طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         وزير الصحة يقوم بزيارات ميدانية وتتبع للمنجزات والأوراش الصحية بإقليم الحسيمة             تو قيف المدعو اللويو بسبب جةيمة قتل بشارع الحسن الثاني بطنجة             شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة             332 سجينا يحرزون الباكالوريا وبميزات جد مشرفة             العثماني يصفع حامي الدين حول خرجاته الإعلامية الغير المسؤولة            
 
Banner
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

تو قيف المدعو اللويو بسبب جةيمة قتل بشارع الحسن الثاني بطنجة


332 سجينا يحرزون الباكالوريا وبميزات جد مشرفة


تفكيك شبكة إرهابية مكونة من 7 أشخاص بالمغرب


إيقاف شخص مسجل خطر بحي إيبريا بعد محاصرته من طرف المواطنين


حجز 3 بنادق صيد وحوالي 250 خرطوشة بميناء طنجة المتوسط


توقيف مواطن من إفريقيا جنوب الصحراء.متورط في الاتجار بالبشر بإسبانيا

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

العثماني يصفع حامي الدين حول خرجاته الإعلامية الغير المسؤولة


أصيلة:عثور على ابنة قيادي محلي للعدل والإحسان الهاربة رفقة عشيقها


احمد الزفزافي يستصغر مسيرة اليسار المغربي ويطلب مسيرة ثانية يوم الأحد 15يوليوز من الجماعة السلفية

 
أحزاب ونقابات

انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام


النائب البرلماني مصطفى بايتيس مدير جزب الحمامة يشتكي لوزير العدل


تطوان :لقاء تواصلي لرئيس جماعة مرتيل مع الساكنة

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

بلاغ توضيحي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي


المترشحون لامتحانات الباكالوريا بلغ 40 ألفا و 770 شخصا بأكاديمية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة


طنجة إعطاء انطلاقة تنزيل مشروع “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 دجنبر 2012 الساعة 44 : 18


هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب ؟

يتساءل عديد من القراء والمتابعين لتطورات كرونولوجيا الجسم الصحفي بالمغرب حول التغيرات التي سيعرفها مستقبلا في ضوء التشريعات المنتظرة في حقل الإعلام والصحافة ، مع "اللجنة العلمية للحوار حول مشاريع قوانين الصحافة و الإعلام" ، التي يترأسها محمد العربي المساري ، و قد غيب عنها رشيد نيني و علي أنوزلا و آخرون من وجوه الإعلام البارزة بالمغرب. خاصة مع تطمينات وتصريحات وزير الاتصال الخلفي ، حول احترام حق النشر ، وإبعاد تطبيق العقوبات السالبة للحرية عن السلطة الرابعة التي تجعلها بعض الأقلام دائما السلطة الأولى.

مصطفى الخلفي الذي عمل بنفس المهنة وتعرف متاعب الكتابة الصحفية ويدافع عن دعم استقلاليتها وحريتها مع تحمل قدر كبير من المسؤولية ، يملك فرصة تاريخية قد لا تعوض لإصلاح و تحرير الصحافة المغربية من المتابعات و المزايدات ، وقد يسجل التاريخ اسمه في سجل من ذهب ، إن استطاعت وزارته المساعدة على إنجاب هذا المولود المنتظر في كامل قواه ودون عيوب خلقية، تحتاج لرضاعة اصطناعية بها مكملات غذائية وفيتامينات حمائية ، وفي وزنه المثالي الذي ينتظره كل صحفي يريد أن يرقى المغرب لصف الديمقراطيات الحقيقية ، التي لا تهفو للإنجازات الشفوية فحسب دون تحقيق للإنجاز في واقع المواطن المغربي كما يحصل في عديد من المجالات الأخرى.

كرونولوجيا المتابعات والمضايقات للصحفيين في المغرب الأقسى

عاشت السلطة الرابعة صراعا كبيرا مع السلطات الأخرى من سلطة عليا و تنفيذية وقضاء ، حيث اصطدم عملها الجليل الإنساني المنير والمستنير ، مع مقتضيات فصول جنائية ، تلقي بالصحفيين في السجون الحقيقية والمادية ، لتحكم عليهم بالإفلاس النفسي والمعنوي والمالي ، حتى تغلق بواباتهم المفتوحة على الشعب ، فتحارب خدمة الشعب في معرفة وتملك المعلومة ، كما اتفق عليها في حقوق الإنسان عالميا ، وتعمل بها الحكومات الديمقراطية ، التي تحترم أبناءها ، والتي يهفو المغرب دوما إلى تتبعها في كل صغيرة وكبيرة.

و نستشهد باستشهاد رشيد نيني ببيت شعري للمتنبي ، حين يصف عمل القاضي قائلا

 “ ياأعدل الناس إلا في محاكمتي  --- فيك الخصام وأنت الخصم والحكم ”

فقد عرفت السنوات الأخيرة ضغطا نفسيا كبيرا على الصحفيين لإسكات ألسنتهم الصافية ، وإقبار منشوراتهم الشعبية ، و تشويه سمعتهم النضالية و الوطنية المحترمة. ومن أهم فصول مسرحيات المخزن المغربي في تكميم الأفواه والضحك على فصول قانون الصحافة المغيب ، والتنكيل بصحفيين مرموقين ، ما يأتي

- مصطفى العلوي ، عميد الصحفيين المغاربة مدير جريدة "الأسبوع " و بتهمة القذف والتشهير والسب والشتم والتدليس" نتيجة كتابته عن موضوع شراء الدولة المغربية لمنزل بالديار الأمريكية بثمن باهض، حكم  عليه بالسجن وبغرامة 27 ألف دولار ، وإيقافه عن ممارسة الصحافة ثلاث سنوات.

-  بوبكر الجامعي الذي نال جائزة "جبران تويني 2010" وهي جائزة الرابطة العالمية للصحفيين والناشرين ، و اعتبر أن الجائزة تكريم للصحفيين المغاربة الذين يعانون من تراجع الحريات خلال السنوات الأخيرة ، كان قد غادر المغرب إلى إسبانيا بعد محاصرة جريدته الأسبوعية " لوجورنال إيبدومادير" التي حققت نجاحا كبيرا بجرأة عالية.

وبنفس تهمة العلوي السابقة وفي نفس الموضوع حوكم الجامعي ،وكانت الغرامة 480 ألف دولار.

- علي لمرابط ، مدير مجلتي "دومان" و "دومان ماغازان" ، قضى أربع سنوات نافذة لم يتممها نتيجة العفو الملكي ، و منع من الصحافة عشر سنوات ، وتهمته مختلفة وهي "المس بالمقدسات" .

- حكم على الصحافي العامل في المجلة الأسبوعية "الوطن الآن" مصطفى حرمة الله شهر غشت عام 2008 ، بالسجن لمدة ثمانية أشهر فيما حكم على مدير النشر في المجلة عبد الرحيم أريري بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.

- قرر القضاء تغريم ثلاث يوميات هي "المساء" و"الجريدة الأولى" و"الأحداث المغربية" بأداء كل واحدة منها غرامة مالية قدرها 110 ملايين سنتيم (372 ألف دولار) تعويضا عن "الضرر للرئيس الليبي معمر القذافي" .

وقررت تبعا لذلك أزيد من 15 جريدة مغربية حجب افتتاحياتها لعدد الجمعة 10 يوليوز2009 .

في هذا التاريخ كان وزير الاتصال الحالي "مصطفى الخلفي" مديرا للنشر بجريدة "التجديد" حيث مكث في هذا المنصب من شهر دجنبر 2007 إلى  يناير 2012 .

"التجديد" بإدارة الخلفي آنذاك وضعت تعليقا يقول "يوم بدون افتتاحيات: حذفته الأحكام الجائرة ضد الصحف المغربية".

  وكتب الصحفي يحيى اليحياوي بالجريدة " مقالا بعنوان " صحافة بمداد أبيض" استغرب فيه هذه الأحكام ، "سيما وقد ولى زمن إعمال العقوبات السالبة للحريات, والتي لم تؤت أكلها في الثني والردع, فما بالك في الإسكات. ثم إن الرسالة المتضمنة في فراغ الافتتاحيات ليوم العاشر من يوليوز, إنما مفادها أن قضاء تحول إلى خصم وحكم, لا يمكن أن يكون منصفا ولا عادلا ".

وعبرت أثناءها " الفيدرالية المغربية لناشري الصحف"، التي تضم مديري وناشري الجرائد، فيما وصفته آنذاك "الوضع المقلق للصحافة المكتوبة بالمغرب"، منددة بـ"الأحكام القضائية الخطيرة التي تعرضت لها المنابر الصحفية".

- رشيد نيني ، مدير جريدة المساء توبع بتهمة القذف في حق نواب و كلاء الملك بالقصر الكبير على خلفية حفل الشواذ الذي أقيم بالمدينة ، و كان الحكم غرامة ب 600 مليون سنتيم.

كما  توبع نيني على خلفية أعمدة كتبها منها "حموشيات" و"صفحة ينبغي أن تطوى" و"الإرث الثقيل"  مع صديق صديق الملك ومستوى الباك ناقص 3 و " الله ينعلها قاعدة ".

 و التهمة كانت " تحقير مقررات قضائية والتبليغ عن جرائم يعلم بعدم حدوثها والتأثير على مقررات القضاء".

وحوكم  بسنة حبسا نافذا، و لم يوافق الديوان الملكي على طلب العفو فيما بعد ، ولو أن البعض قال إن المحامين لم يطلبوا العفو لأنه غير مذنب . وقال إذاك خالد السفياني معلقا على هذا الحكم "إننا نعيش زمنين لا علاقة بينهما في نفس البلد. فهناك وزير العدل الذي هو رئيس النيابة العامة، والذي يفتخر بأنه لم يحبس أي صحفي في عهده، وبعد أيام قليلة يصدر قرار باعتقال الصحفي رشيد نيني باستعمال مواد من القانون الجنائي عوض متابعته بفصول قانون الصحافة، وهي رسالة قوية في اتجاه المغامرة بمستقبل البلاد لأن الرسالة لم توجه إلى نيني، وإنما هي موجهة إلى كل الصحفيين ووسائل الإعلام وإلى كل صوت حر".

- علي أنوزلا ، مدير يومية " الجريدة الأولى " توبع بتهمة " إفشاء أسرار" بعدما نشرت جريدته شهادات لضحايا سنوات الرصاص ، و توبع بتأدية مبلغ 1000 درهم عن كل يوم ، مع وقف نشر الشهادات.

كما حكم عليه بالسجن لمدة سنة واحدة مع وقف التنفيذ، وكذلك أدينت الصحفية "بشرى الضو" وحكم عليها بالسجن ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ ، طبقا للفصلين 42 و68 من قانون الصحافة، نتيجة نشر خبر حول صحة الملك محمد السادس .

- كذلك حكم على إدريس شحتان مدير الجريدة الأسبوعية "المشعل" بالحبس النافذ لمدة سنة واحدة ، بتهمة نشر أخبار زائفة حول مرض الملك.

- حسن الراشدي ، مدير مكتب الجريدة بالرباط ، حكم عيه بسبعة آلاف دولار ، ولم تكن تهمته سوى" نشر خبر زائف على خلفية أحداث سيدي إفني" حيث ذكر إلى جانب عدة منابر وطنية ودولية خبرا زائفا حول سقوط ضحايا بأحداث سيدي إيفني.

- آخر مسلسلات التضييق – وربما ليس الأخير - كان يوم الأربعاء 21 نونبر 2012، حيث أدين الصحفي " المهدي الكراوي" من جريدة المساء ، بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ و غرامة عشرة آلاف درهم ، ودرهم رمزي لأربعة أعوان سلطة ، نتيجة كتابته في موضوع نشر بعددها رقم 1722 الصادر بتاريخ 6 أبريل 2012 ، تحت عنوان " تورط رجال سلطة في بيع استمارات المساعدة الطبية (راميد)" بآسفي . حيث رأت النيابة العامة في آسفي أن الصحفي " يزعزع طمأنينة المواطنين"، رغم  توفر دفاع الكراوي على شهود  أكدوا عدم توفر مقاطعة “بياضة” على استمارات المساعدة الطبية. 

دور وزارة الاتصال محوري في الخروج بقانون منصف للصحفيين

قال مصطفى الخلفي على خلفية الاحتفال باليوم الوطني للإعلام  خلال افتتاح ندوة علمية دولية في موضوع " حرية الصحافة في محك التقييم " يوم 15 نونبر 2012 ، إن تصنيف المغرب المتقهقر في مجال الصحافة ، حيث يحتل مراتب سيئة بين دول إفريقيا ،" لا يعكس الواقع القائم٬ وإن كان يثير تحديات يتعين رفعها ".

وأضاف أن تقارير صدرت في السنتين الأخيرتين ، ذكرت حيثيات غير دقيقة ، ما يستوجب نهج أسلوب الحوار والتواصل لإنتاج صورة واقعية عن حرية الصحافة بالمغرب.

وأكد الوزير على الجهود المبذولة في هذا الإطار من أجل إلغاء العقوبات السالبة للحرية في قانون الصحافة وتعزيز دور القضاء ، للوصول إلى صحافة حرة ومسؤولة .

وكان وزير الإتصال قد أورد على هامش ندوة دولية نظمها المجلس الوطني لحقوق الإنسان يومي 21 و 22 شتنبر 2012  أنه سيتم وضع مشروع القانون المنظم لحماية الحق في الوصول إلى المعلومة ، التزاما بالمواثيق الدولية في هذا الشأن ، وكما ينص على ذلك الفصل 27 من الدستور الجديد . وسيتم إنهاء هذا الورش بإخراج هذا القانون المنظم بداية سنة 2013 .

ووفق تقرير صادر عن منظمة "مراسلون بلا حدود" في 2011 حل المغرب في المرتبة 138 من بين 179 بلدا خضع للتقييم حول حرية الصحافة.

كما عدد في تقرير المؤسسة الأمريكية 'فريدوم هاوس' التي تعنى بقضايا حرية الإعلام والتعبير في العالم ، مجموعة من الانتهاكات التي يعاني منها رجال الإعلام بالمغرب ، والتي تمثلت في تدخلات عنيفة من قبل قوات الأمن. كما تناول التقرير حالة الصحافي "رشيد نيني" الذي قضى سنة كاملة بسبب كتاباته. كما انتقد سلوكات السطات المغربية إزاء أي تغطية إعلامية تعارض الموقف الرسمي للحكومة حول قضية الصحراء، و تواجه المراسلين الذين يكتبون بشكل نقدي بالطرد أو الاعتقال .

وكان كل من "الخلفي" و "رشيد نيني"  قد حلا في نفس تاريخ اليوم الوطني للإعلام ضيفين على قناة الجزيرة ، و كرر الوزير نفس التنويه بالعمل على خلق قانون يحمي الجسم الصحفي من ويلات الحبس والسجن.

رشيد نيني الذي ذاق هاته الويلات وعاد بمشروع جديد للأخبار ، ركز في إضافاته على وجوب تطبيق قانون الصحافة بدل القانون الجنائي.

يذكر أنه تم الاعتداء على صحفيين وكسرت بعض آلات التصوير لديهم ، وهم يقومون بتغطية مهنية لنشاط من أنشطة حركة 20 فبراير أمام البرلمان. ما خلف سخطا عارما لدى الصحفيين والنشطاء الحقوقيين بالمغرب، حيث احتج العشرات منهم أمام وزارة العدل والحريات يومه الخميس 15 نونبر.

جمال يجو – مدير موقع  العربية.ما


2097

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

271 سنة حبسا نافذة على 40 متهم في قضية إدخال الكوكايين إلى المغرب

مشروع المؤسسة آلية أساسية لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليميةفي لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان

حوار مع التشكيلي المصري رأفت منصور

هل اتفق المرزوقي وبوتفليقة ومحمد السادس على تصفية ملف البوليساريو ؟

عاجل : قبيلة الرقيبات السواعد تقود احتجاجات عارمة بمخيمات لحمادة بتندوف

اللائحة الكاملة لأول حركة للعمال والولاة في عهد الحكومة الملتحية

وزير الداخلية امحند العنصر ونظيره الإسباني في افتتاح مركزين للتعاون الأمني

صلاح الوديع يكتب: آسف سيدتي ,,, ردا على الوزيرة بسيمة الحقاوي

المسيرة الخضراء ملحمة ملك وشعب أبي

افتتاح مهرجان ربيع الطالب في دورته الثالثة بكلية الحقوق بطنجة

هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب ؟

إلى وزير الاتصال الخلفي الذي يأمل في ذبح المواقع الإلكترونية

طنجة : هذا ماقاله إدريس لشكر عن الخطوات المتخذة لحل محنة الأساتذة المتدربين

أخيرا .. إلقاء القبض على مهرب المخدرات سعيد شعو بهولندا

اليوم .. الحكومة تُصعد وتهدد بمقاضاة ومعاقبة المروجين ل "المقاطعة" ..





 
إعلانات طنجة بريس

افتتاح وكالة أمانديس التجارية بحي طنجة البالية

 
LES VOEUX التهاني لجلالة الملك
 
الأكثر قراءة

شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT


بيان بخصوص انبعاثات الدخان و الروائح المنبعثة من المطرح العمومي بمغوغة

 
أخبار طنجة

شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد


الوالي اليعقوبي يقدم رجال السلطة الترابية الذين تم تعيينهم بتراب عمالةطنجة

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول


استغلال المال العام تهمة تلاحق زعيم كتالونيا السابق

 
أخبار جهوية

وزير الصحة يقوم بزيارات ميدانية وتتبع للمنجزات والأوراش الصحية بإقليم الحسيمة


الحسيمة :معرض “تثمين المنتجات المجالية رافعة للتنمية المحلية”


أخيرا .. المدعو " لحمق " بقبضة امن تطوان

 
أخبار وطنية

وزير الثقافة والاتصال يطلع الوفد الصيني على المكتسبات الدستورية المرتبطة بالصحافة و النشر


عاجل وزير الداخلية يمدد لعدد من الولاة والعمال للمرة الرابعة


اجتماع رفيع بالرباط حول التدابير الوقائية المتعلقة بعيد الأضحى

 
أخبار رياضية

مهرجان طنجة الكبرى الدولي الخامس للميني باسكيط حقق العلامة الكاملة بعدما اختتم في جو حماسي كبيير


جلالة الملك يجري اتصالا هاتفيا مع الناخب الوطني وعميد المنتخب الوطني لكرة القدم

 
 شركة وصلة  شركة وصلة