما ينبغي اقتراح الآليات الملائمة، للتفعيل والتنفيذ والتتبع، وكذا المقاربات الكفيلة بجعل المغاربة يتملكون هذا النموذج، وينخرطون جماعيا في إنجاحه.

وإننا نتطلع أن يشكل النموذج التنموي، في صيغته الجديدة، قاعدة صلبة، لانبثاق عقد اجتماعي جديد، ينخرط فيه الجميع: الدولة ومؤسساتها، والقوى الحية للأمة، من قطاع خاص، وهيآت سياسية ونقابية، ومنظمات جمعوية، وعموم المواطنين.

كما نريده أن يكون عماد المرحلة الجديدة، التي حددنا معالمها في خطاب العرش الأخير: مرحلة المسؤولية والإقلاع الشامل.

شعبي العزيز،

إن الغاية من تجديد النموذج التنموي، ومن المشاريع والبرامج التي أطلقناها، هو تقدم المغرب، وتحسين ظروف عيش المواطنين، والحد من الفوارق الإجتماعية والمجالية.

والواقع أن الفئات التي تعاني أكثر، من صعوبة ظروف العيش، تتواجد على الخصوص، في المجال القروي، وبضواحي المدن.

هذه الفئات تحتاج إلى المزيد من الدعم والإهتمام بأوضاعها، والعمل المتواصل للاستجابة لحاجياتها الملحة.

لذا، ما فتئنا ندعو للنهوض بالعالم القروي، من خلال خلق الأنشطة المدرة للدخل والشغل، وتسريع وتيرة الولوج للخدمات الاجتماعية الأساسية، ودعم التمدرس، ومحاربة الفقر والهشاشة.

وفي هذا الإطار، يندرج البرنامج الوطني الطموح، للحد من الفوارق بالعالم القروي، الذي رصد له ما يقرب من خمسين مليار درهم، في الفترة ما بين 2016 و2022.

كما أن هذه الفئات من جهتها، مطالبة بالمبادرة والعمل على تغيير وضعها الاجتماعي، وتحسين ظروفها.

ومن بين الوسائل المتاحة لذلك، الحرص على الإستفادة من تعميم التعليم، ومن الفرص التي يوفرها التكوين المهني، وكذا من البرامج الاجتماعية الوطنية.

وبموازاة ذلك، يجب استثمار كافة الإمكانات المتوفرة بالعالم القروي، وفي مقدمتها الأراضي الفلاحية السلالية، التي دعونا إلى تعبئتها، قصد إنجاز مشاريع استثمارية في المجال الفلاحي.

وهنا ينبغي التأكيد على أن جهود الدولة وحدها، لا تكفي لضمان النجاح، لهذه العملية الكبرى.

بل لابد من دعمها بمبادرات ومشاريع القطاع الخاص، لإعطاء دينامية قوية للاستثمار الفلاحي، وفي المهن والخدمات المرتبطة به، وخاصة في العالم القروي.

وفي هذا الإطار، نشدد على ضرورة التنسيق الكامل، بين القطاعات المعنية.

وفي نفس السياق، ندعو لاستغلال الفرص والإمكانات التي تتيحها القطاعات الأخرى، غير الفلاحية، كالسياحة القروية، والتجارة، والصناعات المحلية وغيرها، وذلك من أجل الدفع قدما بتنمية وتشجيع المبادرة الخاصة، والتشغيل الذاتي.

وهنا أؤكد مرة أخرى، على أهمية التكوين المهني، في تأهيل الشباب، وخاصة في القرى، وضواحي المدن، للاندماج المنتج في سوق الشغل، والمساهمة في تنمية البلاد.

فالحصول على الباكالوريا، وولوج الجامعة، ليس امتيازا، ولا يشكل سوى مرحلة في التعليم. وإنما الأهم هو الحصول على تكوين، يفتح آفاق الاندماج المهني، والاستقرار الاجتماعي.

وسوف أظل أؤكد على دور التكوين المهني، والعمل اليدوي، في إدماج الشباب :

– انطلاقا من حرف الصناعة التقليدية، وما توفره لأصحابها، من دخل وعيش كريم ;

– ومرورا بالصناعات الغذائية، والمهن المرتبطة بالفلاحة، التي يتعين تركيزها بمناطق الإنتاج، حسب مؤهلات كل جهة ;

– ووصولا إلى توفير كفاءات وطنية، في السياحة والخدمات، والمهن الجديدة للمغرب، كصناعة السيارات والطائرات، وفي مجال التكنولوجيات الحديثة.

فالنهوض بالتكوين المهني أصبح ضرورة ملحة، ليس فقط من أجل توفير فرص العمل، وإنما أيضا لتأهيل المغرب، لرفع تحديات التنافسية الاقتصادية، ومواكبة التطورات العالمية، في مختلف المجالات.

شعبي العزيز ،

إن المجتمع مثل البيت، متكامل البنيان، أساسه المتين هو الطبقة الوسطى ; بينما تشكل الطبقات الأخرى باقي مكوناته.

والمغرب ولله الحمد، بدأ خلال السنوات الأخيرة، يتوفر على طبقة وسطى تشكل قوة إنتاج، وعامل تماسك واستقرار.

ونظرا لأهميتها في البناء المجتمعي، فإنه يتعين العمل على صيانة مقوماتها، وتوفير الظروف الملائمة، لتقويتها وتوسيع قاعدتها، وفتح آفاق الترقي منها وإليها.

إنها تحديات لن يتم رفعها إلا بتحقيق مستويات عليا من النمو، وخلق المزيد من الثروات، وتحقيق العدالة في توزيع ثمارها.

وقد عرف المغرب، خلال العقدين الأخيرين، نسبة نمو اقتصادي تبعث على التفاؤل، رغم أنه يتم تصنيفه، حسب نفس المؤشرات والمعايير، المعتمدة أيضا بالنسبة للدول التي تتوفر على البترول والغاز.

وبغض النظر عن النقاش حول مستويات وأرقام النمو، فإن الأهم هو العمل على تجاوز المعيقات، التي تحول دون تحقيق نمو اقتصادي عال ومستدام، ومنتج للرخاء الاجتماعي.

ومن جهة أخرى، فإننا نعتبر أن التطبيق الجيد والكامل، للجهوية المتقدمة، ولميثاق اللاتمركز الإداري، من أنجع الآليات، التي ستمكن من الرفع من الاستثمار الترابي المنتج، ومن الدفع بالعدالة المجالية.

إلا أن الملاحظ ، رغم الجهود المبذولة، والنصوص القانونية المعتمدة، أن العديد من الملفات، ما تزال تعالج بالإدارات المركزية بالرباط، مع ما يترتب عن ذلك من بطء وتأخر في إنجاز المشاريع، وأحيانا التخلي عنها.

وفي هذا الإطار، أدعو الحكومة لإعطاء الأسبقية لمعالجة هذا الموضوع، والانكباب على تصحيح الإختلالات الإدارية، وإيجاد الكفاءات المؤهلة، على المستوى الجهوي والمحلي، لرفع تحديات المرحلة الجديدة.

فالمسؤولية مشتركة، وقد بلغنا مرحلة لا تقبل التردد أو الأخطاء، ويجب أن نصل فيها إلى الحلول للمشاكل ، التي تعيق التنمية ببلادنا.

وهنا أقول، بأننا لا ينبغي أن نخجل من نقط الضعف، ومن الأخطاء، التي شابت مسارنا، وإنما يجب أن نستفيد منها، وأن نتخذها دروسا لتقويم الاختلالات، وتصحيح المسار.

شعبي العزيز،

لقد قامت ملحمة 20 غشت المجيدة، من أجل تحرير الوطن واستقلاله.

كما تعززت بالجهاد الأكبر، الذي نخوضه، في سبيل تقدم ورخاء المواطن المغربي.

وإننا ملتزمون بمواصلة حمل مشعلها، وفي ذلك خير وفاء لأرواح شهداء الوطن الأبرار، وأكبر دافع لتكريم أبناء شعبنا الوفي، والتجاوب مع تطلعاتهم المشروعة.

قال جدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما كسب الرجل كسبا أطيب من عمل يده”.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.


132

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

انضباط داخلي... وتوقعات بفوزه بما لا يقلّ عن 60 مقعدًا برلمانيًا الائتلاف الحاكم في المغرب ليس قلقًا

الربيع العربي يعجّل بتقارب جزائري - مغربي

انفراج وتقارب اقتصادي على محور الجزائر-الرباط ارتفاع معتبر لإمدادات الغاز وأكثـر من مليار دولار مباد

عباس الفاسي: مستعدون للتحالف مع حزب العدالة والتنمية

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

إضراب وطني لمدة3أيام من كل أسبوع شهردجنبر لجميع الملحقين والأساتذة المنتظرين تغيير الاطار

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

عبد الإله بنكيران, رئيس الحكومة: البرنامج الحكومي تعاقد سياسي وأخلاقي يقوم على مواصلة الوفاء بالتزام

الإصلاحات الدستورية والسياسية في مغرب التسعينات

ثلاث تحديات كبرى تنتظر محمد الوفا وزير التربية الوطنية

الاكتظاظ .. ذاك الثقب الاسود بمنظومتنا التعليمية ...

بيان نادي القضاة ردا على بلاغ وزير العدل ... ونضال مستمر لإرجاع هيبة القضاء

ندوة صحفية على هامش انعقاد الدورة الأولى للمجلس الإداري برسم السنة المالية 2013 للأكاديمية الجهوية

تخليد دكرى تأسيس الأمن الوطني بطنجة

الورقة النقدية الجديدة من فئة 200 درهم ستحمل صورة لميناء طنجة المتوسط ومنارة كاب سبارتيل.

نادي قضاة المغرب يرفع خيار الإضراب لوقف الاعتداءات والتضييقات على القضاة والمطالبة بالاستقلال الفعلي





 
قناة طنجة بريس

أنصار حامي الدين يعتدون على صحفيين والمنتدى المغربي يدعو إلى ضمان سلامة الصحفيين


فاس:ادانة 4متورطين في قضية مقتل “آيت الجيد” بالسجن النافذ والغرامة

 
LES VOEUX التهاني لجلالة الملك

تهنئة المستشار عبد السلام الأربعين لجلالة الملك بمناسبة عيد العرش المجيد

 
أقلام كاشفة

محكمة الإستيناف بفاس تؤجل محاكمة حامي الدين في قضية مقتل الطالب محمد بنعيسى اليساري


لفتيت قريب من هيكلة جديدة لوزارة الداخلية تماشيا مع تفعيل الجهوية


يونس مجاهد يلقي الدرس الإفتتاحي للموسم الإعلامي والثقافي الجديد لبيت الصحافة

 
الاقتصاد

CGEM بجهة الشمال يفتتح موسمه الاقتصادي بندوة حول “الاستثمار الصناعي الوطني”


موضوع "نقل ملكية المقاولات" مطروح بشكل سطحي في أشغال الجامعة الصيفية للباطرونا


تعيين وشيك ل “طارق السجلماسي” على رأس المديرية العامة للضرائب


المدير العام للضرائب عمر فرج يغادر الإدارة العامة للضرائب


النسخة الثانية للجامعة الصيفية للاتحاد العام لمقاولات المغرب يومي 13 و14 شتنبر الجاري

 
أخبار رياضية

افتتاح فعاليات النسخة السادسة للدوري الدولي "الأمير مولاي الحسن لكرة القدم" بملعب القرية الرياضية بطنجة


طنجة: اختتام الدورة 6 للدوري الدولي مولاي الحسن

 
أخبار دولية

تجميد عضوية ( لاماب) في الفيدرالية العربية لوكالات الانبـــــــــــاء.


الصحيفة الأمريكية(وول ستريت جورنال) تكشف حقيقة البوليساريو

 
أخبار وطنية

عبد الرحيم الحافظي يترأس المجلس الإداري للاتحاد العربي للكهرباء


وفد مغربي يشارك في الدورة ال24 لمؤتمر الطاقة العالمي بأبوظبي


رد الصحفي محمد عمورة على وزير الصحة....

 
أخبار الجهات

رئيس محكمة الاستئناف يُحاور المجلس الجهوي لعدول الحسيمة والأخير يوقف احتجاجاته


جماعة المضيق تعطي الانطلاقة الرسمية للعقد الجديد لتدبير قطاع النظافة بالمدينة برسم الفترة 2019-2026


ملتقى مشرع بلقصيري السينمائي 13 يفتح باب المشاركة في المسابقة

 
أخبار طنجة

إنطلاق حملة مكثفة لمراقبة جودة شواحن الهواتف المحمولة


إحباط محاولة تهريب 71 كيلوغرام من المخدرات بميناء طنجة المدينة


مجلس الجهة ينظم النسخة الأولى للأسواق المتنقلة بطنجة


تنصيب رجال السلطة الجدد بعمالة طنجة اصيلة

 
جلالة الملك والمسؤولين

صاحبة شركة عقارية تشكو للمسؤولين حملة تحريض ضدها


المنتدى المغربي لحقوق الانسان يطالب بإيفاد لجنة تحقيق لادارة المحافظة العقارية بالجديدة


مواطن مهدد بالقتل يناشد قضاء شفشاون لإنصافه في استرجاع أراضيه

 
 شركة وصلة  شركة وصلة