طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         بعد نيوزيلاندا الرعب يخيم على هولندا بعد سقوط قتلى في حادث إطلاق النار             آخر تحيين لوزارة الإتصال :314عدد الصحف الإلكترونية الملائمة             كلمة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة في الملتقى الجهوي للتشغيل والتكوين             كيف نقرأ التغطية الاعلامية لهجوم نيوزيلاندا؟             هادئ ومبتسم وصامت.. رسائل منفذ مذبحة نيوزيلندا أمام القضاء            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

والي أمن تطوان يضرب بقوة تجار الأقراص المهلوسة ويصل إلى طنجة


تطوان : عناصر الدائرة الأمنية 7 تفكك شبكة تتاجر في المخدرات


توقيف 10 عشرة أشخاص بتهمة تزوير وثائق ومحررات رسمية


شرطة القصر الكبير توقف شخصا متورط في هتك عرض


الشرطة القضائية بطنجة بتنيسق مع الديستي توقف الجبلي أخطر مروج المخدرات


مفوضية أمن مارتيل تضع حدا لمروج المخدرات الملقب صوكو

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

كيف نقرأ التغطية الاعلامية لهجوم نيوزيلاندا؟


بلاغ تكذيب من إدارة مصحة الريف بتطوان


انتخاب رقية العلوي رئيسة للمجلس الجهوي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

تكريم النائبة البرلمانية زهورالوهابي خلال الملتقى الدولي للشباب والنساء الرائدات بطنجة


يوم الغضب لعمال وعاملات الإنعاش الوطني بكل أرجاء المغرب


ندوة للبيئة من تنظيم التقدم و الاشتراكية بالعرائش تفجر ملفات خلافية بالعرائش


جمعية تيسير: مشروع تقوية قدرات المجتمع المدني بمقاطعة امغوغة

 
منوعات ثقافية وفنية

افتتاح النسخة العشرون للمهرحان الوطني للفيلم بطنجة


التميز و الاحترافية عنوان عريض للأيام التجارية بالعرائش


ندوة صحفية لوزير الثقافة والاتصال حول الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2019

 
أخبار التربية والتعليم

رشيد ريان يعطي انطلاقة الملتقى الإقليمي 3 للأندية البيئية والمدارس الإيكولوجية بطنجة


صرف الشطر الأول من المنحة الدراسية للمتدربين بمؤسسات التكوين المهني


برنامج مدرستي قيم وإبداع بطنجة يعيد الاعتبار للمدرسة بتكريم أعلام التربية الكبار

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

البطل الأولمبي بيستوريوس يقتل الحب في عيد العشاق


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2013 الساعة 27 : 02


البطل الأولمبي بيستوريوس يقتل الحب في عيد العشاق

ذ.محمد بدران

لعل ما يميّز يوم العشاق حسب تفسير أهل الهوى هو اللقاء بمن يهواه المرء  بعد طول انتظار شاق ولهفة واشتياق  ،وأي هدية وإن قلّت تبقى في عين من يتسلّمها نور ساطع وأبهى إشراق.لكن للأسف الشديد لم يكن يوم (سان فالينتان) هذه السنة كما كان ينتظره في شتى بقاع الأرض العديد من العشاق ،بل كان يوم أحداث مهولة وفاجعة ومأساة.

نختار من بينها ما بثته أخبار هذه الصبيحة ،الخاصة بالعدّاء الأولمبي (أوسكار بيتوريوس) الجنوب إفريقي ابن السادسة والعشرين ربيعا، والذي بدأ صيته يذيع بين نجوم ألعاب القوى الدوليين سريعا. ذلك العداء المبتور الساقين الذي يجري بأطراف اصطناعية وشارك في رياضة ألعاب القوى في تصفيات ال400 م بلندن لسنة 2012 في الألعاب الأولمبية وصل فيها لنصف المرحلة النهائية.كما سبق له أن أحرز على ميدالية ذهبية في نفس المسافة لذوي الاحتياجات الخاصة بلندن في الألعاب الأولمبية، وحصل من قبل على 3 ميداليات في دورة بكين لسنة 2008 في سباق400م و200م و100م بأخلاق عالية وروح معنوية.     

هذا العداء الواعد ذو العزيمة القوية والإرادة الخارقة والذي استطاع بقوته أن يتغلب على الإعاقة ويصنع منها القوة الخارقة، والجهد الجبار لينافس الأقوياء ويتغلب على الأصحاء.لم يكن يعلم قبل يوم أمس أن يوم الحب سيكون لعنة عليه وسخطا لا مردا له مع حبيبة العمر التي يهيم أعمى في عشقها وتسكن  خياله إلى أبعد حد،لم يكن يعلم أن ذلك الشبح الذي رآه أمامه على الساعة الرابعة صباحا من يوم الخميس والذي كان يحاول ولوج غرفته أنه صورة المحبوبة ،بل كانت المحبوبة نفسها التي أتت لتفاجئه صبيحة يوم عيد العشاق حاملة في يدها هدية محبة وعشق وعرفان.

كم كان سيفرح لو تسلمها منها بعد لقاء وحنين ،دون الاستسلام  للخوف والشك اللعين الذي لم يترك له دقيقة تفكير أو أدنى أمل في التحقيق بعين اليقين ،فأخرج مسدسه ووجّهه في وجه من عاهدته على الغرام وعهد لها بالأمن والأمان ومقاسمة العطف والحنان.هدّد من سرقت قلبه وأهدته الأنس والاطمئنان ،فكيف يسيء بها الظنون ويحسبها سارق هواه المال أو مشاغب من الجيران.فأفرغ في خطيبته 4 رصاصات من مسدسه الأسود الذي كان يكتنزه لليوم الأسود المشؤوم ،ولم يعلم أن اليوم يوم عيد أبيض خالي من الغيوم وأن القتيل كان حبيبة العمر،لم تكن تحمل كما توقع أي سلاح معلوم،بل كان في يدها الفل والياسمين الأحمر على هيئة مشموم ملفوف بورقة صغيرة عليها عبارة: عشق مديد وحب يزيد يا أغلى حبيب في أسعد يوم.

ماهي إلا سويعات قليلة وعاشقة العداء بين ذراعيه مستلقية غارقة في دماء الغدر وليس في حضن الحبيب الأمين ،ليس كسابق عهدها في الجو الرومانسي ودموع الفرح والحنين بل كانت لقطة دموع حزن وألم وأنين.كانت تقاوم تنفس الصعداء حين لم تنفع معها إسعافات الأطباء فاتحة عينيها الذابلتين ،لتذرف دمعات الحسرة والندم على ساعة الفراق في يوم عشقها الحزين.لم تكن تدري أبدا بأن نهاية قصة الحب ستكون على يد من أحبته بين كل المعجبين والمحبين،فاسمها كان يدوي بين أشهر مائة أجمل نساء العالم،تركت مهنة القانون لتتفرغ للإثارة والفنون ومن منّا لا يعرف "ريفا ستينكامب" عارضة الأزياء التي لم تباشر بعد سن الثلاثين .

لما غلبتها المنية ألقت إليه نظرة حزينة قوية قبل أن تغمض رموشها المبللة بخليط الدموع بالدماء وغدر الحبيب وفزع الموت ،علها توقف سيول العبرات على خدوده النادمة الغارقة بين النحيب وخوف الصمت. فلما خانتها القوة كما خانها أقرب حبيب ولم تعد تقو على إمساك الهدية وثقل عليها اللسان،أرخت بيديها وعيناها تنظر إلى المشموم محاولة إيهام من ماتت من أجله بأنها وفية بوعدها كما أوضحت يوم أمس الأربعاء على حائط مدونتها بتويتر حيث كتبت: بماذا ستخرج يدك من كمّك لتقدّمه لعشيقك يوم الغد؟.

كانت هذه العبارة الأليمة آخر كلمة سجلتها لتبقى خالدة عربون محبة وعنوان شهادة،بينما كانت هديتها آخر ما ستقدمه للحبيب البعيد بمناسبة هذا العيد السعيد. لم تكن تعلم أنها مع لقاء ملك الموت وأنه يوم الفراق ،لما تسللت لمنزل العشيق الذي لم تعشق غيره من المنازل في كل أحياء مدينة بريتوريا بنية مفاجأته بعيد العشاق.

أثارت هذه الحادثة المفجعة حفيظة كل عاشق ولهان، وأدمت القلوب وحيّرت العقول والأذهان، كما أن اعتقال العداء بين العمد والخطأ شيئان لحد الآن كلاهما مطروحان، بينما الشرطة لم تصدر للأسف أي تصريح بالإدانة أو بالقتل الخطأ أدنى بيان.لم تصلنا لحد الساعة أية إشارات عدا تخمينات المتحدثة باسم الشرطة السيدة دينيز بيوكس التي أفادت بأنها على يقين تام بالقضية، وبأن المدعي العام سيرفض الإفراج عن المتهم بكفالة مالية. كما أعلنت أن الشرطة لها معرفة سابقة بمسرح العملية، وأنها تدخلت في عدة حالات حوادث وخلافات عائلية صيّرت المنزل إلى صراع، وفي أكثر من مناسبة لفض إشكال الخلاف والنزاع.كما أنهت حديثها بأن المنزل أصلا يخضع لمراقبة مشددة وله ضوابط مرور محددة، وأن يتسلل إلى داخله أي غريب احتمال ضعيف غير مقبول وإن كان قد حدث فشيء محيّر ومريب .

ينتهي بنا السرد إلى نفق مسدود ويبقى التكهّن بين البراءة والإدانة عالم غامض مجهول الأبعاد لا يعرف له حدود،وتدفن قتيلة الهوى في مقبرة النسيان يوم عيد عشقها بكفن ملطخ بدم قلب معذب،أردته شظايا 4 رصاصات طائشة من الحبيب لم يعرفن أبدا معنى التضحية والحب.


1903

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

جمعيةالإشعاع الثقافي بتيفلت: أسماعيل البويحياوي صوت متفرد

مصر :العسكر كاذبون - صورة للضحية تعكس الحقيقة -

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب النهج الديمقراطي القاعدي : بيان إلى الرأي العام الاتحاد الوطني لطلبة ا

فوز المغرب التطواني بالبطولة ينعش حزب الوردة في سوق الإنتخابات

أبناء قبيلة أكزناية المجاهدة يدقون ناقوس الخطر...

قصّة اعتقال مغربيين بحوزتهم 336 كيلو من الحشيش بجينوفا الإيطالية

جمال يجو لطنجة بريس: رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده

انتخاب محمد النكري رئيسا جديدا للمكتب المسير لفرع طنجة لمنظمة الناس للناس الدولية

البطل الأولمبي بيستوريوس يقتل الحب في عيد العشاق

البطل الأولمبي بيستوريوس يقتل الحب في عيد العشاق

التلميذ محمد مصطفى بركان من نيابة طنجة أصيلة يفوز بسباق 60 متر في البطولة الوطنية المدرسية بمراكش

ضجة كبرى بالشارع و تساؤلات حول مصاريف 85 مليار سنتيم مع حصيلة فارغة





 
قناة طنجة بريس

المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

توقيف شاب من فاس أشاد بالعملية الإرهابية التي استهدفت المصلين بدولة نيوزلندا


ادانةشديدة اللهجة لجلالة الملك للجريمة الإرهابية بنيوزيلاندا


نداء طنجة بريس :الإعلامي محمد البوعناني يعاني من المرض بسبب عامل السن

 
الأكثر قراءة

الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا


جلالة الملك والعاهل الإسباني يترأسان حفل توقيع 11 اتفاقية تعاون ثنائي في عدة مجالات


جلالة الملك يستقبل العاهل الإسباني ويجري معه مباحثات


دورة فبراير 2019 للجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة

 
أخبار طنجة

كلمة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة في الملتقى الجهوي للتشغيل والتكوين


مجموعة “Varroc Lighting Systems” تفتتح وحدة صناعية بطنجة


نبذة عن محمد مهيدية والي جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة


الوكيل العام للملك حسن الداكي يحصل على شهادة الدكتوراه بحضور عبد النباوي و الضحاك

 
أخبار دولية

بعد نيوزيلاندا الرعب يخيم على هولندا بعد سقوط قتلى في حادث إطلاق النار


هادئ ومبتسم وصامت.. رسائل منفذ مذبحة نيوزيلندا أمام القضاء

 
أخبار الجهات

تعزيز أسطول قطاع النظافة بإقليم الحسيمة بآليات جديدة


CGEM بجهة الشمال يحتضن اللقاء السنوي حول مستجدات النظام الجبائي في ميزانية 2019


المديرية الجهوية للضرائب بطنجة .. “الوالي” الذي زارنا ليس هو “الوالي مهيدية” ونحن نطمح لنكون عند حسن ظن الجميع

 
جلالة الملك والمسؤولين

تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش


جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية


من يحمي أصحاب البناء العشوائي بشاطئ تمرنوت ضواحي مدينة تطوان؟؟؟

 
أخبار وطنية

آخر تحيين لوزارة الإتصال :314عدد الصحف الإلكترونية الملائمة


600 ألف مسافر على متن “البراق” منذ انطلاقه ومواقيت وعروض متنوعة ابتداء من مارس المقبل


إدارة السجون والأمم المتحدة يفتحان الطريق أمام اندماج السجناء في المحيط الاقتصادي

 
أخبار رياضية

عصام العاقل الكاتب العام لنادي الزوارق الشراعية بطنجة يكشف مضامين الاتفاقية مع المارينا


حفل إختتام متميز و باهر إحتفاء بالمتوجين بدوريات طنجة الكبرى طنجة الأبطال .

 
 شركة وصلة  شركة وصلة