طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349:/ RC 78065 المدير المسؤول أحمد خولالي أكزناي / مديرالنشر: عبد القادر زعري.\         اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي             الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..             مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك             توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين             صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

توقيف شبكة ترويج المخدرات بحوزتها1967 قرص مخدرو11 غراك ونصف من الكوكايين


فضحية جنسية مدوية تزلزل جماعــة_العدل_و_الإحسان


طنجة .. إحباط محاولة تهريب 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب


توقيف شخص خطيرمن ذوي السوابق موضوع مدكرة بحث وطنية


عناصر الهيئة الحضرية بالمحطة الطرقية توفق شخصا بحوزته354 قرص مخدر


ميناء طنجة المتوسط: الأمن يحجز 34.400 علبة سجائر مهربة

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

الإعلامي عبد الصمد بنشريف يكتب..حسيمة الثقة والوفاء..


سوماجيك تتنازل عن دعواها و خيبةحزب مشروب 7 .UP


من الحسيمة خطاب العرش :الخاسر الأكبر،من إشاعة الفوضى والفتنة،هو الوطن والمواطن

 
أحزاب ونقابات

بنكيران يهاجم حامي الدين ويصرح: "ماقاله عن الملكية لا يليق"


انتقادات شديدة من نشطاء بطنجة ضد تفاعل حزب الإشتراكي الموحد مع شركة صوماجيك


انتخاب الدكتور عبد الحق بخات مدير جريدة طنجة عضوا في المجلس الوطني للصحافة


يونس مجاهد في لقاء المصالحة مع التنسيقية الوطنية للاعلام

 
منوعات

زوجة الروائي محمد عز الدين التازي في دمة الله


طنجة تستضيف معرض العروسمن 29 يونيو إلى 2 يوليوز


قافلة طبية لجمعية ابن رشد للتنمية والأعمال الاجتماعية بطنجة

 
أخبار التربية والتعليم

مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون رقم 60.17 متعلق بتنظيم التكوين المستمر


تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح والدخول المدرسي 2018-2019


زلزال الإعفاءات والتنقيلات يصل للمديرين الإقلميين بقطاع التعليم

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

"قناص تاركيست " في حوار خاص مع ريفناو : يرد بقبول التحدي على من ظهر مؤخرا ويدعي أنه قناص تاركيست ا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 فبراير 2013 الساعة 42 : 03


في هذا الحوار الذي أجراه موقع " ريفناو" مع منير أكزناي رئيس تحرير جريدة طنجة بريس و المعروف باسم "قناص تاركسيت ، يروي لنا عن مجموعة من التفاصيل المتعلقة بفريقه و تشكيلته التي توجد لدى الأجهزة الأمنية، و في جوابه عن سؤال "ريفناو " المرتبط عن دواعي الكشف عن اسمه في هذا الوقت هو بمثابة حملة انتخابية له، أكد "القناص" أنه لم تعد له أي رغبة في خوض أي غمار انتخابي  جماعيا كان أو تشريعيا.  و أما بخصوص ظهور شخص أخر يقول بأنه هو القناص الحقيقي فكان رد الأستاذ منير أكزناي إلا قبول التحدي مع هذا الشخص.

ريفناو :الأستاذ منير أكزناي شكرا لكم على إجراء هذا الحوار القصير مع موقعنا ريفناو ، و في البداية نود منكم تقريبنا من الدواعي التي جعلتكم مؤخرا الكشف عن اسمكم للعموم بعدما كنتم تلقبون باسم "قناص تاركيست"؟

    منير أكزناي : في البداية أشكركم و أشكر طاقم "ريفناو" على استقبالي بين أحضان صفحات موقعه و على محاولة تنوير الرأي العام المحلي و الوطني، وأحيي فيكم الموضوعية و الحيادية  التي تبصم أعمالكم عكس بعض المنابر و التي للأسف باعت مبادئها و استبيحت صفحاتها، و أصبحت بوقا للتضليل على حساب الحقيقة ،و منبرا لتلميع صورة الانتهازيين على حساب الشعب ومعاناته،،،وبخصوص سؤالكم عن الدواعي التي جعلتني أكشف عن اسمي فقد تطرقت لها في عدة حوارات و لست أرغب في تكرار ما قيل لكن يمكن تلخيص مجملها في أن الخروج للعلن هو بمثابة قوة داعمة وتحصين لي من كيد الكائدين عكس البقاء متخفيا وراء الكواليس أكر تارة و أفر تارة أخرى،،،وما يجهله عامة الناس هو أن فريق قناص تاركيست بأسمائه و تشكيلته كان معروفا لدى الأجهزة الأمنية المختصة والتي تتوفر على قائمة بأسماء الفريق وأسماء من ثارت الشكوك حولهم او من تعاونوا معنا لكن كان لهم من اللبس و الإرتباك ما منعهم من الحسم في الأسماء فاختلط عليهم الأمر... فالشعب وحده من كان يجهل حقيقة الأمر.

ريفناو : هل يمكن الحديث عن وجود ضمانات معينة من جهات ما هي التي دفعتكم للكشف عن اسمكم ؟

منير أكزناي : نعم هناك ضمانات من جهات عليا، هناك ضمانات من سلطة تملك البلاد و رقبة العباد ،هناك ضمانات من أعلى سلطة في العالم و ليس في البلاد فقط إنها ضمانة الله سبحانه و تعالى فهو الضامن و الحافظ ، و خير الماكرين،،،لست أدري لما يكون تفكير البعض منا ماديا ودائما ما يقوده تفكيره إلى التفكير بطريقة مادية محضة متناسيا الجانب الروحي من كيانه وقوة الإيمان في الله كإنسان مسلم وضاربا بعرض الحائط التمكين الإلهي ونصره و تأييده...متناسيا قوله تعالى: " قل لن يصيبنا إلا ما كتبه الله علينا" وقوله :"إن تنصروا الله ينصركم"،،،كن على يقين بأنه عندما تكون ثقتك بالله قوية مصحوبة بسيل من الدعوات الصادقة  بالتوفيق و السداد من أناس أحبوك في الله فلن تحتاج لضمانة من جهة ما والتي لا تستطيع ضمان  نفسها فما بالك في أن تضمن غيرها،، لكني أعود و أتساءل ضمانة ممن :ولما ؟خوفا من المتابعة؟؟؟ ولما سأتابع هل ارتكبت جرما ما؟؟ لنكن واقعيين و لنزن الأمور بميزان العقل و المنطق لا بميزان الخوف و الهلع والريبة الذي سكن و لا زال يسكن قلوب أبناء هذا الوطن عامة و أبناء مدينتي تاركيست خاصة و الإنسان العاقل هو من يدرك جيدا أنه وحده صاحب القرار والمخول بإنهاء أموره .

    ريفناو :  لكن هل تتفقون معي في أن الكشف عن اسمكم في هذا الوقت بالتحديد ، و بغض النظر عما تمت الإشارة إليه، هو فقط بمثابة حملة انتخابية سابقة لأوانها خاصة و أنه سبق لكم أن خضتم غمار الإنتخابات التشريعية الأخيرة ؟

    منير أكزناي : ترى و الله لست أعجب لمن بخلط الحابل بالنابل ويعجن هذا بذاك في محاولة لتبخيس نضال البعض و شيطنة أفعالهم  وحتى يوهم الناس بما يتوهمه عقله المريض ويشوش عليهم  ونصبوا أنفسهم آلهة وصية على  نوايا الناس بل و يعلمون ما تكنه صدورهم  .فالناس هنا أخي معادن ولكل منهم  هدفه ولكل منهم رغبته فمنهم من يحقد عليك  "لله في سبيل الله"، ومنهم من يحسبك خصما سياسيا وجب إسقاطه ،ومنهم من يظنك خطرا على مصالحه وجب إرهاقك و إحباطك ...إن للناس عيوبا و أياد سوداء وفخاخا و شراكا خداعة احترفوا التلفيق و التدليس و تفننوا في زرع اليأس و الإحباط...فلست ممن يسكن اليأس قلبه ولا ممن يتذمر للتعامل السلبي معه ...وإذا أردت أن تسلم من شر كلامهم و لذع لسانهم فلا تفعل شيئا و لا تقدم شيئا و كن لا شيء ...و إن العمل الجمعوي شيء و العمل السياسي شيء و العمل النضالي شيء آخر...كل وميدانه و كل و توقيته و كل و أهدافه المرجوة،،، فبالله عليكم عن أي حملة انتخابية تتحدثون؟؟ وليتهم يعلمون بأنه لم تعد لي أي رغبة في خوض أي غمار انتخابي جماعيا كان أو تشريعيا.

ريفناو : ما هو ردك على الشخص الذي عمم بيانا توضيحيا يؤكد فيه أنه هو قناص تاركيست الحقيقي و ليس أنت ؟

   منير أكزناي : بإمكان أي واحد تعميم ذاك البيان وكتابة ما شاء فيه فهل كل من نهق او نعق ببيان سأكلف نفسي عناء الرد عليه؟؟ و أتساءل ان كان هذا المدعي هو فعلا القناص الحقيقي فلما عمم البيان باستعمال إيميل فتاة تدعى بشرى؟؟ إذن فنحن أمام قناصة و ليس قناص ...لا أخفيكم بأني أعرف من يقف وراء البيان و ما الدافع من نشر البيان ومن أرغمه على نشر البيان لكن لكل مقام مقال وسأقوم بنشر الفيديو الأخير على قناة القناص الرسمية باليوتوب  حتى أبدد جميع الشكوك  و لا أملك من الرد على البيان سوى قبول التحدي وبيت لجرير :

زعم الفرزدق أنه سيقتل *** مربع فأبشر بطول عمر يا مربع

ريفناو : كلمة أخيرة :

منير أكزناي : قد نعفوا عن من أخطأ فينا مرة أو أكثر و قد نتغاضى عن التهميش و الحيف و الإساءة فترة، لكن أن يكون ذلك مطية لتضييع كرامتنا وآدميتنا فهذا ما لا يرضاه عقل أو منطق أو دين..لكن أرى بأن أبناء مدينتي قد شربوا من خمر الذل و المهانة حتى الثمالة ...

 


3472

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"قناص تاركيست " في حوار خاص مع ريفناو : يرد بقبول التحدي على من ظهر مؤخرا ويدعي أنه قناص تاركيست ا

غدا الخميس محاكمة قناص تاركيست بالحسيمة في تهمة واهية

منير أكزناي قناص تاركيست يهجر الوطن بسبب المضايقات

قناص تاركيست يخرج بفيدو جديد لكشف فساد جهاز الشرطة بتاركيست

منير أكزناي قناص تاركيست ورئيس تحرير طنجة بريس يطلب الحماية القانونية

"قناص تاركيست " في حوار خاص مع ريفناو : يرد بقبول التحدي على من ظهر مؤخرا ويدعي أنه قناص تاركيست ا

غدا الخميس محاكمة قناص تاركيست بالحسيمة في تهمة واهية

وزارةالداخلية تكذب علي أنوزلا و تحتفظ بحقها بمتابعته قضائيا

منير أكزناي قناص تاركيست يهجر الوطن بسبب المضايقات

سلطات تارجيست بعثت برسائل إلى شباب حركة تتبع الشأن المحلي ومنير أكزناي مهدد بالإعتقال





 
الأكثر قراءة

سويسرا ترفع السرّ البنكي عن الأموال المغربية ابتداءً من 2018.


شبكة مدنية شبابية تطالب بمنح بطاقة راميد للبرلمانيين في وضعية اجتماعية صعبة


قانون جديد يعفي الشركات المصنعة بالمغرب من الضريبة


Tanger signature de partenariat: CGEM TTA et BPTT

 
أخبار طنجة

تقنية حديثة في علاج السرطان بجهة طنجة تطوان الحسيمة


شاطىء باقاسم يحصل على اللواء الأزرق وأمانديس تساهم في تحسين فضاءاته


نزهة الوافي :“المغرب قام بوضع برنامج إصلاح طموح لتحديث قطاع معالجة النفايات بشكل عام”


لائحة "قُيـاد" مقاطعة السواني الجدد

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

ميناء طنجة المتوسط ،مجمع لأطفال عرضة للضياع


الحموشي : تفعيل اليد النظيفة في جهار الشرطة


منظمة ألمانية تفاجىء"أحمد أكزناي" بدكتوراه فخرية في السلام

 
أخبار دولية

محكمة الاستيناف بروتردام تدين عضويين من حركة18 دجنبر لاستقلال الريف


البحث عن المجرمين في أوروبا من طرف اليوروبول

 
أخبار جهوية

فضائح الغش بما سمي بإضافة مدرج ب 300 مقعد بالنواة الجامعية بالقصر الكبير ...


الحسيمة تستعيد دفىء لياليها الرائعة


تلامذة الحسيمة يتألقون في غمرة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد

 
أخبار وطنية

مساعدات استثنائية أقصاها 1000 درهم لهذه الفئة من الموظفين بمناسبة عيد الأضحى المبارك


صندوق التقاعد المغربي سيصرف معاشات غشت قبل العيد


العثور على المحامي بهيئة فاس ميتا بعد خروجه من المستشفى

 
أخبار رياضية

اتـــحـــاد طـــنـــجـــة يعقد جمعه العام العادي


أثمنة تذاكر الكأس الممتازةالإسبانية التي ستجرى بالملعب الكبير بطنجة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة