طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         طنجة تحتضن البطولة العالمية لإتحاد القتال الشجاع (بريف كومبات فيدريشن).             طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك             معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .             اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي             الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

طنجة: شرطة بني مكادة توقف مشتبه في جريمة قتل بحومة الشوك


معلومات حول العثور على جثة شاب في بداية التحلل باحد الكراجات الصغيرة بحومة الشوك .


توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين


فضحية جنسية مدوية تزلزل جماعــة_العدل_و_الإحسان


طنجة .. إحباط محاولة تهريب 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب


توقيف شخص خطيرمن ذوي السوابق موضوع مدكرة بحث وطنية

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..


سوماجيك تتنازل عن دعواها و خيبةحزب مشروب 7 .UP


من الحسيمة خطاب العرش :الخاسر الأكبر،من إشاعة الفوضى والفتنة،هو الوطن والمواطن

 
أحزاب ونقابات

بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 60.17 متعلق بتنظيم التكوين المستمر


تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح والدخول المدرسي 2018-2019


زلزال الإعفاءات والتنقيلات يصل للمديرين الإقلميين بقطاع التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رسالة من رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين إلى رئيس الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يناير 2013 الساعة 39 : 02


رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين                               07يناير2013

   جهة طنجة تطوان

ص.ب: 2351 المصلى –طنجة                                                   

الهاتف: 0670951646

           0671862827                                 

www.rabitatanger.com

 

                           إلى السيد: معالي رئيس الحكومة بالمملكة المغربية

   الموضوع : إلتماس  تشكيل  لجنة تحقيق  في الخروقات المرافقة  لملف تحفيظ   وتفويت الأراضي المخصصة    لبناء مدينة شرافات   بإقليم الفحص أنجرة .

 

                                        سلام تام بوجود مولانا الإمام ،

 وبعد:

     فعلاقة بالموضوع أعلاه، وبالنظر لما أثير حوله  من علامات استفهام  تتعلق  بالشطط في استعمال السلطة  من أجل تفويت أزيد من ألف هكتار من الأراضي  التابعة للجماعات السلالية  بجماعة اجوامعة لفائدة  مؤسسة العمران ،   ووكالة طنجة المتوسط ، وهي الأراضي  التي ورثها  الآباء عن الأجداد واستوطنوا بها  منذ عدة قرون،  بعد أن تكونت فوقها  مداشر معروفة عبر التاريخ  والتي تماهى  فيها الملك الخصوصي مع الملك العمومي  الممثل في أراضي الجموع ،  فما كان  يمتلكه السكان عبر الحيازة الدائمة  اعتبر ملكا  خاصا بالتقادم ، وبموجب ذلك أصبح الكثير منهم يتوفرون على رسوم التملك ، بل منهم من يتوفر على رسوم التحفيظ ، وفي هذا الصدد خضعوا لقرار نزع الملكية ، علما أنهم يتواجدون في عمق ما يعتبر بالأراضي السلالية . وما بقي فهو  أراضي عارية  استمرت ملكا  جماعيا  للساكنة  خاضعا للاستغلال المشترك .. وقد تم في وقت سابق أن تقدم ممثلو بعض الجماعات السلالية بطلب تحديد أراضيها لأجل تحفيظها،  وكانت التحديدات تنص على استثناء أملاك الخواص  المتمركزة في المداشر والمناطق المبنية، والأراضي الزراعية الخاصة .. لكنه لما تفتحت شهية المسؤولين  نحو هذه المنطقة في بداية التسعينات شرع في تفويت بعض هذه الأراضي في ظروف غامضة لفائدة بعض المؤسسات العمومية،  ووصل هذا المخطط الذروة  في سنة 2009  حينما تقرر إنشاء  مدينة  شرافات،  حيث عمدت الجهات الوصية إلى ضم وسلك مسطرة تحفيظ أراضي الجموع ، ثم تفويت كل الأراضي  المتواجدة  على خريطة المنطقة المخصصة لاحتضان هذا المشروع الضخم رغم تعدد  الجماعات السلالية وتنوع خصوصياتها. وبذلك أصبح الآلاف من السكان  مهددين بانتزاع أراضيهم وممتلكاتهم تحت ذريعة المنفعة  العامة ، ووضع العقار المفتوح على طابق من ذهب بين يد  مؤسسة العمران  التي حصلت عليه  بثمن رمزي من أجل أن تقوم ببناء  مدينة جديدة (شرافات)، والحقيقة هي أنها ستكتفي  بالمضاربة والقيام بعملية توزيع الأراضي على المستثمرين بعد إعداد البنيات التحتية وتقسيم وتجزيئ الأراضي  حسب ما تقتضيه  مصلحتها ، وما يمليه هاجس تحقيق الربح  ومراكمة الثروات، دون  مراعاة  الانعكاسات السلبية للمشروع على حياة الساكنة  واستقرارها .. والمؤسف أن إجراءات التحفيظ قد رافقتها خروقات  لا تحد ، يصل بعضها  إلى مستوى ممارسة الاحتيال والتدليس وتحريف الحقائق على الساكنة ، بحكم عدم علمها بتفاصيل الملف وجهلها الكلي بالمقتضيات القانونية ،  ومن أجل فرض الأمر الواقع على السكان ، تم استعمال كل وسائل الضغط  والترهيب من أجل  ثنيهم عن الاحتجاج أو المطالبة  بالحقوق المشروعة، وكان أقصى ما يطالب به السكان المتضررون هو أن يتم إدماجهم في المشروع كشركاء حقيقيين، دون اقتلاع جذورهم من أجل فسح المجال لاستيطان جديد لا يراعي أدنى اعتبار لحقهم في العيش الكريم والاستقرار ، والتعويض المشرف عن الضرر الذي  سيلحقهم مدى الحياة ، بل حتى العروض المقدمة  لبعض الفئات المتمثلة في الحقوق السطحية،  لم تصل إلى مستوى إرضائهم وإنصافهم. أما الأرض  التي يمتلكونها عبر الحيازة الدائمة فقد اعتبرت  في  حكم العدم ، ولا حق لهم في المطالبة بحقهم فيها ، لأنها قد تم بيعها  من طرف النواب السلاليين بوساطة  السلطة الوصية حسب ما جاء في قرار مجلس الوصاية الغامض، لفائدة الجهة التي تدعي براءة الذمة لكونها تتمتع بحسن النية .. والمثير للانتباه هو أن تكون الأشغال  الأولية المتعلقة بالتجهيز والبنية التحتية قد انطلقت سنة  2009 قبل أن تكتمل مسطرة التحفيظ ، وكذلك تملك العقار وحيازته من طرف الجهة  المستثمرة،  كما أن عقود البيع  تمت بكيفية تدعو إلى التساؤل والحيرة بطريقة سريالية، كون أنه تم إقحام  الوكالة الحضرية بطنجة تحت صفة المزايد الحقيقي، من أجل أن تتولى عملية الشراء من الجماعات السلالية، ثم القيام بعملية البيع والتفويت في نفس اليوم، وبنفس القيمة المالية، لفائدة الجهة المستثمرة ..كل ذلك والسكان يمرون بحالة قلق وتوتر دائم، استمر منذ انطلاق مشاريع الخير والنماء والبركة بالمنطقة ..

   وبالنظر لتظلمات السكان  والأضرار التي لحقتهم عبر كل مراحل إنجاز هذا المشروع ، وكذلك التداعيات الملازمة له مستقبلا وانعكاساتها السلبية على حياة  الساكنة والخصوصيات الثقافية والبيئية  للمنطقة،  نلتمس من  معاليكم  إخضاع هذا الملف بكل تفاصيله للبحث الدقيق من خلال تعيين لجنة مختصة  لتتبع مراحله والوقوف على كل  الحقائق من خلال الاستماع إلى كل الأطراف، في أفق  الحد من التجاوزات والمظالم التي تقع تحت غطاء قانوني ، وتصحيح الاختلالات المسطرية التي رافقت تنفيذ هذا المشروع الذي يجب أن يسير  في الطريق الصحيح  لا غير .

ومن أجل هذه الغاية ، نضع بين أيديكم ملفا  أوليا(تقرير) عن هذا المشكل بكل تفاصيله من أجل الاطلاع وتحديد منهجية التدخل والمتابعة  القانونية ، و الكشف عن الحقيقة وتصحيح المسار  المعوج  للسياسة المتبعة من طرف  القائمين على المشروع والجهات الداعمة، وكذلك نطالب بفتح تحقيق  في قرارات مجلس الوصاية المتعلقة بالتفويت.

    ونحيطكم علما ،  قيامنا  برفع هذا  الملف  إلى  مؤسسة البرلمان بغرفتيه من خلال مراسلة بعض رؤساء الفرق البرلمانية لإبداء رأيهم في الموضوع ، واتخاذ  ما يلزم من إجراءات  تقتضي التنفيذ  والمتابعة .

                 وفي انتظار تدخلكم، تقبلوا منا  فائق التقدير والاحترام.             

                                                                                        والسلام

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين لجهة طنجة- تطوان .

ملاحظة : أرسلت نسخة  من التقرير إلى كل من السادة :

  • رئيس الحكومة .
  • وزير العدل
  • وزير الداخلية .
  • وزير الفلاحة .
  • وزير الإسكان
  • رؤساء الفرق البرلمانية ..

المرفقات : نسخة من التقرير المكون من 22 صفحة .


2086

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

عباس الفاسي: مستعدون للتحالف مع حزب العدالة والتنمية

التوزيع النهائي لمجموع المقاعد التي يتألف منها مجلس النواب والبالغ عددها 395 مقعدا

حركة طنجة للحرية والكرامة تندد وتطالب بمحاكمة من حاول استعمال المال في شراء أصوات 25 نونبر

الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان: سباق نحو إرساء الجهوية

بلاغ الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية - فرع الشمال -

والدة الأخ البوزيدي التيالي في ذمة الله

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

نأسف.. لا مكان للأردن والمغرب.... بقلم عبد الباري عطوان

رسالة من رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين إلى رئيس الحكومة

إلتماس من رابطة المستهلكين الى بنكيران قصد تشكيل لجنة تحقيق في الخروقات المرافقة لملف تحفيظ وت

رسالة مفتوحة من أجل إنقاذ النادي البلدي للفروسية بطنجة بمناسبة اليوم العالمي للبيئة

واقع الصحة العمومية بطنجة على ضوء زيارة الوفد البرلماني، ولجن التحقيق لمستشفى محمد الخامس

هل تتحرك المصالح التقنيةإلى حي بوبانة لوضع حد لسرقة الماء؟؟؟





 
الأكثر قراءة

سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.


شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT

 
أخبار طنجة

تقنية حديثة في علاج السرطان بجهة طنجة تطوان الحسيمة


شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

محكمة الاستيناف بروتردام تدين عضويين من حركة18 دجنبر لاستقلال الريف


البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول

 
أخبار جهوية

فضائح الغش بما سمي بإضافة مدرج ب 300 مقعد بالنواة الجامعية بالقصر الكبير ...


الحسيمة تستعيد دفىء لياليها الرائعة


تلامذة الحسيمة يتألقون في غمرة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد

 
أخبار وطنية

مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك


صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد


العثور على المحامي بهيئة فاس ميتا بعد خروجه من المستشفى

 
أخبار رياضية

طنجة تحتضن البطولة العالمية لإتحاد القتال الشجاع (بريف كومبات فيدريشن).


اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي

 
 شركة وصلة  شركة وصلة