طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي /         بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني             اغلاق مقاهي الشيشة بمكناس بقرار جماعي، فماذا عن جماعة طنجة؟؟؟             اسبانيا تفتح تحقيقات حول الزوارق والقوارب لنقل المهجرين             اعتقال متسولة باكادير يكشف عن مفاجأة صادمة             الأمن يعتقل مروج مخدرات باكادير وبحوزته مبلغ مالي مشكوك فيه            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني


الأمن يعتقل مروج مخدرات باكادير وبحوزته مبلغ مالي مشكوك فيه


عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية تنفذ عملية بمنطقة بني مكادة بطنجة


ايقاف شخص بحوزته مختلف انواع المخدرات بحي السواني


طنجة:عملية تمشيط حي المصلى الشهير بترويج مختلف انواع المخدرات


توقيف ذوي السوابق طالب سيدة بمبلغ 70مليون سنتيم كفدية

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

مصالح أمن طنجة تتفاعل مع فيديو وتوقف الفاعل الرئيسي للسرقة بالعنف


اعتقال والي أمن في حالة سكر طافح ارتكب حادثة سير


مدون معارض للبولزاريو : “ها شحال كيخلصو المرتزقة باش يشعلو الفتنة فالمغرب”

 
أحزاب ونقابات

الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي تدعو إلى مسيرة احتجاجية وطنية ممركزة بالرباط الأحد 7 أكتوبر 2018 العاشرة صباحا


بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

العناية الملكية بأسرة التعليم


عيوش أدخل المغاربة في دوامة الصراعات حول مقررات التعليم


الحسيمة.. أستاذ يزرع "الأمل" في تلاميذه ويفاجئهم بهدايا وأجواء احتفالية في اليوم الأول للدخول المدرسي

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية:اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 دجنبر 2011 الساعة 37 : 21


دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية
اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا

رغم قلة عددهم، مقارنة بالجالية المغربية، فان الأشخاص المنتسبين للبوليساريو يحتكرون الساحة، في جميع المجالات باسبانيا، مدعمين بتأييد شعبي ورسمي واسع على كافة التراب الاسباني،عن طريق الكثير من الجمعيات والمؤسسات.


ما يميز المنتسبين إلى البوليساريو، كونهم لا يعانون من أية مشاكل اجتماعية أو اقتصادية، فأسرهم محمية بمساعدات ضخمة من طرف الجمعيات الاسبانية والمواطنين الاسبان والبلديات، كل هؤلاء يعتمدون على الدعم الشعبي والإمكانيات الكبير للبلديات.


من الجانب الاقتصادي، المنتسبين إلى البوليساريو لا يعانون مطلقا، وفى كل الأحوال، من البطالة وضيق العيش، فالبلديان والجمعيات الداعمة لهم، توفر لهم كل أسباب العمل والشغل في مختلف القطاعات، بل هناك إحساس اسباني عام بأن ذلك واجبهم.


في كل الأحوال، المنتسبين إلى البوليساريو، فضلا عن ما سبق، يعيشون فارضين توجهاتهم وأفكارهم ومعتقداتهم السياسية على الشعب الاسباني، إلى درجة أن جانبا من الاسبانيين يعتقدون أنه إن لم يفعلوا ذلك فقد يتعرضون إلى ما لا تحمد عقباه.


مقابل هذا الوضع المأساوي بالنسبة لقضية الصحراء المغربية، فان حالات أخرى تزيد من تأزيم مسألة الوحدة الوطنية:


من جهة، تعتبر اسبانيا أهم ساحة للتهجم على المغرب والمغاربة وقضية الصحراء، والبوليساريو يعتمد على كون اسبانيا هي مفتاح النجاح أو الفشل في مواجهتها للمغرب. من جهة ثانية، الدبلوماسية المغربية غائبة تماما عن هذه الساحة ولا حضور لها في أي مجال يتعلق بالوحدة الترابية للمغرب. وكل عملها ظرفي ومؤقت ويتعلق أساسا بظروف خاصة جدا تفرض عليها حضورا، يكون بالكامل باهتا وخجولا ولا يرقى إلى أهمية القضية الوطنية، خصوصا عندما تعول على بعض الجمعيات المغربية التي لا تتعدى اثنين أو ثلاثة، تعمل في مناطق اسبانية محدودة. هذه الجمعيات لا صدى لمواقفها وخطابها ولا تقوم بأية أنشطة إشعاعية وتعبوية للتعريف بالقضية الوطنية ومواجهة أعدائها، بل هناك انطباع بأن العدد المحدود لهذه الجمعيات وضعفها تفرض على المسئولين عنها التخوف من مواجهة أعداء المغرب في اللقاءات والمنتديات التي تعقد، إما بمبادرة من البوليساريو أو الجمعيات والمؤسسات الاسبانية.


فضلا عن كل ما سبق، فان المسئولين عن تلك الجمعيات المغربية يعتمدون في تحركاتهم على الصالونات المغلقة والأسفار إلى المغرب لنشر خطابات متهافتة تنحو، في مجملها إلى ربط علاقات مصالح مع النافذين في أجهزة الدولة والظهور المكثف في وسائل الإعلام المختلفة، ولكن في المغرب، وليس في اسبانيا، ويبدون سعداء وفرحين، فرح الأطفال، وهم يجالسون ويسلمون على بعض الذين في أيديهم جزء من ملف القضية الوطنية، الصحراء المغربية.


الدبلوماسية المغربية في اسبانيا ضعيفة وباهتة أمام جحافل البوليساريو، المتواجدين في كل منطقة ومدينة وقرية بالتراب الاسباني، وخطاباتهم النارية في وسائل الإعلام المختلفة ومواقعهم الالكترونية المتعددة.


وقد حكى لي صديق اسباني، يعد من أشرس المدافعين عن المغرب والمغاربة والصحراء المغربية، أنه قدم خدمات مهمة جدا للمغرب في قضية الصحراء المغربية، بحكم تجربته وخبرته والملفات التي يتوفر عليها في هذا الشأن. لكن هذا الصديق الاسباني، المناصر للوحدة الترابية المغربية، أصيب بخيبة أمل كبيرة بعد أن جوبه ووجه بجحود كبير وظالم من طرف بعض الأجهزة المغربية التي استخدمته واعتمدت عليه، وفى الأخير تركته يجابه مصيره أمام التهديدات المتكررة التحى أصبح يتلقاها من طرف عملاء البوليساريو في اسبانيا، إلى درجة أنه يعيش اليوم بعيدا عن مدينته فارا ومختبئا من الأجهزة السرية للبوليساريو، وهذا ما يسبب له متاعب كثيرة، اجتماعية واقتصادية، خصوصا وأن سنه وإمكانياته المادية المتواضعة وحالته الصحية تؤزم من أحواله وتعرضه لمعاناة نفسية وهو يعيش أحواله المتردية.


هذا الصديق الاسباني اعترف لي بأنه لا زال مستعدا للدفاع عن المغرب والصحراء المغربية على جميع الأصعدة وفى جميع المنتديات الدولية وداخل اسبانيا، التي هو خبير فيها وخبير بأوساطها وطرق عملها وأساليبها، كما أكد لي أن الصحراء المغربية مجال عمله ويعرف عنها أكثر مما يعرفه المغاربة، بحكم عمله العسكري لسنين طويلة في الأقاليم الجنوبية ومعرفته بتاريخها وطقوس أهلها وجغرافيتها وعلاقاته الإنسانية مع أهلها، كما أن له خبرة كبيرة وعميقة بالبوليساريو وخلفيات انشائها والقائمين عليها وأساليب أعمالها وإمكاناتها، ويعتبر واحدا من الخبراء في هذا الميدان بحكم تتبعه المتواصل والمستمر والدقيق لهذا التنظيم الانفصالي.


بواسطة وسائل خاصة وبأساليب من اختراعه، أطلعني صديق المغرب هذا، على أنه لم يطلب أبدا أية امتيازات أو أموال أو فوائد أ و تحقيق مصالح شخصية، كل ما فعله من أجل القضية الوطنية كان بدافع حبه للمغرب وإيمانه بعدالة قضيته. ولكن في ظروفه الحالية الصعبة، يتمنى فقط أن تتاح له فرصة مواصلة الدفاع عن الوحدة الترابية المغربية وحمايته من تهديدات البوليساريو وضمان عيش شريف في المغرب بالذات، إذا أتيحت له هذه الإمكانية.

2902

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إضراب وطني لمدة3أيام من كل أسبوع شهردجنبر لجميع الملحقين والأساتذة المنتظرين تغيير الاطار

البيان رقم : 2 للملحقين والأساتذة المنتظرين تغير الاطار وتقييم المرحلة النضالية

دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية:اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا

النهج الديموقراطي بالناظور يعبأ المعلمين ضد المدافعين عن الوطن

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب النهج الديمقراطي القاعدي : بيان إلى الرأي العام الاتحاد الوطني لطلبة ا

موجة البرد ستستمر إلى غاية الأربعاء القادم

بيان استنكاري حول الصراع

بيان حقيقة من وزير التربية الوطنية حول المقال : (بنكيران : تصعيد اللهجة ضد كل من يحتج أو يضرب ويحرج

من العيون الساقية الحمرا إلى وزير التربية الوطنية

بـــــــــــــــلاغ إلى الــــــــــــــــرأي العــــــــــــام من فيدرالية جمععيات الآباء بوزان

دفاعا عن المغرب ووحدته الترابية:اسباني يعيش فارا ومختبئا من عملاء البوليساريو في اسبانيا

الأخطاء الشرعية في كتابات الأستاذ عبد السلام ياسين.

شاب من برشيد يخترع طائرة دون أن يلقى أي اهتمام من المسؤولين

شكاية مواطن مهاجر بلندن إلى المدير العام للأمن الوطني

المغرب مقبل على كوارث ومصائب لا يعلمها إلا الله.

القوات المسلحة الملكية تعلن الجاهزية للدفاع عن المغرب وحماية ترابه الوطني

ضربة موجعة للسياحة: صحف بريطانية تتحدث عن خبر الاعتداء على انجليزية في مراكش

محجوبة داف اسيرة صحراوية تنزع الغطاء الحقوقي عن البوليساريو من خلف أسوار أبوغريب تندوف

خطير.. إعلام البوليساريو يحرض على النزول للشارع يوم الإثنين ويقود حربا شرسة





 
أقلام كاشفة

اغلاق مقاهي الشيشة بمكناس بقرار جماعي، فماذا عن جماعة طنجة؟؟؟


اسبانيا تفتح تحقيقات حول الزوارق والقوارب لنقل المهجرين


اعتقال متسولة باكادير يكشف عن مفاجأة صادمة

 
الأكثر قراءة

بلاغ ميناء طنجة المتوسط للمسافرين حول عودة حركة النقل إلى الوضع الطبيعي


فاس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في فضيحة تتعلق بالتسجيل في مسلك الماستر


الملك محمد السادس يعين ولاة وعمالا جدد بالإدارتين الترابية والمركزية


سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.

 
أخبار طنجة

وضع الحجر الأساسي بطنجة لمصنع المجموعة اليابانية "جتيكت كوربورايشن" المتخصصة في صناعة السيارات


المجموعة العالمية هواوي تعتزم إنشاء مركز لوجسيتيك إقليمي في ميناء طنجة المتوسط


طنجة:انطلاق الموسم الإجتماعي والإقتصادي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات


يوسف بنجلون للمرة الثالثة على رأس غرفة الصيد البجري المتوسطية

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ومعاناة الحجاج المغاربة


ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة

 
أخبار دولية

السلطات الجزائرية توقف الإعلامية جوهرة لكحل لهذا السبب


قرض من البنك الأروبي ب16 مليون أرو لدعم صناعة السيارات

 
أخبار الجهات

شركات ك-ل-ب (KLB) يفوز تدبير مرفق وقوف السيارات بجماعة فاس


تضليل التوضيح ... داخل جماعة العرائش؟


نداء للمحسنين من أجل المساهمة لإصلاح مقبرة حي إكسريوا من داخل المغرب أو من خارجه .

 
أخبار وطنية

زلزال أمني يهز الشمال الشرقي في انتظار تعميمه في كل ولايات الأمن


النفوذ و الريع ثنائية تقويض مجهودات الدولة ، تزنيت نموذجا


بوطيب: مواقف الخارجية الهولندية من ملف حراك الريف سطحية مبنية على تقارير أشباه صحافيين

 
أخبار رياضية

اختتام المعسكر التدريبي الأول للنخبة لإتحاد طنجة لكرة السلة


اتجاد طنجة بطل الدوري يسقط في فخ التعادل

 
 شركة وصلة  شركة وصلة