طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 10-2018 **CNSS:4508349: RC 76065 المدير المسؤول ورئيس التحرير:أحمد خولالي أكزناي /         الحكم بسنة سجنا نافذا على "محمد زيان" الوزير السابق في حقوق الإنسان             إلقاء القبض على شخص بالمحطة الطرقية بتطوان وبحوزته 300قرص مخدرو14 صحيفة الشيرا             “محمد بوبوح” يترشح لرئاسة “الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة” AMITH             شفشاون .. ورشة العمل الموضوعاتية الثانية لمرحلة التشخيص للدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب             إقليم الفحص أنجرة : تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

إلقاء القبض على شخص بالمحطة الطرقية بتطوان وبحوزته 300قرص مخدرو14 صحيفة الشيرا


إلقاء القبض على خلية ارهابية تنشط بطنجة وبني ملال


إدانة مروج المخدرات الملقب بالجبلي ب 10 سنوات سجنا نافذة


شابان "يجُران" رجل أمن بسيارتهما فيكتشف أن أحدهما له ثلاث مذكرات بحث وطنية ويتم اعتقالهما


طنجة: الديستي تحبط عملية لتهريب 10.000 الأقراص المهلوسة


تفكيك خلية من 6 أشخاص موالين لداعش بمدينة سلا

 
جريدتنا على الفايس بوك
رقم الإشهاد القانوني من المحكمة:10.2018
 
مجهر قناص طنجة بريس

قريبا.. ولأول مرة مقبرة نموذجية بالحسيمة


انتحار سجين بسجن الصومال بتطوان بلف حزام حذاء حول عنقه


محاولة فاشلة لعنصر من القوات المساعدة سرقة صيدلية بتجزئة ام كلثوم بمرتيل

 
أخبار الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية

الحكم بسنة سجنا نافذا على "محمد زيان" الوزير السابق في حقوق الإنسان


قيادات حزب البام بالحسيمة يستعدون للإلتحاق بالأحرارقبل استحقاقات2021


حزب المصباح يتخلى عن البرلمانية ماء العينين بسبب صورها في فرنسا


النقابات التعليمية الخمس:تبلغ الرأي العام التعليمي بمجريات اجتماع 11 أبريل2019

 
منوعات ثقافية وفنية

كليب جديد للفنان المغربي فريد غنام


اختتام أشغال “ملتقى البوغاز للإعلام”بتوصيات هامة


الدورة الخامسة لملتقى البوغاز الإعلام الجهوي

 
أخبار التربية والتعليم

سعيد حمديوي الاستاذ بجامعة ديلفت الهولندية يحل ضيفا على المدرسة الوطنية بالحسيمة


تعليق الإضراب و الرجوع إلى الأقسام بروح عالية ملحمة وطنية تنتصر للوطن


وزارة التربية تقرر تعليق الإجتماع الذي كان مقررا 23 أبريلمع النقابات وممثلي اساتذة الأكاديميات

 
البحث بالموقع
 
صوت وصورة
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


"قناص تاركيست " في حوار خاص مع ريفناو : يرد بقبول التحدي على من ظهر مؤخرا ويدعي أنه قناص تاركيست ا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 فبراير 2013 الساعة 42 : 03


في هذا الحوار الذي أجراه موقع " ريفناو" مع منير أكزناي رئيس تحرير جريدة طنجة بريس و المعروف باسم "قناص تاركسيت ، يروي لنا عن مجموعة من التفاصيل المتعلقة بفريقه و تشكيلته التي توجد لدى الأجهزة الأمنية، و في جوابه عن سؤال "ريفناو " المرتبط عن دواعي الكشف عن اسمه في هذا الوقت هو بمثابة حملة انتخابية له، أكد "القناص" أنه لم تعد له أي رغبة في خوض أي غمار انتخابي  جماعيا كان أو تشريعيا.  و أما بخصوص ظهور شخص أخر يقول بأنه هو القناص الحقيقي فكان رد الأستاذ منير أكزناي إلا قبول التحدي مع هذا الشخص.

ريفناو :الأستاذ منير أكزناي شكرا لكم على إجراء هذا الحوار القصير مع موقعنا ريفناو ، و في البداية نود منكم تقريبنا من الدواعي التي جعلتكم مؤخرا الكشف عن اسمكم للعموم بعدما كنتم تلقبون باسم "قناص تاركيست"؟

    منير أكزناي : في البداية أشكركم و أشكر طاقم "ريفناو" على استقبالي بين أحضان صفحات موقعه و على محاولة تنوير الرأي العام المحلي و الوطني، وأحيي فيكم الموضوعية و الحيادية  التي تبصم أعمالكم عكس بعض المنابر و التي للأسف باعت مبادئها و استبيحت صفحاتها، و أصبحت بوقا للتضليل على حساب الحقيقة ،و منبرا لتلميع صورة الانتهازيين على حساب الشعب ومعاناته،،،وبخصوص سؤالكم عن الدواعي التي جعلتني أكشف عن اسمي فقد تطرقت لها في عدة حوارات و لست أرغب في تكرار ما قيل لكن يمكن تلخيص مجملها في أن الخروج للعلن هو بمثابة قوة داعمة وتحصين لي من كيد الكائدين عكس البقاء متخفيا وراء الكواليس أكر تارة و أفر تارة أخرى،،،وما يجهله عامة الناس هو أن فريق قناص تاركيست بأسمائه و تشكيلته كان معروفا لدى الأجهزة الأمنية المختصة والتي تتوفر على قائمة بأسماء الفريق وأسماء من ثارت الشكوك حولهم او من تعاونوا معنا لكن كان لهم من اللبس و الإرتباك ما منعهم من الحسم في الأسماء فاختلط عليهم الأمر... فالشعب وحده من كان يجهل حقيقة الأمر.

ريفناو : هل يمكن الحديث عن وجود ضمانات معينة من جهات ما هي التي دفعتكم للكشف عن اسمكم ؟

منير أكزناي : نعم هناك ضمانات من جهات عليا، هناك ضمانات من سلطة تملك البلاد و رقبة العباد ،هناك ضمانات من أعلى سلطة في العالم و ليس في البلاد فقط إنها ضمانة الله سبحانه و تعالى فهو الضامن و الحافظ ، و خير الماكرين،،،لست أدري لما يكون تفكير البعض منا ماديا ودائما ما يقوده تفكيره إلى التفكير بطريقة مادية محضة متناسيا الجانب الروحي من كيانه وقوة الإيمان في الله كإنسان مسلم وضاربا بعرض الحائط التمكين الإلهي ونصره و تأييده...متناسيا قوله تعالى: " قل لن يصيبنا إلا ما كتبه الله علينا" وقوله :"إن تنصروا الله ينصركم"،،،كن على يقين بأنه عندما تكون ثقتك بالله قوية مصحوبة بسيل من الدعوات الصادقة  بالتوفيق و السداد من أناس أحبوك في الله فلن تحتاج لضمانة من جهة ما والتي لا تستطيع ضمان  نفسها فما بالك في أن تضمن غيرها،، لكني أعود و أتساءل ضمانة ممن :ولما ؟خوفا من المتابعة؟؟؟ ولما سأتابع هل ارتكبت جرما ما؟؟ لنكن واقعيين و لنزن الأمور بميزان العقل و المنطق لا بميزان الخوف و الهلع والريبة الذي سكن و لا زال يسكن قلوب أبناء هذا الوطن عامة و أبناء مدينتي تاركيست خاصة و الإنسان العاقل هو من يدرك جيدا أنه وحده صاحب القرار والمخول بإنهاء أموره .

    ريفناو :  لكن هل تتفقون معي في أن الكشف عن اسمكم في هذا الوقت بالتحديد ، و بغض النظر عما تمت الإشارة إليه، هو فقط بمثابة حملة انتخابية سابقة لأوانها خاصة و أنه سبق لكم أن خضتم غمار الإنتخابات التشريعية الأخيرة ؟

    منير أكزناي : ترى و الله لست أعجب لمن بخلط الحابل بالنابل ويعجن هذا بذاك في محاولة لتبخيس نضال البعض و شيطنة أفعالهم  وحتى يوهم الناس بما يتوهمه عقله المريض ويشوش عليهم  ونصبوا أنفسهم آلهة وصية على  نوايا الناس بل و يعلمون ما تكنه صدورهم  .فالناس هنا أخي معادن ولكل منهم  هدفه ولكل منهم رغبته فمنهم من يحقد عليك  "لله في سبيل الله"، ومنهم من يحسبك خصما سياسيا وجب إسقاطه ،ومنهم من يظنك خطرا على مصالحه وجب إرهاقك و إحباطك ...إن للناس عيوبا و أياد سوداء وفخاخا و شراكا خداعة احترفوا التلفيق و التدليس و تفننوا في زرع اليأس و الإحباط...فلست ممن يسكن اليأس قلبه ولا ممن يتذمر للتعامل السلبي معه ...وإذا أردت أن تسلم من شر كلامهم و لذع لسانهم فلا تفعل شيئا و لا تقدم شيئا و كن لا شيء ...و إن العمل الجمعوي شيء و العمل السياسي شيء و العمل النضالي شيء آخر...كل وميدانه و كل و توقيته و كل و أهدافه المرجوة،،، فبالله عليكم عن أي حملة انتخابية تتحدثون؟؟ وليتهم يعلمون بأنه لم تعد لي أي رغبة في خوض أي غمار انتخابي جماعيا كان أو تشريعيا.

ريفناو : ما هو ردك على الشخص الذي عمم بيانا توضيحيا يؤكد فيه أنه هو قناص تاركيست الحقيقي و ليس أنت ؟

   منير أكزناي : بإمكان أي واحد تعميم ذاك البيان وكتابة ما شاء فيه فهل كل من نهق او نعق ببيان سأكلف نفسي عناء الرد عليه؟؟ و أتساءل ان كان هذا المدعي هو فعلا القناص الحقيقي فلما عمم البيان باستعمال إيميل فتاة تدعى بشرى؟؟ إذن فنحن أمام قناصة و ليس قناص ...لا أخفيكم بأني أعرف من يقف وراء البيان و ما الدافع من نشر البيان ومن أرغمه على نشر البيان لكن لكل مقام مقال وسأقوم بنشر الفيديو الأخير على قناة القناص الرسمية باليوتوب  حتى أبدد جميع الشكوك  و لا أملك من الرد على البيان سوى قبول التحدي وبيت لجرير :

زعم الفرزدق أنه سيقتل *** مربع فأبشر بطول عمر يا مربع

ريفناو : كلمة أخيرة :

منير أكزناي : قد نعفوا عن من أخطأ فينا مرة أو أكثر و قد نتغاضى عن التهميش و الحيف و الإساءة فترة، لكن أن يكون ذلك مطية لتضييع كرامتنا وآدميتنا فهذا ما لا يرضاه عقل أو منطق أو دين..لكن أرى بأن أبناء مدينتي قد شربوا من خمر الذل و المهانة حتى الثمالة ...

 


3894

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"قناص تاركيست " في حوار خاص مع ريفناو : يرد بقبول التحدي على من ظهر مؤخرا ويدعي أنه قناص تاركيست ا

غدا الخميس محاكمة قناص تاركيست بالحسيمة في تهمة واهية

منير أكزناي قناص تاركيست يهجر الوطن بسبب المضايقات

قناص تاركيست يخرج بفيدو جديد لكشف فساد جهاز الشرطة بتاركيست

منير أكزناي قناص تاركيست ورئيس تحرير طنجة بريس يطلب الحماية القانونية

"قناص تاركيست " في حوار خاص مع ريفناو : يرد بقبول التحدي على من ظهر مؤخرا ويدعي أنه قناص تاركيست ا

غدا الخميس محاكمة قناص تاركيست بالحسيمة في تهمة واهية

وزارةالداخلية تكذب علي أنوزلا و تحتفظ بحقها بمتابعته قضائيا

منير أكزناي قناص تاركيست يهجر الوطن بسبب المضايقات

سلطات تارجيست بعثت برسائل إلى شباب حركة تتبع الشأن المحلي ومنير أكزناي مهدد بالإعتقال



" target="_blank" >


 
قناة طنجة بريس

الدورة 17 من برنامج صحتي في تغذيتي سنطرال دانون تعلن عن تجهيز ستة مطاعم مدرسية


المجلس الأعلى للتعيلم:البث المباشر للمحاضرة الاختتامية لمشروع التوأمة المؤسساتية

 
أقلام كاشفة

خطير: مصحات الضمان الاجتماعي بدون أطباء


شوراق يمر إلى السرعة القصوى لاستكمال مشاريع منارةالمتوسط والاستعدادات لموسم الصيف


تفكيك خلية إرهابية تتكون من 9 متطرفين ينشطون بطنجة

 
الأكثر قراءة

حول إعفاء مدير المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة


ترحيل معتقلي احداث الحسيمة الى مؤسسات سجنية بجهة الشمال


الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يُحذر زبناءه من المراقبين المزيفين


الصفعات تتوالى على البوليساريو ومن صنعها .. بعد أروبا هاته المرة من أمريكا

 
أخبار طنجة

الوالي امهيدية يشرف على بدء انجاز وحدة للتعليم الأولي وتسليم حافلات للنقل المدرسي


والي أمن طنجة يستحضر منجزات عناصر الشرطة في الذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني


الغابة الدبلوماسية تحت رحمة الزحف الأسمنتي ...


جماعة اكزناية تعقد دورتها لشهر ماي لعام 2019

 
أخبار دولية

الغرف التجارية السودانية تكذب المغالطات الرائجة حول ضبط الذهب


المملكة المغربية تجدد استعدادها للتوصل إلى حل توافقي في إطار مبادرة الحكم الذاتي

 
أخبار الجهات

“محمد بوبوح” يترشح لرئاسة “الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة” AMITH


شفشاون .. ورشة العمل الموضوعاتية الثانية لمرحلة التشخيص للدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب


إقليم الفحص أنجرة : تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
جلالة الملك والمسؤولين

جلالة الملك يدشن بالرباط مركزا طبيا للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن


احتجاجات ساكنة جماعة إيعزانين بالناظور


تنويه من الحموشي لمفتش الشرطة بالعرائش

 
أخبار وطنية

على رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد والمالية أن يخرجا عن صمتهما ضد التهديدات المُوجهة للكاتب العام “زهير الشرفي”


أش واقع لحركة مصايمينش وكالين رمضان !!!!!!!


الرجوع إلى الساعة القانونية بمناسبة رمضان الأبرك

 
أخبار رياضية

افتتاح فعاليات النسخة السادسة للدوري الدولي "الأمير مولاي الحسن لكرة القدم" بملعب القرية الرياضية بطنجة


طنجة: اختتام الدورة 6 للدوري الدولي مولاي الحسن

 
 شركة وصلة  شركة وصلة